الغزو التركي للعراق (2007–2008)

الغزو التركي للعراق (2007–2008) هو سلسلة من العمليات العسكرية التركية في إقليم كردستان العراق. الاسم الرمزي للعملية هو "عملية الشمس"" (بالتركية: Güneş Harekatı)‏.[1][2][3][4][5]

الغزو التركي للعراق (2007–2008)
جزء من الثورات الكردية في تركيا  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
Kurdish lands (3D).gif
 
التاريخ 21 فبراير 2008  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
البلد Flag of Turkey.svg تركيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع كردستان العراق  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
القادة
 تركيا Flag of Kurdistan Workers Party (PKK).svg حزب العمال الكردستاني

الخلفيةعدل

في أكتوبر 2007، شن مقاتلو حزب العمال الكردستاني هجمات على الجيش التركي في تركيا من المناطق الحدودية العراقية. في إحدى الحالات، تعرضت وحدة تركية لكمين تسبب في مقتل 13 شخصًا.[6] وردًا على ذلك، سحبت تركيا نحو 50 إلى 60 ألف جندي إلى الحدود. شن سلاح الجو التركي عدة ضربات جوية على قواعد حزب العمال الكردستاني قرب الحدود مع العراق،[مبهم] وعبرت القوات الخاصة التركية الحدود العراقية عدة مرات للقيام بعمليات، لكن السلطات التركية لم تقم بغزو واسع النطاق للأراضي العراقية.[7]

بدأ القصف المنتظم لكردستان العراق بعد موافقة البرلمان التركي في 17 سبتمبر على مشروع قانون يسمح باستخدام جيش البلاد في عمليات خارج الجمهورية لمدة عام.[8]

العمليات التمهيديةعدل

في 16 ديسمبر قصفت الطائرات التركية مواقع حزب العمال الكردستاني بطائرات إف-16. تم تنفيذ العملية الجوية لمدة ثلاث ساعات، من الساعة 01:00 بالتوقيت التركي (بالتوقيت العالمي المنسق +02:00) إلى 04:15 في مناطق زاب، وAyasin، وHakurk. وبحسب الجانب العراقي، قُتلت امرأة خلال هذه المداهمة. لم ترد أنباء عن خسائر مقاتلي حزب العمال الكردستاني. وبجانب استخدام الطيران، فقد تم استخدام المدفعية الثقيلة للقوات البرية في العمليات في المنطقة المجاورة، والتي نفذت ضربات مكثفة ضد أهداف تم تحديدها مسبقًا.[9] وبحسب الجيش التركي،[10] فإن عدد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق يبلغ حوالي 3500. يبلغ عدد الجيوش التركية الموحدة المرتبطة بالحدود التركية العراقية حوالي 100 ألف جندي وضابط.[11]

وبحسب معطيات رسمية، شنت القوات التركية في 18 ديسمبر 2007 غزوًا لشمال العراق بذريعة القيام بعملية لمكافحة الإرهاب ضد عناصر حزب العمال الكردستاني. عَبَرت القوات المسلحة التركية التي يبلغ تعدادها أكثر من 300 شخص، الحدود مع العراق في جبال جاليراش وتقدمت لمسافة 2 إلى 3 كيلومترات في الداخل دون مواجهة مقاومة. استمرت العملية قرابة 15 ساعة.[11]

في 4 يناير، قصف سلاح الجو التركي 70 هدفًا كرديًا في شمال العراق. وبحسب الجيش التركي، لم يصب أي من المدنيين في القصف. شاركت 5 طائرات في الغارة الجوية. لقد قصف الطيران التركي عدة ملاجئ في منطقة أفازين باسيان وخاكوركا.[8]

الغزوعدل

شن الجيش التركي مساء 21 فبراير عملية عسكرية برية ضد قواعد المسلحين الأكراد في شمال العراق. سبق غزو القوات البرية للأراضي العراقية قصف مدفعي وجوي. ولمدة ثماني ساعات هاجمت المدفعية وسلاح الجو التركي قواعد حزب العمال الكردستاني. وبعد ساعة من اكتمال القصف المدفعي دخل العراق 10 آلاف جندي تركي.[12] وخلال اليومين الأولين من القتال، تمكن الجيش التركي من تدمير عشرات المسلحين الأكراد. دعا أحد قادة الجناح المسلح لحزب العمال الكردستاني، بخوز أردال، الأكراد المقيمين في تركيا إلى انتفاضة مسلحة ضد السلطات التركية من أجل وقف اجتياح شمال العراق:

« إذا كانوا يريدون تدميرنا، فيجب على شبابنا أن يجعلوا الحياة في المدن التركية لا تطاق[13]. »

بعد يومين من بدء العملية البرية التركية، انسحبت أول وحدة عسكرية تركية من شمال العراق. لقد سافرت قافلة من قرابة 100 شاحنة من العراق إلى منطقة شكورجة بمحافظة هكاري في حوالي الساعة 19:30 بالتوقيت المحلي. وفي غضون ذلك، تمكن الجيش التركي، خلال العملية البرية، بحلول 25 فبراير من التقدم لمسافة 25 كيلومترًا داخل شمال العراق، حيث توجد معاقل حزب العمال الكردستاني. وفي الأيام الثلاثة الأولى من القتال منذ بدء العملية، قُتل 153 عضوًا مسلحًا من حزب العمال الكردستاني و17 جنديًا تركيًا.[14]

في 24 فبراير، أثناء القتال، أسقط مسلحون أكراد طائرة هليكوبتر عسكرية تركية. أكدت أنقرة أن المروحية تحطمت في منطقة القتال، قائلة إن الحادث وقع "لأسباب مجهولة".

التأثيراتعدل

أعلنت تركيا قي 29 فبراير انتهاء العملية البرية على أراضي العراق، وجاء في بيان صحفي صادر عن هيئة الأركان التركية: "تقرر أن أهداف العملية قد تحققت، وفي صباح يوم 29 فبراير، عادت قواتنا إلى قواعدها". وفقًا للبيانات الأولية، قُتل 27 جنديًا وميليشيا تركية في القتال بحلول 28 فبراير. وبحسب الجيش التركي، فقد قُتل حوالي 240 مسلح كردي (باستثناء نتائج القصف الجوي)، وبحسب الولايات المتحدة فقد قُتل 724. حذرت القيادة العسكرية من إمكانية إعادة الجيش التركي إلى شمال العراق إذا لزم الأمر.[15]

انظر أيضًاعدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ Turkish General Staff: Final Report regarding Operation Sun نسخة محفوظة 2011-04-02 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Milliyet, "Kara harekatına şehit Onbaşı Kasım Aksoy'un kızının ismi verildi" نسخة محفوظة 2016-03-05 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Show Haber, "Operasyonun adı "Güneş""[وصلة مكسورة] "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 13 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 7 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  4. ^ Haber 7,"PKK'yı üç aşamada vurma planı" نسخة محفوظة 2008-02-27 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Yeni Şafak, "Güneş harekatı için geri sayım başladı" نسخة محفوظة 2014-07-14 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Jenkins, Gareth (10 2007). "Turkey Prepares for Cross-Border Military Operation" (journal) (باللغة الإنجليزية). 4 (187) (الطبعة Eurasia Daily Monitor). Jamestown Foundation. 10 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |date= (مساعدة)صيانة CS1: التاريخ والسنة (link)
  7. ^ Россия и Мир | Спецпроект РИА ФедералПресс نسخة محفوظة 7 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب "Турецкая авиация уничтожила 11 групп курдских боевиков". Lenta.ru. 2008-02-04. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Турецкая авиация нанесла массированный удар по позициям курдов на севере Ирака". NEWSru. 2007-12-16. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Турецкие войска пересекли границу с Ираком". NEWSru. 2007-12-18. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب Турецкая армия показала, кто является главной силой на Ближнем Востоке نسخة محفوظة 2020-12-09 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Турецкая армия вторглась в Северный Ирак نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ NEWSru.co.il — новости Израиля :: Лидер РКК призывает турецких курдов к вооружённому восстанию نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Турецкая армия продвинулась вглубь Ирака на 25 километров". Lenta.ru. 2008-02-25. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Вторжение Турции в Ирак: убиты десятки человек

وصلات خارجيةعدل