الكلمات المكنونة

الكلمات المكنونة، كتاب نشر في بغداد عام 1858 تقريبا للكاتب بهاء الله، مؤسس العقيدة البهائية. جاءت فكرة الكتاب بينما كان يسير على ضفاف نهر دجلة أثناء منفاه هناك. كتب الكتاب على جزئين بلغتين، الأول باللغة العربية والثاني باللغة الفارسية.[1]

الكلمات المكنونة
الكلمات المكنونة
Mishkin-Qalam-36.JPG
صفحة من كتاب الكلمات المكنونة للخطاط مشكين قلم

معلومات الكتاب
المؤلف بهاء الله
البلد بغداد، العراق
اللغة اللغة العربية
اللغة الفارسية
تاريخ النشر 1858
النوع الأدبي كتاب ديني
الموضوع بهائية
التقديم
عدد الأجزاء 1
الفريق
المصور مشكين قلم
صفحة من كتاب الكلمات المكنونة للخطاط مشكين قلم.

استخدم الكاتب أسلوب الأمثال القصيرة في الكتاب، حيث كتب 71 باللغة العربية و82 باللغة الفارسية يرى فيهم أنه جمع وسجل الجوهر الأساسي لبعض الحقائق الروحية في شكل موجز.[2] ينصح عبد البهاء عباس، نجل بهاء الله والمترجم المفوض لتعاليمه، البهائيين بقراء الكتاب كل يوم وليلة وتطبيق أحكامها الكامنة في حياتهم اليومية.

التاريخعدل

يوجد تقليد شيعي يسمى "مصحف فاطمة"، يتحدث عن السيدة فاطمة عند وفاة والدها النبي محمد. توجد عدة نسخ من هذا المصحف، لكن جميعها تتفق في أن سيدنا جبرائيل قد ظهر لها بعد الوفاة وعزاها وأخبرها بأشياء كتبتها في كتاب.[3] إحدى النسخ ترى أن تلك الأشياء كانت نبوءات. يؤمن البهائيين أن الكتاب، إذا كان ماديا، لم ينجو وأن المهدي المنتظر سيكشفه في الأيام الأخيرة.[4]

يعتقد البهائيون أن بهاء الله كتب الكلمات المكنونة إحياءا لهذا الغرض حيث أسمى الكتاب في بداية الأمر بكتاب فاطمة، قبل أن يغيره بعد ذلك إلى الكلمات المكنونة.[5] وفقا للعقيدة البهائية، يتوافق هذا الجانب من الإنجاز مع المتعقدات التي ترى بأن نبوءات نهاية الزمان لجميع ديانات العالم يجب تفسيرها بطريقة صوفية ومجازية، أما في العقيدة الشيعية يتعارض مع ما حدث مع السيدة فاطمة وكشف جبرئيل الأسرار لها مع تعاليمهم.[6]

النصعدل

ينقسم كتاب الكلمات المكنونة إلى قسمين، إحداهما باللغة العربية والثاني باللغة الفارسية. يتكون كل منهما من عدة فقرات قصيرة ومرقمة، العربية من 71 فقرة بينما الفارسية 82 فقرة.[7]

تبدأ كل فقرة منهم بنداء، يتكرر كثيرا في الفقرة. بعض الدعوات الشائعة تشمل «يا ابن الروح»، «يا ابن الإنسان» و«يا ابن الوجود». كما ذكرت صلاة البهائية بصيغة المتكلم الأول، حيث يشعر القارئ أنه يتحدث مع الله. كما يشعر بأن الله يتحدث معه حين يقرأ الكتاب.[8]

المقدمةعدل

فيما يلي المقدمة التي كتبها بهاء الله:[9]

هُوَ البَهِيُّ الأَبْهى

هذا ما نُزِّلَ مِنْ جَبَرُوتِ العِزَّةِ بِلِسانِ القُدْرَةِ وَالْقُوَّةِ عَلَى النَّبِيِّينَ مِنْ قَبْلُ. وَإِنَّا أَخَذْنا جَوَاهِرَهُ وَأَقْمَصْناهُ قَمِيصَ الاخْتِصارِ فَضْلاً عَلَى الأَحْبَارِ لِيُوفُوا بِعَهْدِ اللهِ وَيُؤَدُّوا أَمانَاتِهِ فِي أَنْفُسِهِمْ وَلِيَكُونُنَّ بِجَوْهَرِ التُّقَى فِي أَرْضِ الرُّوحِ مِنَ الفائِزِينَ.

مقتطفات من الكتابعدل

مقتطفات باللغة العربيةعدل

1 - يَا ابْنَ الرُّوحِ

فِي أَوَّلِ القَوْلِ امْلِكْ قَلْباً جَيِّداً حَسَناً مُنيراً لِتَمْلِكَ مُلْكاً دائِماً باقِياً أَزَلاً قَدِيماً.

7 - يَا ابْنَ البَشَرِ

إِنْ تُحِبَّ نَفْسي فَأَعْرِضْ عَنْ نَفْسِكَ، وَإِنْ تُرِدْ رِضائِي فَأَغْمِضْ عَنْ رِضائِكَ، لِتَكُونَ فِيَّ فانِياً وَأَكُونَ فِيْكَ باقِياً.

49 - يَا ابْنَ الإِنْسانِ

الْمُحِبُّ الصَّادِقُ يَرْجُو الْبَلاءَ كَرَجاءِ الْعاصِي إِلَى الْمَغْفِرَةِ وَالمُذْنِبِ إِلَى الرَّحْمَةِ.

مقتطفات باللغة الفارسية (مترجمة للعربية)عدل

2 - أيّها الحبيب

في روضةِ القلبِ لا تغرِس غيرَ وردِ العشق، ومن قبضتك لا تُفلت ذيلَ بلبلِ الحبِّ والشّوق. اغتنم صُحبة الأبرار، واجتنب كلّ رفقةٍ مع الأشرار.[10]

9- يا ذا العينيْن

أغمضْ عينًا وافتحْ عينًا، أغمِض عينًا عن العالمِ والعالمين، وافتحِ الأخرى على جمال قدس المحبوب.

15 - يا ابن التّراب

لك قدّرت جميع ما في السّموات والأرض! إلا القلوب فقد جعلتها منزلا لتجلّي جمالي وإجلالي، وأنت قد تركت منزلي لغيري. فما أراد ظهور قدسي في كلّ زمان أن يقصد مكانه إلا وجد فيه غيره ورأى فيه غريبا، فأسرع إلى حرم المحبوب في اللامكان، ومع ذلك سترت أمرك ولم أفضح سرّك ولم أرتض أن أخجلك.

النهايةعدل

كتب بهاءالله في ختام كتابه:

إن عروس المعاني البديعة التي كانت وراء أستار البيان مخبوءة مستورة ظهرت بالعناية الإلهية وتجلّت بالألطاف الرّبانيّة كشعاع جمال المحبوب المنير.

إنّي أشهد يا أيّها الأحباء أنَّ النِّعمة قد تمّت والحجّة قد كملت، والبرهان قد ظهر، والدليل قد قام. فلننظر الآن ماذا تبديه همّتكم من مراتب الانقطاع، كذلك تمّت النّعمة عليكم وعلى من في السموات والأرضين، والحمد لله ربّ العالمين.[11]

طالع أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ Baháʼu'lláh (1858). The Hidden Words of Baháʼu'lláh. Wilmette, Illinois, USA: Baháʼí Publishing Trust: 2003. ISBN 0-87743-296-1. مؤرشف من الأصل في 2020-11-27.
  2. ^ Banani, Amin (2007). The Hidden Words of Bahāʼullāh in Faridun Vahman and Claus V. Pedersen, eds., Religious Texts in Iranian Languages: In Honour of Professor Ahmad Tafazzoli and Professor Jes P. Asmussen. Copenhagen, Denmark. pp. 351–60.
  3. ^ Imamat vs. Prophethood (Part II) نسخة محفوظة 5 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Hatcher, J.S. (1997). The Ocean of His Words: A Reader's Guide to the Art of Baháʼu'lláh. Wilmette, Illinois, USA: Baháʼí Publishing Trust. ISBN 0-87743-259-7.
  5. ^ Epistle to the Son of the Wolf نسخة محفوظة 16 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Lewis, Franklin (1997). Scripture As Literature: Sifting through the Layers of the Text نسخة محفوظة 7 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Malouf, Diana (1997). Unveiling the Hidden Words: The Norms Used by Shoghi Effendi in His Translation of the Hidden Words. Oxford, UK: George Ronald.
  8. ^ Ma'ani, Dariush. A Treasure House of Mysteries: Studies by the author on the Hidden Words of Baháʼu'lláh. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Momen، Moojan (2011). "Kalemāt-e Maknuna (The Hidden Words)". الموسوعة الإيرانية.
  10. ^ Savi, Julio (1997). The Love Relationship between God and Humanity: Reflections on Bahāقالب:Hamzaullāh's Hidden Words in Moojan Momen, ed., Scripture and Revelation, Oxford, UK: George Ronald. pp. 283–307. نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Taherzadeh، Adib (1976). The Revelation of Baháʼu'lláh, Volume 1: Baghdad 1853-63. Oxford, UK: George Ronald. ص. 71–83. ISBN 0-85398-270-8. مؤرشف من الأصل في 2018-09-16.

وصلات خارجيةعدل