افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2009)

المحتوى التفاعلي (بالإنجليزية: Transactive Content) هو مصطلح أُطلق أساسا من قبل أبحاث فوريستر Forrester research هو نتاج المزج بين المحتويات التقليدية ( مثل النصوص العادية ومواضيع وصف المنتجات ) مع المعلومات الديناميكية المتغيرة ( مثل إعلانات لمنتجات جديدة ) مأخوذة من قاعدة بيانات المنتجات، مفصلة وموجهة بما يناسب كل زبون .[1]

وكذلك يمكن تعريفه كما عرفه غريغ نومن المؤسس الشريك ل B2C Technologies : "المحتوى التفاعلي هو التزاوج بين المحتوى والسلعة مع خدمة التوصيات " [2]

هذه التطبيقات تتفاعل بشكل مرن ومتغير لإحتياجات ورغبات العميل، فمثلا عن طريقها سيعرض للعميل منتجات في نطاق السعر الذي يفضله والذي تم التعرف عليه من خلال صفحة الطلب.

المحتوى التفاعلي والتجارة الإلكترونيةعدل

بناءًعلى تنبؤ شركة فوريستر للأبحاث Forrester research Inc فإن مستقبل التجارة الإلكترونية سيعتمد كليا على مبدأ المحتوى التفاعلي.[3] فكما تبين الإحصائيات فإن أغلب متصفحي الإنترنت يستخدمونه لغرضين ، إما للتواصل عبر البريد الإلكتروني أو للبحث عن معلومات .[4] المسووقون على دراية بأن الغرض الأساسي للمتصفحين ليس التبضع إلكترونيا ، ولهذا قاموا بتكييف تقنياتهم وأساليبهم للتماشى مع الوضع الحالي. ومن هذا التكيف نتج ما يسمى ( المحتوى التفاعلي Transactive Content )

آلية العملعدل

يتصفح العميل موقع يختص بتوجه أو سلع معينة . عن طريق الملف الشخصي للعميل بالإضافة إلى مراقبة نقرات المتصفح في الوقت الحقيقي لتصفحه ( مثلا أن يكون قد تنقل بين روابط عديدة تشترك في نفس التوجه أو الميول ). بتجميع ومعالجة هذه المعلومات سيظهر للعميل روابط تخدمه وتناسب ميوله.

فبتجميع العلمليات التي قام بها العميل ومحتوى الصفحات التي يتصفحها بالإضافة إلى طريقة تفاعله ، تنتج تجربة سلسة لعملية التسوق عبر الإنترنت .

برامج وتطبيقات المحتوى التفاعلي تجمع بين أفضل ميزاتعدل

  1. أنظمة العمليات مثل الأنظمة المسؤولة عن عمليات البيع أو تلك المسؤولة عن عمليات الدفع وغيرها.
  2. تقنيات التفاعل مثل أدوات البحث أو تطبيقات التخصيص Personalization .
  3. المحتوى الإثرائي مثل الأخبار وتفاصيل المنتجات .

بتطبيق المحتوى التفاعلي ، ينتقل المتصفح من دون عناء من مرحلة التصفح إلى مرحلة عرض المعلومات التي تستهدف ميوله مباشرة ومنها إلى مرحلة إتخاذ قرار الشراء . وهكذا قد يكون سُهِل على العميل العثور على سلعته .

مراجععدل

  • E-Commerce: Business,Technology, Society (5th Edition 2009)
  • C2B Technologies Riding the Next Online Shopping Wave? By Dianne See
  • Where Content Meets Commerce by A.Stuart