المدينة الجامعية في الشارقة


المدينة الجامعية بالشارقةعدل

تنفيذًا لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للمدينة الجامعية بالشارقة، انطلقت نواة المدينة الجامعية بالشارقة (University City of Sharjah)  في عام 1998م لتصبح اليوم الأكبر في العالم. حيثُ توفر المدنية الجامعية خدماتها المتكاملة للجهات الرئسية والمنتسبة، لتوفير أسلوب حياة أكثر استدامة لكافة أفراد المجتمع.

كانت ولا تزال المدينة الجامعية رحلة بناء وتنمية للأجيال والعقول، ونبراس أمل يضيء الطريق أمام البشرية لمواصلة مسيرة العلم والتنوير وبناء القدرات والكوادر التي تستطيع ترك بصمة واضحة في مختلف العلوم وقيادة منظومة التغيير الإيجابي في كل مجالات الحياة.[1] تمتد المدينة الجامعية على مساحة شاسعة تبلغ حوالي 15 كيلومتر مربع، لتصبح بالفعل مدينة في قلب مدينة.

لأن هذا الإنجاز يقف وراءه حُلم ومسيرة طويلة من العمل، فقد حظيت المدينة الجامعية بمساحتها الحالية بعد جهود تعكس مدى التصميم على تطويرها وتوسيعها منذُ تأسيسها.

وفي زمن قياسي تقف المدينة الجامعية شامخة تحتضن مجموعة متنوعة من المؤسسات الأكاديمية والعلمية والثقافية والتربوية والتي أصبحت معالم رئيسية في الإمارة بمجموعة من النصب التذكارية لترسم لوحة متناغمة من الطرق والأروقة والمناظر الطبيعية الخلابة التي تُبرز الصورة الحضارية والعلمية لإمارة الشارقة، وتعكس رؤية وتوجهات قيادتها الرشيدة نحو تسخير الإمكانات والموارد لتوفير بيئة علمية مزدهرة ومتطورة.

تحظى المدينة الجامعية بتنوع فريد لخدمة كافة جوانب المنظومة التعليمية الأكاديمية وتقدم نموذج متكامل لإثراء التعليم الجامعي عالميًا.

المؤسسات والمعالمعدل

تحتضن المدينة الجامعية 22 مؤسسة تعليمية تشمل مختلف المجالات العلمية والتكنولوجية والتربوية:

  • دارة الدكتور سلطان القاسمي.
  • قاعة المدينة الجامعية بالشارقة.
  • أكاديمية العلوم الشرطية.
  • أكاديمية الشارقة للبحوث.
  • أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك.
  • أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية.
  • الجامعة الأمريكية في الشارقة.
  • الجامعة القاسمية.
  • جامعة الشارقة.
  • كليات التقنية العليا.
  • كلية الأفق الجامعية.
  • مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.
  • مجمع القرآن الكريم.
  • مجمع اللغة العربية.
  • مركز أمن المدينة الجامعية بالشارقة.
  • مركز التراث العربي في الشارقة.
  • المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي - إيكروم.
  • المركز الإقليمي للتخطيط التربوي - اليونسكو.
  • المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج.
  • مستشفى الجامعة.
  • معهد التدريب القضائي.
  • معهد الشارقة للتراث.

تشمل المدينة الجامعية عدد من المعالم التي أصبحت علامة مميزة لها ومقصدًا سياحيًا لقاطنيها ومرتاديها:

  • بوابة المدينة الجامعية.
  • حديقة العالم الإسلامي.
  • ميدان الساعة.
  • النُصب التذكاري للشارقة عاصمة العرب الثقافية.
  • النُصب التذكاري للشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية.
  • نُصب وساحة الشهداء.[2]

الخدماتعدل

  1. الأمن والسلامة
  2. النظافة والصيانة
  3. المسطحات الـخـضـراء
  4. المواصلات

الأمن والسلامةعدل

انطلاقًا من حرصها الكامل على توفير بيئة ترتقي بالمجتمع، تولي المدينة الجامعية أهمية قصوى لأمن وسلامة أفراد مجتمعها وبالتنسيق مع شركائها وروادها على حد سواء. وهذا ما جعل منها واحة تعليمية آمنة لممارسة كافة الأنشطة التعليمية بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية والترفيهية لكل قاطنيها.

وتوظف المدينة الجامعية بالشارقة كافة إمكاناتها لتقديم خدمات الأمن والسلامة من خلال توفير خدمات الإسعاف المتواجدة على مدار الساعة والتي تطبق أفضل الممارسات الطبية وفق أعلى المعايير. كما تحتضن نقطة موحدة للإسعاف مع كوادر طبية مؤهلة بشكل كامل للتعامل مع مختلف الأزمات الطبية والحوادث والطوارئ. بالإضافة إلى ذلك، توفر خدمة تخطيط الحوادث الداخلية وخدمة التفتيش الدوري.[3]

النظافة والصيانةعدل

تمثل المدينة الجامعية واجهة حضارية للإمارة ودولة الإمارات كمدينة ثقافية مرموقة تفخر بها الأجيال. ومن أجل المساهمة في تطوير أدائها العلمي والمعرفي، تقدم المدينة الجامعية أيضًا نموذجًا فريدًا في النظافة والصيانة لكافة مبانيها ومعالمها وطرقها ومساحاتها الخضراء الخلابة، وهو الحال الذي اعتاد رواد المدينة الجامعية على رؤيته من خلال التوسع الأفقي كُل عام.

تعد النظافة من أهم أولويات المدينة الجامعية لتوفير بيئة عمل وتعليم صحية لتبقى صورة مشرفة لإمارة الشارقة. حيث تقدم مجموعة من خدمات النظافة والصيانة التي تتميز بالجودة العالية، داخل الحرم وشوارعها الرئيسية، والجانبية الواصلة بين مباني الجهات. كما تقوم أيضًا بأعمال التنظيف والصيانة للجهات الرئيسة والمنتسبة لها.[4]

المسطحات الـخـضـراءعدل

تتوج المدينة الجامعية معالمها الدافئة ومبانيها ذات العمارة الإسلامية الفريدة بمختلف المناظر الطبيعية الخلابة، التي تضفي مظهر البهجة والتفاؤل على مرتاديها. فالمدينة الجامعية لا تكتفي بتقديم التعليم المرموق فحسب، بل تُساهم في إراحة العقول والنفوس بعدد من المساحات الخضراء والحدائق الغناء والنباتات الملونة التي أصبحت مقصدًا لكثير من الزوار.

وبمجرد الدخول إلى المدينة الجامعية تواجهنا رقعة خضراء جميلة تتزين بالأشجار المتنوعة منها أشجار مثمرة وأخرى مزهرة وغيرها للظل.[5]

المواصلاتعدل

تمتلك المدينة الجامعية منظومة مواصلات متكاملة مكونة من حافلات متطورة هدفها الأول توفير وسيلة مواصلات عصرية ومريحة ومستدامة من أجل نقل الطلبة من خارج المدينة الجامعية إلى داخلها والعكس، حيث تُساعد طرق المدينة الجامعية الممهدة والمعدة بنقاط تجمع وانتظار ذات كفاءة عالية لتلبية الطلب المتنامي على المواصلات من قبل آلاف الطلبة.[6]

مراجععدل

  1. ^ "الإدارة – المدينة الجامعية بالشارقة"، universitycity.gov.ae، مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2021.
  2. ^ "مؤسسات ومعالم – المدينة الجامعية بالشارقة"، universitycity.gov.ae، مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2021.
  3. ^ "الأمن والسلامة – المدينة الجامعية بالشارقة"، universitycity.gov.ae، مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2021.
  4. ^ "النظافة والصيانة – المدينة الجامعية بالشارقة"، universitycity.gov.ae، مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2021.
  5. ^ "المسطحات الخضراء – المدينة الجامعية بالشارقة"، universitycity.gov.ae، مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2021.
  6. ^ "المواصلات – المدينة الجامعية بالشارقة"، universitycity.gov.ae، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2021.