الكتابة المرآتية

نمط من الكتابة يستخدم اتجاه معاكس للجهة الأصلية للغة الكتابة، ويظهر النص واضحاً على المرآة.

الكِتابة المرأتية أو الكِتابةُ المعكوسةُ هوَ نمطٌ مِن الكِتابةِ يقومُ على الكِتابةِ عكس الاِتِّجاه الأصليّ لِلُغةِ الكِتابةِ، والّذي يُنتِجُ عنه صورةٌ معكوسةٌ لِلكِتابةِ الأصليّةِ، وتُكوِّن شكلا بدائياً لِلغايَةِ مِن الشيفرة السِّرّيّة، وتظهرُ الكِتابةُ واضِحةً عِند عرضِها على المرآة. حالياً الكِتابةُ المعكوسةُ مُستخدمةٌ على سيّاراتِ الخِدمةِ العامّةِ حيْثٌ تجِد مثلًا كلِمةً "إسعاف" مكتوبةٌ بِصورةٍ معكوسةٍ وبِخطٍّ كبيرٍ، وذلِك لِكيْ تظهر الصّورة واضِحةً على مرايا السّيّاراتِ الأُخرى. يستطيعُ عِدّةُ أشخاصِ الكِتابةِ بِصورةِ معكوسةٍ، وهذِهِ الطّريقةُ لوحِظتِ عِند ليوناردو دا فنشي، حيْثُ كُتُبِ أغلِبُ ملاحظاته الشّخصيّة بِهذِهٍ الطّريقةُ، فيما أصبح هذِهِ الخطُّ مشهورًا في زمنِ الدّوْلةِ العُثمانيّة، والّذي كثيرًا ماكانِ يحمِلُ رسائِلُ مُبطّنة.

كتابة معكوسة على أحد سيارات الإسعاف في المملكة المتحدة، الكلمة ذاتها"AMBULANCE" تظهر بالاتجاه الطبيعي ومقروءة على مرآة السيارة الأمامية.

القدرة على الكتابة المعكوسةعدل

حَدّدتِ إحدى الجرائِدِ الأُستراليّةِ غيرُ الرّسميّةِ 10 كِتاباتٍ معكوسةٍ صحيحةً تماماً مِن بيْنِ 65000 نموذجٍ،[1] وكانت النِّسبةُ في الكِتابةِ المعكوسةِ عِند الأشخاصِ الّذينً يُستخدمون اليَد اليُسرى مقارنةً بستخدمون اليَد اليُمنى، وأوضِحُ ذلِكً بِأنّه رُبّما كان الموْضوعُ طبيعياً أكثرُ عِند الأشخاصِ الّذينً يُستخدمون اليَد اليُسرى.[2] حيْثُ أنّه 15 % مِن مُستخدمي اليَد اليُسرى لديهُم مراكِزُ اللُّغةِ في كِلا نِصفُي المُخِّ ، وتُؤثِّرُ في القِشرةِ مُخّيّةٍ وأنيسانِ القِشرةِ ، جاعلاً الإنسانِ يستطيعُ القِراءةُ والكِتابة بِطريقةِ صحيحةٍ ومعكوسةٍ بِشكلِ طبيعيٍّ . في تجرِبةِ أُجراها قِسم جِراحةِ الأعصابِ في جامعة هوكايدو في سابورو في اليابان ، اِقترح الباحِثون أنّ الكِتابة المعكوسة قد تكونُ ناتِجةً عن ضررِ نتيجةِ تلُفُّ في الدِّماغِ أوْ نتيجةً لِمرضِ عصبيٍّ مِثلُ ورمٍ أوْ مرض باركنسون، أو رنح نخاعي مخيخي. وقد بنى هؤُلاءٍ الباحِثون رأيَهُم بِسببِ التّأثيراتِ على الآليّةِ العصبيّةِ الّتي تتحكّمُ في الوَظيفةِ الدِّماغيّة العُليا ضِمن قِسمِ الكِتابةِ في المِهادِ،.[3] وفي دِراسةِ أُخرى لِذاتٌ الجامِعة أظهرتِ أنّ الإصاباتِ الدِّماغيّة ليْست المُسبِّبُ الوَحيدُ لِهذا النّوْعُ مِن الكِتابةِ ، حيْثٌ لوحِظتِ الكِتابة المعكوسة عِند أطفالِ طبيعيّينً عِند بدءِ تعلُّمِهُم لِلكِتابةِ، مِمّا أدّى لِلوُصولِ أنّه لايوجد حتّى الآن أصلً لِلكِتابةِ المعكوسةِ .

أمثلة ملحوظةعدل

 
ملاحظات ليوناردو دا فنشي على عمله المشهورة الرجل الفيتروفي مكتوبةً بطريقة الكتابة.

ليوناردو دا فنشيعدل

كتب ليوناردو دا فينشي أغلَبَ ملاحظاته الشّخصيّة بِطريقةٍ مرآتية، فيما استخدَم طريقةَ الكِتابةِ الطّبيعيّةِ عندما كان يقصِدُ توْجيهَ كتاباته لِأشخاصٍ آخرين ، ولم يتمكّن الباحِثون فهم المقصِد مِن كِتابةٍ ليوناردو بِهذِهٍ الطّريقةُ على الرّغمِ مِن اِقتِراحِ عِدّةِ نظرياتٍ ، على سبيلِ المِثالِ كِتابةُ مُستخدمي اليَد اليُسرى لِلكِتابةِ مِن اليَسارِ إلى اليَمينِ قد تُشوِّش الكِتابة بِسببِ سيَلانِ الحِبرِ على الوَرقِ واليَد ، لِذلِك فإنّ اِستِخدامً هذِهٍ الطّريقةُ تقي الكِتابة مِن التّلطيخِ ، وعزت نظريّةٌ أُخرى سببٍ ذلِكً إلى المُعالجةِ اللُّغويّةِ في الذّاكِرةِ قبل كِتابتِهِ على الوَرقِ ، وإعادةُ قرّاءتُهُ مرّةً أُخرى يُعزِّزُ التّعلُّمُ ، وخاصّةٌ لِلاِستِخدامِ العامِّ قد تكونُ أفضلُ لاستدعاء النّصّ مِن طرفِ القارِئِ.

ماتيو زاكولينيعدل

 
كتابة مرآتية من القرن الثامن عشر الميلادي تظهر فن الخط في الدولة العثمانية ضمن كتابة تناظرية تحمل عبارة علي ولي الله.
يعتقِدُ أنّ الرّسّام والكاهِن الإيطالي ماتيوٌ زاكوليني [الإنجليزية] كتبَ أربعةُ أعدادٍ مِن المقالات في البصرياتِ والألوانُ والمنظورُ في أوائلِ القرن السابع عشر الميلادي بِطريقةِ الكِتابةِ المرآتية .

الدولة العثمانيةعدل

النُّصوصُ التّصويريّةُ المعروفةُ أيضاً بِاسمِ الرّسمِ بِالكلِماتِ والّتي تستخدِم التّناظُر المرآتي كانت شائِعةٌ في الدّوْلة العُثمانيّة خِلال القرن الثامن عشر الميلادي والقرن التاسع عشر الميلادي في التّقاليدِ البكتاشية، والّتي تحمِل معاني باطِنيّةٍ [4] ، وقد تعود أُصولُ هذا التّقليدِ الكِتابيِ المرآتي إلى الفترةِ السّابِقةِ لِظُهورِ الإسلامِ حيْثٌ وُجِدتِ على نُقوشِ صخريّةٍ في شِبهِ الجزيرةِ العربيّةِ الغُربيّة .[4] ولقد كُشِفتِ دِراسة حديثةٍ أنّ أقدم الأمثِلةِ لِلكِتابةِ المرآتية كانت بِاللُّغةِ اليونانيّةُ تُمثِّلُ الشّكل البدائيّ لِلنُّقوشِ المعكوسةِ المُستخدمةِ في العصرِ الحديثِ ، وثّقتِ في سوريًّا وفِلسطينُ ومُصِرٌّ والقُسطنطينيّة. في الفنِّ الإسلاميِّ، يُعرف فنُّ خطِّ اليَدِ ذو الكِتابةِ المرآتية بِالخطِّالمَثْنَى .[5]

طالع أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ News in Science - Mirror writing: my genes made me do it - 02/06/2004 نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Schott, G. D. "Mirror Writing, Left-handedness, and Leftward Scripts". Jama Network. PMID 15596604. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Tashiro K, Matsumoto A, Hamada T, Moriwaka F (1987). "The aetiology of mirror writing: a new hypothesis". J. Neurol. Neurosurg. Psychiatry. 50 (12): 1572–8. doi:10.1136/jnnp.50.12.1572. PMC 1032596. PMID 3437291. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب Library of Congress image bibliographic data.[1] Retrieved 19 January 2009. نسخة محفوظة 2020-06-21 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Esra Akın-Kıvanç, Muthanna / Mirror Writing in Islamic Calligraphy: History, Theory, and Aesthetic (Bloomington: Indiana University Press, 2020).=http://www.iupress.indiana.edu/product_info.php?products_id=810112> نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجيةعدل