القواعد الأربعة (كتاب)

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2018)

كتاب أو رسالة القواعد الأربعة للشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب ، اشتمل على تقرير ومعرفة قواعد التوحيد، وقواعد الشرك، ومسألة الحكم على أهل الشرك والشفاعة المنفية والشفاعة المثبتة.[1]

القواعد الأربعة
معلومات الكتاب
المؤلف الشيخ محمد بن عبد الوهاب
(1115 هـ - 1206 هـ)
البلد العيينة
اللغة العربية
الموضوع العقيدة
المواقع
ويكي مصدر ملف:القواعد الأربع  - ويكي مصدر

نبذة عن الكتابعدل

يقول الشيخ في مقدمة رسالته:
  اعلم أن العبادة لا تسمى عبادة إلا مع التوحيد، كما أن الصلاة لا تسمى صلاة إلا مع الطهارة، فإذا دخل الشرك في العبادة فسدت، كالحدث إذا دخل في الطهارة، فإذا عرفت أن الشرك اذا خالط العبادة أفسدها وأحبط العمل وصار صاحبه من الخالدين في النار، عرفت أن أهم ما عليك: معرفة ذلك، لعل الله أن يخلصك من هذه الشبكة وهي الشرك بالله.  

القواعد الأربعةعدل

  • القاعدة الأولى : أنَّ الكفار في زمن الرسول الذين قاتلهم كانوا مقرِّين بتوحيد الرُّبوبية، ولم يكونوا مقرين بتوحيد الألوهية.
  • القاعدة الثانية : أن الكفار في زمن الرسول الذين قاتلهم كانوا يعبدون الأصنام، لا لأنَّها تنفع وتضرُّ، بل لأجل القربة والشفاعة فقط.
  • القاعدة الثالثة : أن النبِيَّ -   - ظهر على ناسٍ متفرِّقين في عباداتهم لم يفرِّق بينهم.
  • القاعدة الرابعة : أنَّ مُشركي زماننا أعْظم شِرْكًا مِنَ الأوَّلين.[2]

طالع ايضاًعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن كتاب إسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.