افتح القائمة الرئيسية
المجاعة الكبرى في إيران
البلدان إيران
المكان انحاء البلاد
الفترة 1917م - 1919م
جملة الوفيات 8 _ 10 ملايين شخص
معدل الوفيات 25 ٪ من مجموع السكان
المشاهدات الحرب العالمية الأولى، المجاعة، الجفاف، الإبادة الجماعية
الأسباب أسباب مختلفة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png مجاعة 1870
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

لقد كانت مجاعة إيران الكبرى مجاعة كارثية وقعت خلال سنوات الحرب العالمية الأولى بين عامي 1917م و1919م، واصابت معظم الاقاليم الإيرانية. ففي أعقاب الحرب العالمية الأولى كانت الأوضاع المعيشية في إيران غير مستقرة. تُعزى أسباب حدوث المجاعة في هذه المنطقة إلى الوجود البريطاني في البلاد وقلة سقوط الأمطار والجفاف وانتشار الآفات الزراعية وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

أسفرت هذه المجاعة عن وفاة حوالي 25 ٪ من مجموع السكان،[1][2] ويدعي محمد غولي مجد، الأستاذ في جامعة برينستون، بأن عدد الضحايا كان حوالي 8 _ 10 ملايين شخصا.[3][4] وتوكد وثائق المحفوظات الأميركية أيضا هذا العدد.[5][6]

محتويات

السياق التاريخي والأسبابعدل

الحرب العالمية واحتلال الاراضي الإيرانية من قبل الجيوش البريطانية والروسيةعدل

مع اندلاع الحرب العالمية الاولي أعلنت إيران الحياد، غير ان ذلك الموقف لم يجد نفعا. لقد توافدت القوى المتحاربة على إيران وحولتها إلى إحدى حلبات الصراع الدولي. فبعد دخول القوات الروسية الأراضي الإيرانية من الشمال وغزو القوات البريطانية الأراضي الإيرانية من الجنوب، أصبحت إيران ميداناً للصراع الدولي الدائر في أوروبا وامتداداتها. وتكبّدت إيران خلال الحرب خسائر مادية وبشرية جسيمة، فكان أثر الحرب علي الاقتصاد الإيراني مدمراً. تدهورت اوضاع التجارة، لاسيما بعد ان شهدت البلاد تدخلا سافرا من قوات الاحتلال في الشؤون الاقتصادية، فكانت القوات تمد أيديها إلى محاصيل الغلات تاركين الشعب الإيراني يعاني من المجاعة والأمراض. ففي ذلك الحين كانت إيران واحدة من أهم مزودي الحبوب الغذائية للقوات البريطانية المتمركزة في المستعمرات الآسيوية الجنوبية التابعة للإمبراطورية البريطانية. ومن جهة اخرى كانت قوات الروسية تقوم بأخذ الضرائب من السكان في مدن قزوين وتبريز، فأثر ذلك على ميزانية الدولة، فشهدت نقصا حادا في مواردها من ضرائب وغيرها. ونتيجة لظهور السرقة واختفاء الحبوب والمحاصيل الزراعية من مخازن الدولة انتشرت اسواق السوداء بشكل واسع، كما حدث في ولاية كرمنشاه، حيث افادت إحدى وثائق الداخلية الإيرانية بان هذه المحاصيل كانت قد سُلمت في حينها إلى الجيش العثماني الذي كان مرابطا هناك، وعلى اثره ارتفع سعر القمح في العديد من المدن الإيرانية بمقدار عشرين ضعفاً، قياساً إلى سعره قبل الحرب.[7][8]

الجفاف في المنطقةعدل

شهدت إيران عام 1917 موجة جفاف حادة عقب شح الأمطار، والتي عـمـت الحـضـر والـريـف، وقد أدت إلى ارتفاع أسعار الغذاء وزيادة التضخم. ورافقت تلك الموجة، موجة من المجاعات والامراض والدمار الاقتصادي، إذ دمرت قرى كثيرة واتلفت مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية حتى تحولت إلى صحاري مهجورة. ولم ينج من المجاعة سوى مقاطعتي گيلان ومازندران الغنيتين بالحـبـوب والخضراوات.[9][10]

الإبادة الجماعيةعدل

أسفرت مجاعة 1917 عن وفاة حوالي ربع السكان، وتراوحت أعداد الموتى ما بين مائة ومائة وخمسين فردا يوميا. تقدر وثائق المحفوظات الأميركية التي تتناول تلك المجاعة الواسعة، ضحايا المجاعة والأوبئة بحوالي 8 _ 10 ملايين شخصا بين عامي 1917 _ 1919 .

يعتقد محمد غولي مجد، الأستاذ في جامعة برينستون، بأن السبب الرئيس في وقوع تلك المجاعة الكبرى هو وجود الإستعمار البريطاني الذي كان قاصدا متعمدا لخلق ظروف الإبادة البشرية وذلك للقضاء على إيران والتحكم في البلاد، تحكما تاما لمآربها الخاصة فقط. ويقول في كتابه "المجاعة الكبرى والإبادة البشرية في فارس":«إن الوثائق الأميركية تبين أن البريطانيين منعوا استيراد القمح وغيره من حبوب الأغذية إلى إيران من العراق وبلدان آسيا الأخرى وأميركا، وإن السفن التي تحمل القمح إلى إيران منعت من تفريغ حمولتها في ميناء بوشهر في الخليج الفارسي، فضلا عما اسمته إحدى وثائق الداخلية الإيرانية بـ " تجاوزات القوات البريطانية" على التجار الإيرانين وعرقلة سير بضائعهم عبر الحدود الإيرانية»«وهذا ما يجعل تلك الإبادة أكبر إبادة بشرية شهدها القرن العشرون.ويجعل إيران أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى.»[10]

فيلم دار الايتام الإيرانيةعدل

قام المخرج الإيراني أبو القاسم طالبي بانتاج فيلم تاريخي تحت عنوان دار الايتام الإيرانية الذي يروي الاوضاع العامة في إيران ابان الحرب العالمية الاولى واحتلال إيران من قبل قوات الحلفاء، وأيام القحط والمجاعة الكبرى الذي ضربت معظم اقاليم إيران قبل مئة عام وأددت إلي تدهور الحالة المعيشية آنذاك.[11]

طالع ايضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ "Global Connections . Timeline". Pbs.org. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2014. 
  2. ^ Kenneth Pollack (2004). The Persian Puzzle: Deciphering the Twenty-five-Year Conflict Between the United States and Iran. Random House Publishing Group. صفحة 25. 
  3. ^ Floor، Willem (2005-01-01). "Review of The Great Famine and Genocide in Persia, 1917-1919". Iranian Studies. 38 (1): 192–196. JSTOR 4311715. 
  4. ^ Messkoub، Mahmood (2006-01-01). "Social Policy in Iran in the Twentieth Century". Iranian Studies. 39 (2): 227–252. JSTOR 4311815. 
  5. ^ "8-10 million Iranians died over Great Famine caused by the British in late 1910s, documents reveal". Khamenei.ir. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2016. 
  6. ^ "8-10 million Iranians died over Great Famine caused by the British in late 1910s, documents reveal". Web.archive.org. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2016. 
  7. ^ Stephen Sniegoski، Iran as a Twentieth Century Victim: 1900 Through the Aftermath of World War II، Veterans Today Network، November 9, 2013. نسخة محفوظة 26 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ علي محافظة، العرب والعالم المعاصر، صفحة 429.
  9. ^ آمال السبكي، تاريخ إيران السياسي بين ثورتين، ياير 1978، صفحة:40.
  10. أ ب صادق عباسي، كيف أبادت بريطانيا ملايين الإيرانيين جوعاً ...،ترجمة :حماد صبح، دنيا الوطن. نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ انطلاق تصوير«دار الايتام الإيرانية» ...، صحيفة الوفاق، تشرين الثاني 10, 2014. نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.