القوات الضاربة (الانتفاضة الأولى)

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2012)

القوات الضاربة (الانتفاضة الاولى) أو السواعد الرامية أو الملثمين: هي مجموعات عسكرية تشكلت في الانتفاضة الفلسطينية الاولى عام 1988 لدعم وإسناد الانتفاضة وكانت بمثابة الاجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية سميت بهاذا الاسم لانها تقوم بعمليات ضرب الحجارة وإلقاء المولوتوف الحارق القيام ببعض عمليات إطلاق النار على الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين كما أنها كانت تقوم بالقبض على العملاء والجواسيس وتصفيتهم وتغتالهم وتحقق معهم وكانت تتصدى لوحدات المستعربين وتخوض ضدهم المعارك والاشتباكات وكانت أيضا تقوم بالكتابة الشعارت الثورية والوطنية والإسلامية والمعادية لصهيونية على الجدارن, بستثناء حركتان (حماس والجهاد الإسلامي) كانتان متبنيتان الكفاح المسلح حيث قامت حماس بخطف جنديين وقتلهما ودفنهما في قطاع غزة بتاريخ 16\2\1989 قامت بخطف الجندي (آفي سسبورتس) وقتلته وفي تاريخ 3\5\1989 خطفت الجندي(إيلان سعدون) وقتلته كما وقامت الجهاد الإسلامي بأول عملية تفجيرية إستشهادية في القدس بتاريخ 5\7\1989 استهدفت حافلة في القدس رقمها 405 أدت إلى مقتل 16 إسرائيلي وجرح 27 كما وقامت (حماس والجهاد الإسلامي) بعدة عمليات إطلاق نار على المستوطنات وعلى المعسكرات الإسرائيلية.

القوات الضاربة (الاجنحة العسكرية) للفصائل الفلسطينية في الانتفاضة الاولىعدل

  • فتح : القوة الضاربة لحركة فتح "جماعة الفهد الأسود" و"طلائع الجيش الشعبي و"كتائب العودة"".
  • حماس : القوة الضاربة لحركة حماس " المجاهدون الفلسطينيون" و"مجد".
  • الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: القوة الضاربة للجبهة الشعبية "مجموعات النسر الأحمر".
  • الجهاد الإسلامي : القوة الضاربة للجهاد الإسلامي " القوى الإسلامية المجاهدة - قسم".
  • الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين : القوة الضاربة للجبهة الديموقراطية " قوات النجم الأحمر".
  • القيادة الوطنية الموحدة: القوة الضاربة للقيادة الوطنية الموحدة "القوى الوطنية الموحدة".

مصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.