افتح القائمة الرئيسية

اللجنة الاجتماعية الفلسطينية

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
Edit-clear.svg
هذه المقالة ربما تحتاج إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. لم يُحدد أي سبب للتهذيب. فضلًا هذّب المقالة إن كان بإمكانك ذلك، أو غيّر القالب ليُحدد المشكلة التي تحتاج إلى تهذيب.(سبتمبر 2011)

تشكلت اللجنة الاجتماعية الفلسطينية - أبوظبي تحت رعاية سفارة دولة فلسطين عام 2002 ، بأعضائها الشباب رجالاً ونساءً متطوعين، يحملون فلسطين في قلوبهم رمزاً للحق والحرية والسلام، تجمعهم أهداف واحدة أولها التواصل الدائم مع القضية الفلسطينية المقدسة هوية، تاريخاً وتراثاً، وذلك بتلاحم أبناء الشعب الفلسطيني الواحد داخل الوطن وخارجه، وتهدف اللجنة إلى مد جسور التواصل بين أبناء الجالية الفلسطينية والجاليات الأخرى المقيمة على أرض الإمارات، لتكون فلسطين حاضرة شامخة في كل المحافل والمناسبات بثوبها الأخضر، وأرضها الطيبة، وتراثها الأصيل، لنخلد صورتها المشرقة في نفوس الأجيال القادمة. ولنعلن للعالم رسالة واضحة أنّ هذه الأجيال ستحمل الأمانة إلى أن يتحقق الحلم بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة آخر لاجئ إلى أرضه وبيته.

وعلى مدى السنوات الماضية، تمكنت اللجنة من ضمان استمرار فعالياتها ونشاطاتها، ، وفي المزاوجة بين تبني بعض النشاطات ذات الطابع المستمر ، التي تخدم أهداف اللجنة، والنشاطات المتفرقة في المناسبات المختلفة، وبهذا نجحت اللجنة أن تكون إضافة نوعية، يتكامل عملها مع لجان وهيئات عدة اهتمت برعاية شؤون الجالية الفلسطينية في الإمارات، منها ما نشط وعمل في الماضي، ومنها ما زال مستمرا في عطائه ونشاطه حتى اليوم.

لقد اهتمت اللجنة بتحقيق مجموعة أهداف رئيسية، أهمها دعم صمود الشعب الفلسطيني داخل الوطن، وتقديم المساعدة الممكنة للفلسطينيين حيثما وجدوا، ولأجل ذلك ساهمت اللجنة في دعم وتنسيق جهود اللجان الفلسطينية العاملة في دولة الإمارات في العديد من الفعاليات التي من شأنها توفير الموارد المالية لدعم الأهل في فلسطين،

كما حرصت اللجنة على التواصل مع أهلنا في داخل فلسطين، وفي أماكن شتاتهم، فعملت على استضافة العديد من الشخصيات والمجموعات من فلسطين في الكثير من الفعاليات التضأمنية والثقافية والإعلامية والرياضية، والتي كانت تزاوج في أهدافها بين التأكيد على الوحدة الفلسطينية في وجه اللجوء والنفي، إضافة إلى كونها جزءً من نشاطات تثقيفية وتعليمية للأجيال الجديدة من الفلسطينيين ولغيرهم من أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة ، لتسليط الضوء على معاناة شعبنا والـتأكيد على التشبث بالحقوق الوطنية المشروعة.

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.