افتح القائمة الرئيسية

المحرة

بلدية في ولاية البيض، الجزائر

أصل التسميةعدل

تقع بلدية المحرة في الجنوب العربي لولاية البيض يحدها من الشمال بلدية توسمولين وبلدية الكاف الأحمر ومن الجنوب بلدية بوسمغون بلدية الشلالة وبلدية الأبيض سيد الشيخ وكذا بلدية اربوات ومن الشرق بلدية البيض وبلدية عين العراك ومن الغرب ولاية النعامة ( بلدية المشرية بلدية النعامة وبلدية عسلة )تمتاز بارضي خصبة وسهبية وهي منطقةرعوية تتوفر على نبتات عديدة منها الدرين ,الحلفاء و الاشجار البطم وكذا نبتات علفية للمواشي مثل القطفة و السدر تبعد بلدية المحرة عن الولاية بحوالي 80كلم تابعة إداريا لدائرة الشلالة يبلغ عدد سكانها بحوالي 12157 نسمة أغلبهم بدورحل لديها 3 قرى ثنوية وهي قرية الدغيمة بها حوالي 900 نسمة تبعد بحوالي 15كلم عن التجمع الرئيسي نشاط سكنها الفلاحة , قرية الخضر بها حوالي 700نسمة تبعد عن مقر البلدية حوالي 20كلم نشاط سكانها تربية المواشي ,قرية بن هجام بها حوالي 600نسمة تبعد عن مقر البلدية حوالي 20كلم نشاط سكانها تربية المواشي اما سكان التجمع الرئيسي يمتاز سكانها بالعمل اليومي وتربية المواشي , اما باقي السكان الرحل البدو فهي النسبة الأكثر يمتاز نشاطهم بتربية المواشي لها مواد مائية هائلة بها ضاية الويين التي يتوافد لها أكثر من 100 نوع من الطيور المهاجرة سنويا

الموقععدل

تقع بلدية المحرة في غرب ولاية البيض، يحدها كل من:

  • شمالا: بلدية الكاف الأحمر بلدية توسمولين بلدية الرقاصة
  • جنوبا:بلدية بوسمغون , بلدية الأبيض سيد الشيخ بلدية الشلالة , بلدية اربوات
  • شرقا:بلدية البيض , بلدية عين العرك
  • غربا:ولاية النعامة ( بلدية المشرية , بلدية النعامة , بلدية عسلة )

التضاريسعدل

منطقة بها جبال

التاريخعدل

كانت في الحقبة الاستعمارية منطقة مستهدفة حيت شهدت معركة تزينة في مقاومة الشيخ بوعمامة وقدمت هذه المنطقةاكثر من 40 فارس سقطو في هذه المعركة وفي حرب التحرير قدمت حوالي 93 شهيد

أحياء وقرى البلديةعدل

تضم البلدية قرى ريفية :

  • المحرة
  • الدغيمة
  • الخضر.
* بن هجام

النشاط الرياضيعدل

كان أول تأسيس لنادي رياضي هاوي سنة 1986 تمت مشاركة في البطولة الولائية سنة 2001/2002/2003/2004/2008/2012/2013 تمت المشاركة في جل المنسبات الرياضية رغم انها لا توجد بها مرافق رياضية تمت المشاركة في السباق الولائي سنة 2011 حازت علي المرتبة الاولى في صنف اواسط المشاركة في نصف المرطون 2013

الاقتصادعدل

الاقتصاد الذي تمتاز به البلدية هو تربية المواشي ولها رابع سوق اسبوعية على مستوي الولايةوتتوفر بها المادة اولية مثل الصوف وبيع السمن الحيوني ( الدهان ) وبيع البان ( مثل الكليلة ) لها توزيع محصول وفير من الترفاس.

الفلاحةعدل

تمتاز قرية الدغيمة العتيقة ببساتينها الخضراء و بيد عاملة في الفلاحة ولها إكتفاء ذاتي في الخضر وبعض الفواكه رغم نقص المياه بها

الصناعةعدل

توجد فيها صنة تقليدية مثل صناعة الحلفاء و صنعة الخيمة الحمراء و صنعو الصوف مثل الافرشة و الزرابي

وصلات أخرىعدل

المصادرعدل