افتح القائمة الرئيسية

المحيي (أسماء الله الحسنى)

اسم من أسماء الله الحسنى
(بالتحويل من المحيي)

المحيي هو صفة من صفات الله في الإسلام، وهي صفة ثابتة في القرآن والسنة النبوية، فالمحيي والمميت صفتان فعليتان خاصتان بالله، ومعناه أن الله هو الذي أحيا جميع المخلوقات، وسيُحييهم يوم القيامة ليحاسبهم على أعمالهم.[1]

محتويات

ورود الصفة في القرآن والسنةعدل

في القرآن الكريمعدل

ورد آيات كثيرة في القرآن الكريم تؤكد صفة المحيي، منها:

  •   كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ     سورة البقرة: 28
  •   وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَكَفُورٌ     سورة الحج:66
  •   وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ     سورة فصلت:39

في السنة النبويةعدل

  • عن حذيفة بن اليمان قال:[2] «كان النَّبيُّ   إذا أوى إلى فراشِه قال: (اللَّهمَّ باسمِك أموتُ وأحيا) وإذا استيقَظ قال: ( الحمدُ للهِ الَّذي أحيانا بعدَما أماتنا وإليه النُّشورُ»
  • عن أنس بن مالك عن النبي قال:[3] «لا يَتمنَّينَّ أحدُكمُ الموتَ مِن ضُرٍّ أصابَهُ، فإن كانَ لا بدَّ فاعِلًا، فليقُلْ اللَّهُمَّ أحيِني ما كانتِ الحياةُ خَيرًا لي، وتوفَّني إذا كانتِ الوفاةُ خَيرًا لي»

الأقوال في معناهعدل

  • قال البيهقي:[4] «المحيي: هو الذي يحيي النطفة الميتة، فيخرج منها النسمة الحية، ويحيي الأجسام البالية بإعادة الأرواح إليها عند البعث، ويحيي القلوب بنور المعرفة، ويحيي الأرض بعد موتها؛ بإنزال الغيث، وإنبات الرزق.»

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ المحيي المميت، صفات الله الواردة في الكتاب والسنة، الموسوعة العقدية، الدرر السنية نسخة محفوظة 28 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ صحيح البخاري (6325)
  3. ^ صحيح البخاري (5671)، صحيح مسلم (2680)
  4. ^ الاعتقاد ص:62
الرقمأسماء الله الحسنىالوليد الصنعانيابن الحصينابن مندهابن حزم ابن العربيابن الوزيرابن حجر البيهقيابن عثيمينالرضوانيالغصن بن ناصربن وهفالعباد
61 المحيي                              


 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.