المؤتمر العالمي للسكان والتنمية

نسقت الأمم المتحدة المؤتمر العالمي للسكان والتنمية في الخامس من سبتمبر 1994م في القاهرة مصر المؤتمر العالمي للسكان والتنمية والذي من مخرجاته الوثيقة التي أدت إلى إنشاء صندوق الأمم المتحدة للسكان.

اجتمع عشرين ألف مفوض وممثل عن الحكومات المختلفة والهيئات الأممية والمنظمات غير الحكومية والإعلاميين لمناقشة مواضيع مختلفة تشمل الهجرة ووفيات الأطفال وتنظيم الأسرة وتعليم النساء وحماية النساء من خدمات الإجهاض غير الآمن.

حظي المؤتمر برعاية إعلامية مميزة نسبة للجدل والنقاشات التي أثيرت حول التأكيد على الحقوق الإنجابية. كان الكرسي الرسولي البابوي والعديد من الأمم الإسلامية ذات الأغلبية المسلمة من أشد النقاد. أيضًا حظي الرئيس الأمريكي بيل كلينتون قدرًا من الانتقاد من الأشخاص الذين تحفظوا على مشاركته خاصة وان الرئيس رونالد ريقان لم يحضر أو يمول المؤتمر السابق والذي عقد في مدينة مكسيكو سيتي في العام 1984م. كان المتحدث باسم الكرسي الرسولي هو رئيس الأساقفة رينتو مارتينو. حسب البيان الصادر عن المؤتمر فإن المفوضين قد اجمعوا على الأهداف النوعية والكمية التالية:[1]

1.     التعليم الشامل: التعليم الأساسي الابتدائي في كل البلدان بحلول العام 2015م نحث البلاد على توفير واسع للوصول إلى التعليم الثانوي والعالي بالإضافة إلى التدريب التقني والحرفي.

2.     خفض وفيات الأطفال يجب على البلدان السعي إلى خفض معدل وفيات الأطفال دون الخامسة إلى الثلث وإلى 50-70 لكل 1000 بحلول العام 2000م. يجب على كل البلدان أن تهدف إلى الوصول إلى معدل اقل من 35 لكل 1000 ولادة حية ومعدل وفيات الأطفال دون الخامسة إلى 45 لكل 1000

3.     خفض وفيات الأمهات إلى نصف معدل عام 1990م وذلك بحلول العام 2000م ونصف ذلك المعدل بحلول عام 2015م. إن التفاوت بين الدول وبين الأقاليم الجغرافية والمجموعات الاجتماعية الاقتصادية والجماعات الاثنية يجب أن تنقص وتصغر.

4.     الوصول إلى خدمات الصحة الجنسية والإنجابية بما يشمل تنظيم الأسرة واستشارات تنظيم الأسرة والرعاية للحوامل والإنجاب الآمن والرعاية ما بعد الولادة والوقاية والعلاج الملائم لعدم الخصوبة منع الإجهاض ومتابعة مضاعفات الإجهاض معالجة التهابات الجهاز التناسلي والأمراض المنقولة جنسيًا والأمراض والحالات الأخرى التي تصيب الجهاز التناسلي والتعليم والإرشاد بطريقة ملائمة حول الجنسانية والصحة الإنجابية والوالدية المسؤولة. يجب أن تصبح الخدمات المتعلقة بمرض نقص المناعة الإيدز وسرطان الثدي وعدم الخصوبة والولادة متوفرة. العمل الفعال على عدم التشجيع على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث

التاريخعدل

تم تنظيم أول مؤتمر للسكان بواسطة عصبة الأمم وفي وسط سال في جينيفا في الفترة من 9 أغسطس وحتى 3 سبتمبر 1965م. عقد أول مؤتمر للسكان والذي دعمته الأمم المتحدة في العام 1954م في روما وعقد المؤتمر الثاني في عام 1965م في بلغراد وعقد المؤتمر الثالث في بوجراست والرابع في 1984م في مكسيكو ستي.

المؤتمر العالمي للسكان والتنمية وموضوع الإجهاضعدل

أثناء وبعد المؤتمر قامت بعض الأعضاء أو الأحزاب بمحاولة تفسير مصطلح الصحة الإنجابية بفهم يقتضي باستخدام الإجهاض كوسيلة لتنظيم الأسرة أو كون الصحة الإنجابية تعني الحق في الإجهاض. بالرغم من ذلك فان هذه التفسيرات لا تعكس بالضرورة ما توافق عليه المشاركون بالمؤتمر.بالنسبة للاتحاد الأوروبي –حيث تشريعات وقوانين الإجهاض أقل تعقيدًا-من غيره من المناطق وضح المجلس الرئاسي بأنه سيلتزم بالترويج للصحة الإنجابية وبأن ذلك لا يشمل الإجهاض.[2] أيضًا إجابة على سؤال من عضو في البرلمان الأوروبي وضح المبعوث الأوروبي بأن مصطلح الصحة الإنجابية تم تعريفه بواسطة الأمم المتحدة في المؤتمر العالمي للسكان والتنمية بالقاهرة عام 1994م. صادقت كل الدول الأعضاء على البرنامج الذي تم تنبيه في القاهرة. لم يتبنى الاتحاد أي تعريف أخر بديل للصحة الإنجابية غير المنصوص عليه في مخرجات المؤتمر والتي لا تشير إلى الإجهاض. [3]

بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية فانه قبل أيام قليلة من مؤتمر القاهرة صرح رئيس الوفد الأمريكي نائب الرئيس القور بقوله: دعونا ننزل أحد الأجندة الخاطئة من على الطاولة لا تسعى الولايات المتحدة في الشروع في قانون دولي جديد للحق في الإجهاض نحن لا نعتقد بان الإجهاض يجب تشجيعه كوسيلة لتنظيم الأسرة.[4] بعد العديد من السنوات تم تأكيد موقف الولايات المتحدة في هذا النقاش بواسطة سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة الين سوربيري والتي صرحت في اجتماع مع مبعوث الأمم المتحدة للمرأة بان المنظمات غير الحكومية تحاول التأكيد بان مؤتمر بيجين بطريقة ما يخلق أو يساهم في خلق الحق الأصيل للإجهاض عالميًا. أضافت ليس هناك ما يسمى بالحق الأصيل للإجهاض ولكن هذا الأمر يُروج له بشكل كبير بواسطة المنظمات غير الحكومية لتحوير المصطلح ومحاولة منحه تعريفا.[5]

مؤتمر نيروبي العالمي للسكان والتنمية 25عدل

سيعقد مؤتمر نيروبي المؤتمر العالمي للسكان والتنمية 25 في نوفمبر 2019م والذي سياتي بعد خمس وعشرين عام من المؤتمر العالمي للسكان والتنمية بالقاهرة.[6] يأتي هذا المؤتمر برعاية من حكومة دولة كينيا وحكومة الدنمارك وصندوق الأمم المتحدة للسكان. سيكون المؤتمر منصة للكل المهتمين باستكمال المخرجات وبرنامج العمل للصحة الجنسية والإنجابية والذي يشمل حاملي المسؤولية ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات القطاع الخاص والمجموعات النسائية وشبكات الشباب والمنظمات العقائدية للمناقشة والاتفاق لاستكمال البرنامج خطة العمل من مؤتمر العالمي للسكان والتنمية.[7] [8]

المراجععدل

  1. ^ "International Conference on Population and Development Programme of Action". www.unfpa.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ European Parliament, 4 December 2003: Oral Question (H-0794/03) for Question Time at the part-session in December 2003 pursuant to Rule 43 of the Rules of Procedure by Dana Scallon to the Council. In the written record of that session, one reads: Posselt (PPE-DE): “Does the term 'reproductive health' include the promotion of abortion, yes or no?” – Antonione, Council: “No.”
  3. ^ European Parliament, 24 October 2002: Question no 86 by Dana Scallon (H-0670/02)
  4. ^ Jyoti Shankar Singh, Creating a New Consensus on Population (London: Earthscan, 1998), 60
  5. ^ Leopold, Reuters, 28 February 2005
  6. ^ "Nairobi Summit". www.nairobisummiticpd.org. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "About the Nairobi Summit". Nairobi Summit (باللغة الإنجليزية). 2019-06-27. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "The Nairobi Summit to Advance the ICPD Programme of Action". www.unfpa.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)