افتح القائمة الرئيسية

الموقععدل

حي العمدة ذلك الحي العريق ينقسم إلى شرق وغرب لشارع كرري (ذلك الشارع الذي يأتي من سوق أم درمان شاقاً طريقه شمالاً إلى مدينة الثورة)، حي العمدة غرب وبدأَ من الخور الكبير الذي يفصل حي العمدة من المسالمة يقع شمال أم درمان القديمة يحده من جهة الجنوب حي المسالمة ومن الشمال حديقة أم درمان الكبرى ومن الغرب مقابر البكري أم درمان الممتدة حتى شارع الشنقيطي . [3]

المناخعدل

يسود المنطقة شبه صحراوي إلى جاف وهو حار جاف وممطر صيفاً وبارد جاف شتاءً ، يتميز بإرتفاع درجات الحرارة صيفاً ما بين 40˚ - 34.9˚ مئوية وتنخفض درجات الحرارة شتاءً ما بين 27˚ - 30.8˚ مئوية. [4]

أصل التسميةعدل

حي العمدة من الأحياء العريقة واشتهر الاسم نسبة للعمدة المقبول وهو من أوائل من سكنوا هذا الحي العريق.[5]

أهم الشخصيات بحي العمدةعدل

الأستاذ/ علي حامد، الخليفة تاج السر علي الشيخ والعائلة هو (مادح الرسول وأصحاب (تاج للتجميل) وهم من أوائل العاملين في هذا المجال، محمد علي الشيخ من أوائل التجار الذين قاموا ب(سودنة) السفنجة، «ووزة» صاحب الرأس الذهبية، عبدالوهاب نور الدائم مدير مدرسة الهاشماب أساس وهي من أبرز المدارس التي خرجت معظم الوزراء، الشريف عبدالرحمن البيلي الذي أسس خلوته قبل (80) عاماً تقريباً إلى أن تحولت وتطورت إلى مسجد الآن، إبراهيم الشريف أول أسرة أدخلت الطربوش للسودان ولقبت أسرة الطرابيشي، الأمين محمد الأمين تاتاي من أسرة (تاتاي) وهو من أول القضاة في السودان، وتدرج في القضاء إلى أن وصل قاضي محكمة، وأشهر قضاياه قضية (الشنطة) المشهورة.

الشيخ مرزوق وهو يدرس القرآن الكريم بأربعة لغات ومؤسس جامع مرزوق، الشيخ إدريس الصادق «أحقين» صاحب الخلاوي، مختار إبراهيم تاتاى من أوائل العاملين في الجلود وريش النعام، محمد علي مختار (أوائل مفتشي الصحة، خضر حسن سعد تاتاي من الشعراء المميزين في الأربعينات، الشيخ محمد علي فضل وأخوانه من أوائل أصحاب مصانع الزيوت والصابون، على الصاحب عيد من أوائل مؤسسي وكالة للسفر والسياحة ووكالته ( السر) والأستاذ أحمد مرزوق الذي كان يدرس المعلمين للمرحلة المتوسطة، رجل الاعمال الزبير موسى حامد. عوض الطيب( أكبر تجار الاواني المنزلية)

نجد أهم الأسر بحي العمدة آل العمده ال نديم ال حسان ال اورتشي آل قنجاري، شيخ سلامة عثمان، أسرة عثمان صالح واسرة الحورى والاستاذ يوسف الخليفة ابوبكر والطاهر حسن البدرى، اسرة التنقاري واسرة الاخضر واسرة الامين ملاك من اوائل سكان حي العمدة وابنه صديق الامين من اوائل فنيين الصوت الذين عملوا بالاذاعة السودانية، أٌسر أبناء على الشيخ و أسر شرفى و محمد المهدى , و آل عبدالماجد و شيخ الامين , ثم اولاد عثمان ياسين و صديق نديم و آل عدوى , و غرباً جوار مقابر البكرى نجد حوش الحداحيد و آل حسان , ثم آل على التوم و آل المغربى جوار مدرسة حى العمدة للاساس .[6]

الرياضةعدل

من الفرق الرياضية بحي العمدة فريق الزهور العريق من اوائل فرق الدرجة وفريق العلم.

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل