اللهجة البندرية

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2012)
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (نوفمبر_2012)

اللهجة البندرية أو الثقافية البندرية وجاءت من كلمة بندر الفارسية التي تعني مركز التوزيع أو الميناء وتنتشر على ساحل إيران على الخليج العربي وهي ثقافة ولهجة تبين عمق تأثر سكان الساحل الإيراني بالثقافات والهويات الأخرى وذلك أمر طبيعي لكل المدن البحرية التي تستقبل الوافدين إليها بما يحمولنه من ثقافات وانماط حياتية مختلفة. وهي نتيجة تأثر السكان الفرس بخليط من الثقافات الأخرى وهي العربية والهندية والأفريقية ويظهر ذلك واضح في الكلام والاكل والعادات مثل الغناء والموسيقى والرقص ومن أشهر التراث البندري هو موسيقى رقصة الهبان . فاللهجة البندرية تدخل فيها الكثير من الكلمات العربية والهندية والأفريقية وهي تنتشر في مدن وبنادر إيران مثل بندر عباس و بو شهر وجزيرة قشم.والملاحظ ان سكان الداخل الإيراني قد لا يفهمون بعض الكلمات والجمل من أهل البنادر بل ان في كل منطقة في إيران لهجات خاصة لا يفهم بعضها في المناطق الأخرى .

Globe of letters.svg
هذه بذرة مقالة عن لغة أو حروفها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.