افتح القائمة الرئيسية

اللجنة التنفيذية للفيفا

مؤسسة إدارية للاتحاد الدولي لكرة القدم


اللجنة التنفيذية للأتحاد الدولي لكرة القدم وتعرف بشكل شائع ومختصر اللجنة التنفيذية للفيفا هو مؤسسة إدارية للاتحاد كرة القدم متخصصة لصنع القرارات الرئيسي للأتحاد الدولي مثل تحديد الدول المنظمة للبطولات التابعة للفيفا . ويتم انتخاب لأعضاء من قبل كونغرس الفيفا .

اللجنة التنفيذية للفيفا
Fifa-logo.png

الاختصار فيفا
المقر الرئيسي زيورخ,  سويسرا
تاريخ التأسيس 21 مايو 1904; منذ 115 سنة (1904-05-21
تاريخ الحل 21 مايو 1904; منذ 115 سنة (1904-05-21
رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو
عدد الأعضاء 15 عضو
الموقع الرسمي www.fifa.com

مهامهاعدل

  • تتخذ اللجنة التنفيذية القرارات في كافة القضايا التي لا تندرج تحت نطاق مسؤولية الكونغرس أو التي لا تختص بها أي جهات أخرى بموجب القانون أو بموجب هذه التشريعات.
  • تجتمع اللجنة التنفيذية مرتين في العام على الأقل.
  • يدعو الرئيس اللجنة للانعقاد. إذا طالب ثلاثة عشر عضواً على الأقل بانعقاد اللجنة، يتعين على الرئيس دعوة اللجنة للانعقاد.
  • تُعين اللجنة التنفيذية الرئيس ونائب الرئيس وأعضاء اللجان الدائمة.
  • تُعين اللجنة التنفيذية الرئيس ونائب الرئيس وأعضاء الجهات القضائية.
  • يضطلع الرئيس بوضع جدول الأعمال. يحق لكل عضو في اللجنة التنفيذية اقتراح نقاط لإدراجها في جدول الأعمال.
  • يحق للجنة التنفيذية اتخاذ قرارات بتشكيل لجان مؤقتة في أي وقت إذا اقتضت الضرورة ذلك.
  • تُعين اللجنة التنفيذية مندوبي الاتحاد الدولي لكرة القدم في IFAB
  • تضع اللجنة التنفيذية لوائح تنظيم اللجان الدائمة والمؤقتة.
  • تُعين اللجنة التنفيذية الأمين العام أو تفصله من منصبه بناءً على اقتراح الرئيس. يحضر الأمين العام، بموجب منصبه، اجتماعات كافة اللجان.
  • تُحدد اللجنة التنفيذية موعد وتاريخ المنافسات النهائية لبطولات الفيفا بالإضافة إلى عدد الفرق المشاركة من كل اتحاد.
  • تعتمد اللجنة التنفيذية اللوائح التي تشترط طريقة تنظيم الفيفا داخلياً.

تشكيل المجلسعدل

تتألف اللجنة التنفيذية من الرئيس، ينتخبه المؤتمر في السنة التالية لكأس العالم لكرة القدم، وثمانية نواب للرئيس و 15 عضوا، يعينهم الاتحادات والجمعيات. تجتمع على الأقل مرتين في السنة، مع ولاية كل عضو دائم أربع سنوات، ويشمل دورها تحديد التواريخ والمواقع وشكل من البطولات، وتعيين مندوبين لكرة القدم إلى مجلس الإتحاد الدولي لكرة القدم وانتخاب وإقالة الأمين العام بناء على اقتراح من رئيس الفيفا . وهي مكونة على النحو التالي:[1]

الأعضاءعدل

FIFA Council composition
الرئيس
جياني إنفانتينو
  سويسرا /   إيطاليا
نواب الرئيس
AFC
(آسيا)
UEFA
(اوربا)
CAF
(افريقيا)
CONCACAF
( امريكا الشمالية)
CONMEBOL
(امريكا الجنوبية)
OFC
(أوقيانوسيا)
سلمان بن إبراهيم آل خليفة
  البحرين
ألكسندر تشيفرين
  سلوفينيا
ديفيد جل
  إنجلترا
أحمد أحمد
  مدغشقر
Victor Montagliani
  كندا
اليخاندرو دومينغيز (مدير تنفيذي في كرة القدم)
  باراغواي
ديفيد تشونغ
  بابوا غينيا الجديدة
Senior
الأعضاء
AFC
(آسيا)
UEFA
(اوربا)
CAF
(افريقيا)
CONCACAF
(امريكا الشمالية)
CONMEBOL
(امريكا الجنوبية)
OFC
(أوقيانوسيا)
عبد الله أحمد شاه
  ماليزيا
Evelina Christillin
  إيطاليا
Tarek Bouchamaoui
  تونس
Sonia Bien-Aime
  جزر توركس وكايكوس
Ramón Jesurún
  كولومبيا
Lee Harmon
  جزر كوك
Mahfuza Akhter
  بنغلاديش
Sándor Csányi
  المجر
Almamy Kabele Camara
  غينيا
Pedro Chaluja
  بنما
Maria Sol Muñoz
  الإكوادور
Sandra Fruean
  ساموا الأمريكية
Mariano Araneta
  الفلبين
Costakis Koutsokoumnis
  قبرص
Lydia Nsekera
  بوروندي
سونيل غولاتي
  الولايات المتحدة
Fernando Sarney
  البرازيل
تشونغ مونج جيو
  كوريا الجنوبية
Reinhard Grindel
  ألمانيا
Kwesi Nyantakyi
  غانا
Luis Hernandez
  كوبا
فيلمار فالديز
  أوروغواي
تشانغ جيان
  الصين
ديان سافيتشيفيتش
  الجبل الأسود
Constant Omari
  جمهورية الكونغو الديمقراطية
كوزو تاشيما
  اليابان
Alexey Sorokin
  روسيا
هاني أبو ريدة
  مصر
فرناندو غوميز
  البرتغال
السكرتير العام
فاطمة سامورا
  السنغال

تهم بالفسادعدل

في عام 2010 فجرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية هذه الفضيحة تتعلق بعملية التصويت على استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و 2022. و أكدت أن آموس آدامو ورينارد تيماري عضوي اللجنة التنفيذية للفيفا عرضا بيع صوتيهما لصالح ملف بعينه في عملية التصويت مقابل الحصول على أموال لاستخدامها في بناء منشآت ومرافق رياضية في بلديهما.

وكان الفيفا قد قرر إيقاف التاهيتي تيماري لمدة عام واحد، والنيجيري آموس آدامو لمدة ثلاثة أعوام، من مزاولة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم بسبب انتهاكهما قواعد الولاء للاتحاد الدولي، بعد تورطهما في فضيحة وأسفرت التحقيقات التي أجرتها لجنة القيم بالاتحاد عن إيقاف وتغريم آدامو وتيماري بالإضافة لإيقاف أربعة من الأعضاء السابقين باللجنة التنفيذية في الفيفا وتغريمهم لتورطهم في مساعدة الصحيفة على الإيقاع بآدامو وتيماري.

كما فرض الفيفا غرامة مالية قدرها عشرة آلاف فرنك سويسري (عشرة آلاف و 130 دولاراً) على آدامو الذي شغل في الماضي منصب مدير عام الاتحاد النيجيري للعبة. كما فرض أيضاً غرامة قدرها خمسة آلاف فرنك سويسري على تيماري، إضافةً إلى حرمان آدامو وتيماري من التصويت على حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 الذي جرى في زيوريخ في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي وأسفر عن فوز روسيا باستضافة مونديال 2018، في حين حصلت قطر على حق استضافة مونديال 2022. [2][3][4][5]

المصادرعدل

  1. ^ http://www.fifa.com/mm/document/affederation/generic/01/48/60/05/fifastatuten2011_e.pdf
  2. ^ "The World Cup in their hands: Who are the Fifa 22?". BBC Sport. 2 December 2010. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2010. 
  3. ^ mirrorfootball.co.uk نسخة محفوظة 23 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ espn.com نسخة محفوظة 25 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "الاتحاد الدولي يرفض استئناف تيماري وآدامو ضد عقوبة إيقافهما". مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2014.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);

روابط خارجيةعدل