القاسم بن عبيد الله

القاسم بن عبيد الله‌ بن سليمان بن وهب بن سعيد الحارثي (؟-ذو القعدة 291 هـ)(1) وزير عباسي، تولى الوزارة بعد وفاة والده عام 288 هـ كوزير للخليفة المعتضد بالله، وبعده للخليفة المكتفي بالله.[1] قال ابن النجار: «أخذ البيعة للمكتفي، وكان غائبا بالرقة، وضبط له الخزائن، فلقبه ولي الدولة، وزوج ولده بابنة القاسم على مائة ألف دينار ... كان جوادا ممدحا، إلا أنه كان زنديقا، وكان مؤدبه أبو إسحاق الزجاج فنال في دولته مالا جزيلا من الرشوة، فحصل أربعين ألف دينار».

القاسم بن عبيد الله
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 9  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 904 (102–103 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Black flag.svg
الدولة العباسية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة وزير  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

لم يكن القاسم بن عبيد الله محبوبا لدى العامة، فقد كان -بالإضافة لفسادة المالي- سفاكا للدماء، وقد شمت الناس به عند موته، ومما يروى من الشعر الذي قيل بمناسبة موته:(2)

مصادرعدل

1

  1. ^ "معلومات عن القاسم بن عبيد الله على موقع nomisma.org". nomisma.org. مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2018. 
سير أعلام النبلاء، مادة المكتفي بالله. 

2 القاسم بن عبيد الله من مكتبة الأعلام - من موقع الشبكة الإسلامية.

Abbasid Flag.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية من الدولة العباسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.