الفنون الصخرية في منطقة حائل

الفنون الصخرية في منطقة حائل هي منطقة تراث عالمي في منطقة حائل السعودية، وتشمل رسومات جبل أم سنمان في مدينة جبة و"راط والمنجور" في الشويمس، حيث كانت "منطقة جبل أم سنمان" بحيرة قديماً وترك سكانها العديد من النقوش حول حياتهم، أما "راط والمنجور" فكانا واديين وتظهر النقوش فيهما رسوماً لبشرٍ وحيوانات يعود عمرها لعشرة آلاف عام.

الفنون الصخرية في منطقة حائل *
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
الدولة  السعودية
النوع ثقافي
المعايير (i)(iii)
رقم التعريف 1472
الإحداثيات 28°00′N 40°54′E / 28°N 40.9°E / 28; 40.9  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تاريخ الاعتماد
السنة 2015
(الاجتماع التاسع والثلاثون للجنة التراث العالمي)
الفنون الصخرية في منطقة حائل على خريطة Saudi Arabia
الفنون الصخرية في منطقة حائل
الفنون الصخرية في منطقة حائل

* اسم الموقع كما هو مدون بقائمة مواقع التراث العالمي
** تقسييم اليونسكو لمناطق العالم

الأهمية التاريخيةعدل

تنتشر الرسوم الصخرية في مواقع عدة بمنطقة حائل وهي رسوم منفذة على الواجهات الصخرية بالحز والحفر الغائر.

وتمثل هذه الرسوم مظهرا حضاريا عبر من خلاله سكان منطقة حائل خلال العصور السابقة للتاريخ والعصور التاريخية عن أنشطتهم المعيشية وحياتهم اليومية وممارساتهم الدينية وتفاعلهم مع البيئة.

ومعظم هذه الرسوم ترجع لفترة ما قبل التاريخ وعلى وجه التحديد فترة العصر الحجري الحديث (أربعة عشر ألف سنة قبل العصر الحاضر). وتصور هذه الرسوم أشكالا آدمية تجريدية في أنشطة مختلفة، وأنواع عدة من الحيوانات التي يستخدمها الإنسان أو يصطادها مثل الأبقار الوحشية والوعول والغزلان والنعام والماعز الجبلي، وبعضها صور تجريدية لشخوص آدمية متجاورة تصور احتفالات جماعية أو ممارسات دينية أو معارك حربية ومبارزات ثنائية، يظهر فيها الإيقاع التعبيري والحركة, كما تكثر في هذه الرسوم ممارسات الصيد وصور الحيوانات الوحشية كالأسود والنمور.

كما توجد رسوم عائدة للفترات التاريخية السابقة للإسلام تكثر فيها صور الجمال ووسوم القبائل ومناظر الغزو ومبارزات الأفراد وتجاورها أحيانا كتابات بخط المسند الشمالي، وتعد موضوعات الرسوم التي يدخل فيها الجمل الأكثر انتشارا في رسوم الفترات التاريخية. كما توجد رسوم عائدة للفترة الإسلامية المبكرة ونقوش كتابية بالخط الكوفي بعضها مؤرخ بالقرن الثاني الهجري.

وهذه الرسوم تعكس طبيعة البيئة السائدة في عصرها، فرسوم ما قبل التاريخ تشير إلى أن جبة والشويمس شهدت في تلك الفترة مناخا مطيرا، حيث كانت في جبة بحيرة كبيرة يستوطن حولها الناس، كما كانت الشويمس منطقة أحراش ومراعي حشائش طويلة (سافانا) وذلك قبل التصحر الأخير. وأما رسوم الفترة التاريخية فكانت في وقت عم فيه التصحر، وقد أكدت الدراسات الأثرية في جبة والشويمس هذه التحولات البيئية، بل أن بعض واجهات الرسوم وجدت تحتها طبقات أثرية تركها الإنسان الذي نفذ هذه الرسوم، مما يعد أمرا نادرا في مواقع الرسوم الصخرية.

ادراجها كأحد مواقع التراث العالميعدل

تم تسجيل الفن الصخري في منطقة حائل في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في منطقة جبة والشويمس من قبل منظمة اليونسكو كأحد مواقع التراث العالمي، [1] وذلك في الاجتماع الذي عقدته لجنة التراث العالمي في منظمة اليونسكو تحت شعار متحدون مع التراث في دورتها الـ 39، والتي عقدت في مدينة بون في ألمانيا، في الفترة من 28 يونيو حتى 8 يوليو 2015، وقررت لجنة التراث العالمي إدراج 24 موقعًا جديدًا على قائمة التراث العالمي، من ضمنها الفن الصخري في منطقة حائل.[2]

الفنون الصخريةعدل

تحتوي الرسوم الصخرية في جبة على مجموعة متنوعة من الرسومات الصخرية المميزة، فمنها ما يجسد مناظر حيوانية وبشرية ونباتية ورمزية، وكذلك يحتوي "جبل جبة" ما يقارب 5,431 نقشاً عربياً قديماً (ثمودي).[3]

معرض الصورعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل