الفساد في السعودية


الفساد في السعودية تعرّضت السعودية على مدى سنوات عدة لانتقادات واسعة تتعلق بملف الفساد، وطالت بعض اتهامات الفساد عددًا من الأمراء والوزراء، فضلًا عن المسؤولين في أجهزة الدولة، الأمر الذي حدا بالملك عبد الله لتأسيس لجنة لمكافحة الفساد في العام 2011، بعد أن مهدت لها فاجعة سيول جدة التي وقعت في نوفمبر 2009 مخلفة عددا من الضحايا، ومثلت شرارة الانطلاقة لمكافحة الفساد الإداري والمالي في السعودية.[1][2]

قضايا واتهاماتعدل

تصدرت صفقة اليمامة أبرز القضايا التي أثرت على سمعة السعودية وتسببت في توجيه اتهامات فساد طالت أشخاصًا نافذين وبعضهم ينتمون إلى العائلة المالكة، كما شملت اتهامات الفساد على مدى سنوات سابقة قضايا توزيع العائدات النفطية واحتكار المناصب السيادية والمتاجرة بتأشيرات العمالة، إضافة إلى قضايا تتعلق بالرشوة والاختلاس والابتزاز وتقاضي عمولات مقابل بعض الصفقات، وكذلك انتشار الواسطة والمحسوبية في التوظيف.

مؤشر الفسادعدل

منذ تأسيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد حافظت السعودية على تقدم مقبول في مؤشر مدركات الفساد، وفي العام 2018 تقدمت إلى المركز 58 بعد أن كانت في المرتبة 62 في 2016، وهي الفترة التي شهدت حملة واسعة على الفساد بدأت في نوفمبر 2017.

مكتب مراقبة الإنفاق الحكوميعدل


مكافحة غسل الأموالعدل


لجنة لمكافحة الفسادعدل

في 4 نوفمبر 2017، أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز إنشاء لجنة عليا برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وتعمل على حصر المخالفات والجرائم وَتقوم اللجنة بحصر المخالفات والجرائم والكيانات المتعلقة بقضايا الفساد في السعودية، بالإضافة إلى إصدار أوامر منع السفر والقبض ولها الحق في اتخاذ الإجراءات الاحترازية حتى تحال للجهات القضائية، واتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا الفساد.[2][3]

اعتقالات 2017عدل

بعد إنشاء اللجنة مباشرةً، اعتقلت السعودية كبار مسؤولي الدولة والعائلة الحاكمة وشخصيات اقتصادية شهيرة بتهم الفساد.[3] وأسهمت الحملة في استعادة 400 مليار من المتهمين.[4]

استهداف صغار الفاسدينعدل

في أغسطس 2019 قال مازن الكهموس الذي عينه الملك سلمان بن عبد العزيز رئيسا لهيئة مكافحة الفساد إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وجهه بلهجة شديدة بأن المرحلة المقبلة هي استئصال الفاسدين من الموظفين الصغار بعد أن تخلصت البلاد من الرؤوس الكبيرة الفاسدة، وفي مطلع سبتمبر، جرى تشكيل لجنة إشرافية بتوجيه من الملك سلمان لاتخاذ الوسائل والآليات اللازمة للقضاء على الفساد المالي والإداري، ويرأس اللجنة رئيس هيئة مكافحة الفساد وتضم في عضويتها رئيس هيئة الرقابة والتحقيق ومدير عام المباحث الإدارية.[5][6]

ترتيبات تنظيمية وهيكليةعدل

في ديسمبر 2019 صدرت أوامر ملكية بالموافقة على الترتيبات التنظيمية والهيكلية المتصلة بمكافحة الفساد المالي والإداري والتي تضمنت ضم هيئة الرقابة والتحقيق والمباحث الإدارية إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد التي عدل مسماها إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، وإنشاء وحدة تحقيق وادعاء جنائي في الهيئة تختص بالتحقيق في القضايا الجنائية المتعلقة بالفساد المالي والإداري، والادعاء فيها، كما تضمنت فصل أي موظف تتم إدانته بجريمة جنائية تتصل بالفساد المالي والإداري، وأنه إذا طرأت زيادة على ثروة الموظف العام لا تتناسب مع دخله أو موارده بناء على قرائن مبنية على تحريات مالية بارتكابه جرائم فساد مالي أو إداري فيكون عليه عبء الإثبات للتحقق من مشروعية اكتسابه لتلك الأموال، كما يجوز لرئيس الهيئة اقتراح فصل الموظف العام بأمر ملكي في حال وجود شبهات قوية تمس كرامة الوظيفة أو النزاهة.[7]

مراجععدل

  1. ^ واس، الرياض: (2010-05-11). "أوامر ملكية لمحو آثار فاجعة جدة.. الفساد المالي لا يشمله العفو". Watanksa. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019. 
  2. ^ "الملك عبدالله يقود «حرباً معلنة» على الفساد ويعيد الثقة إلى«المواطن الشريف»". جريدة الرياض. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019. 
  3. ^ "السلطات السعودية توقف عشرات الأمراء ورجال الأعمال والوزراء". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019. 
  4. ^ www.alarabiya.net https://web.archive.org/web/20190901203059/https://www.alarabiya.net/ar/saudi-today/2019/01/30/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-400-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AF. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  5. ^ "بعد التخلص من الرؤوس الكبيرة... "تحذير شديد اللهجة" من ولي العهد (فيديو) - Sputnik Arabic". web.archive.org. 2019-09-14. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2019. 
  6. ^ «عكاظ» (الرياض) (2019-09-01). "بتوجيه من الملك.. اعتماد تشكيل لجنة إشرافية لمكافحة الفساد". Okaz. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2019. 
  7. ^ الوطن، الرياض: (2019-12-12). "أمر ملكي بضم هيئة الرقابة والتحقيق والمباحث الإدارية إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد". Watanksa. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2019.