المؤامرة الإرهابية لكأس العالم 1998

في الفترة من مارس إلى مايو 1998، كشف إنفاذ القانون الأوروبي عن مؤامرة إرهابية ضد كأس العالم 1998 في فرنسا.[1][2] تم إلقاء القبض على أكثر من 100 شخص في سبعة بلدان نتيجة للمؤامرة.[3] وبتنظيم من الجماعة الإسلامية المسلحة الجزائرية وبدعم من قائد القاعدة أسامة بن لادن، يُعتقد أن المؤامرة قد استهدفت مباراة إنكلترا – تونس في يونيو 1998، وشملت التسلل إلى ستاد فيلودروم في مارسيليا من أجل الهجوم على اللاعبين والمتفرجين أثناء اللعبة، والهجوم على الفندق في باريس، الذي يستضيف الفريق الوطني للولايات المتحدة، وأخيرا اختطاف طائرة، وصدمها بمصنع الطاقة النووية بالقرب من بواتييه.[3]

مراجععدل

  1. ^ "European Police Raids Target World Cup Terrorist Threat". The Los Angeles Times. 27 May 1998. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Europe Overview". Patterns of Global Terrorism: 1998. مكتب مكافحة الإرهاب (الولايات المتحدة) (United States Department of State). April 1999. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Kuper, Simon (18 November 2015). "Is football facing a new age of stadium terrorism after Paris attacks?". ESPN FC. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مصادرعدل

  • Robinson, Adam (2002). Terror on the Pitch: How Bin Laden Targeted Beckham and the England Football Team. Mainstream Publishing. ISBN 978-1840186130. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن حدث رياضي فرنسي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.