افتح القائمة الرئيسية

القشاشية، حارة مكيّة تاريخية، محاذية للحرم المكي، ورد ذكرها عرضاً في الأرج المسكي (ص 43) كما أنه ورد لفظة مكان القشاشين في الأرج المسكي " (ص 45) وقصد به المكان الواقع بين الميلين في المسعى، والقشاشون هم بائعوا الحرير، والمعتقد أن اسم القشاشية مأخوذ من القشاشين .

محتويات

عين القشاشيةعدل

تقع بوادي فاطمة على القرب من الوادي الأيسر المنحدر معه، وكانت من أملاك الشريف عون الرفيق أمير مكة في اوائل القرن الرابع عشر الهجري، ثم آلت إلى مجموعة من الناس منهم الشريف علي بن أحمد بن منصور الكريمي البركاتي، وقد ملك أكثرها بالشراء وظلت تحت يده إلى اوائل العهد السعودي ومن شركائه فيها الأمير عبدالله الفيصل، واعتنى بها وأصلح ما كان يحتاج للأصلاح ونظف قنواتها من الشوائب والأتربة حتى أصبحت من أغزر العيون ماءً، وغرس فيها الكثير من النخيل ومختلف الأشجار، وخلال فترة حكم والده الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود شُحت مياه مكة لاتساع رقعة العمران، مما دفع الحكومة السعودية إلى أن تشتري القشاشية من الأمير عبدالله الفيصل وإدخالها إلى أسفل مكة لسقيا المحلات الجديدة.[1]

انظر ايضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ العيون في الحجاز وبعض من أوديته، الشريف محمد بن منصور بن هاشم آل عبدالله بن سرور، دار الحارثي، الطائف، 1415هـ/1994م، ص77-78.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بمكة المكرمة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.