افتح القائمة الرئيسية

العمارة السكنية في القاهره التاريخية

المباني التاريخية في القاهرة
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يونيو 2016)
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا. (يوليو 2016)

القاهره التاريخية تغطي المساحه التي بنيت خلال العصر الفاطمي و الأيوبي والمماليك و العثماني و الحمله الفرنسية علي القاهره و حتي عصر محمد علي باشا [1] القاهرة التاريخية تغطي مساحة قدرها حوالي 32 كيلومترا مربعا على الضفة الشرقية لنهر النيل وتحيط بها الأحياء الحديثة من القاهرة الكبرى.

قدم مشروع الاحياء العمراني للقاهرة التاريخية في التقرير الأول للأنشطته (من يوليو 2010 إلى يونيو 2012) خريظة للمقارنة بين حدود ممتلك التراث العالمي اليونسكو المقترحه من قبل المشروع و حدود المنطقة العازلة و بين حدود المؤسسات الاخري مثل المجلس الأعلى للآثار [2]

القاهرة التاريخية شهدت العديد من النماذج السكنية الناجحة في التصميم. تم مراعاة و ادراج العوامل البيئية و الاجتماعية قي تصميم مختلف النماذج السكنية ببراعة خلال العصر المملوكي و العثماني و حتي القرن التاسع عشر. في الاجزاء القادمة شوف يتم شرح هذه النماذج السكنيه في العصور الامختلفه بايجاز

أنواع نماذج العمارة السكنية خلال العصر المملوكي والعصر العثمانيعدل

 
أنواع نماذج العمارة السكنية خلال العصر المملوكي والعصر العثماني
 
البيوت السكنية المجمعه "ربع" وكالة بازرعه - بنيت في القرن السابع عشر- اثر رقم 398

العصر المملوكي و العثماني كانوا اغنياء بالانواع المختلفه من العماره السكنية. الأنواع الرئيسية من لهذه المباني السكنية هي: القصور، المنازل الخاصة " تدعي المنازل القاهرية"، المباني السكنية المجمعة "تسمي بالربوع" وكذلك المباني السكنية الملحقه بالمباني الدينية  [3].

كل نوع من هذه الانواع له مميزاته الخاصه به و التي تميزه عن الانواع الاخري من النماذج السكنية و لحسن الحظ يوجد علي قيد الحياه نماذج السكنيه في القاهره [4]

تعاريف الانواع المختلفه للعمارة السكنية خلال العصر المملوكي والعثماني ستكون على النحو التالي:

ا.القصور: كانت مباني كبيره وفاخرة وكانت تستخدم أيضا للاجتماعات الرسمية والمناسبات.

ب. المنزل الخاص "تدعي المنزل القاهرية": تشمل العمارة السكنية التقليدية في القاهرة في الفترة من أواخر عصر المماليك (1259 – 1517) و حتي طوال العصر العثماني (1517 – 1805) ، حيث كانت فكرة المنازل الخاصه منتشرة.[5]

ج. ربوع: هي منازل جماعية للاشخاص ذوي الدخل المحدود أو التجار وأسرهم. وهي تقع فوق المباني الوكالات و تقع في الطابق العلوي للوكالة ولها مدخل منفصل ، أو في بعض الاحيان توجد الربوع في مبان منفصلة [3]

المميزات الأسلوبية في تصميم المباني السكنية المملوكية والعثمانيةعدل

 
"المقعد" و "الفناء الداخلي" في بيت السحيمي في القاهرة التاريخية - من قبل إحسان ع. رسلان
 
"المشربية" في بيت السادات في القاهرة من قبل إحسان ع. رسلان
 
قاعة الاستقبال "القاعة الرئيسية" في القصر بشتاك من قبل إحسان ع. رسلان

الميزات الأسلوبية هي العناصر الأساسية التي أثرت على تصميم المساكن لتحقيق الخصوصية كجانب اجتماعي و معالجة للظروف المناخية كجانب بيئي و بالتالي اثرت العوامل الاجتماعية و البيئية في تشكيل هذه المميزات الاسلوبيه و ادت الي ظهور معالجات معمارية مختلفة في تصميم المساكن خلال العصر المملوكي والعصر العثماني.[4][6]

الميزات الاسلوبية علي مستوي المسقط الافقي هي [6]:

  • مدخل المنكسر
  • الفناء الداخلي
  • فراغ استقبال الضيوف يدعي " سلاملك" و يشمل ما يلي:
    • قاعة الاستقبال الرئسية "قاعة"
    • التختبوش 
  • فراغ لاقامة و معيشية الاسره و يدعي "حراملك" و يشمل ما يلي
    • منطقة لجلوس الاسره و تدعي "مقعد"

المميزات الاسلوبية علي مستوي الواجهات و القطاعات هي:[6]:

  • المشربية
  • الملقف
  • الواجهات الخارجية وخصائص الفتحات
  • مواد البناء

تعاريف هذه المميزات الاسلوبية ستكون على النحو التالي[7]:

المدخل المنكسرعدل

هو مدخل منحني داخل البيت لتحقيق الخصوصية بعدم رؤية الماره للسكان داخل البيت و يؤدي الي الفناء

الفناء الداخليعدل

هو فراغ مربع أو مستطيل مفتوح في وسط المنزل محاط بعناصر البيت مثل القاعة و التختبوش

فراغ استقبال الضيوف يدعي " سلاملك"عدل

إنها مساحة لاستقبال الضيوف من الرجال وهو يقع في الطابق الأرضي يتكون من "القاعات" و "التختبوش"

قاعة الاستقبال الرئسية "قاعة"عدل

وهي قاعة كبيرة لاستقبال الضيوف و غالبا ما تقع في الدور الارضي من المنزل

التختبوشعدل

منطقة جلوس واستقبال عامة الناس في الطابق الأرضي

فراغ لاقامة و معيشية الاسره و يدعي "حراملك"عدل

وهو مكان مخصص للنساء والأطفال للاغراض المعيشية و للنوم وهي تقع في الطوابق العليا، الطابق الأول، ولها مدخل مستقل

منطقة لجلوس الاسره و تدعي "مقعد"عدل

فراغ في الدور الأول يطل علي الفناء الداخلي و متصل بفراغ المعيشية و هو مخصص لجلوس افراد الاسره و الاقارب 

المشربيةعدل

هي الواح خشبيه مثقوبة توضع علي الشبابيك بين فراغ الحراملك و كل من الفراغات التاليه : السلاملك و الفناء الداخلي و الشارع

الملقفعدل

وهو هيكل مربع الشكل يبني علي السطح وعادة ما يبني فوق سقف قاعة الاستقبال أو الممرات الجانيبه للقاعه و يحتوي على سقف مائل من الطوب أو الخشب أو الزجاج.

الواجهات الخارجية وخصائص الفتحاتعدل

يجب أن تكون الفتحات في الدور الارضي مبنية على ارتفاع يضمن عدم رؤية اهل البيت من الخارج. فتحات في الطابق الأرضي يجب ان تكون صغيرة و مغطاه. نوافذ الطوابق العليا تكون عادة أكبر بحيث تسمح بدخول الاضاءه والتهوية و لكن يجب ان يراعي في مناسيبها خصوصية الجارs[8]

أنواع نماذج العمارة السكنية خلال القرن التاسع عشرعدل

 
بيت الغندور - القرن التاسع عشر - القاهره التاريخيه - 2016

تنتمي المنازل السكنية من القرن ال19 التي تقع في منطقة القاهرة التاريخية إلى فئة الطبقة الوسطى. تأثرت هذه البيوت السكنية بمباني العصر المملوكي و العثماني في الشكل الخارجي و لكن يوجد تشابه واضح بينها و بين البيوت التركيه من حيث تصميم المسقط الافقي.[9]

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من المنازل من القرن 19. هذه الأنواع تصنف وفقا لتصميم المنزل وعدد من الأسر التي تعيش في الداخل ، على النحو التالي:

منزل العائلة الواحدهعدل

هذه البيوت تم تصميمها لاستيعاب عائلة واحدة واقاربهم ، بالإضافة إلى الخدم و الحراس و المساعدين. بيت سكر مثال لهذا النوع فهو يحتوي على أكثر من طابق واحد فوق سطح الأرض. عائلة صاحب البيت كانت تعيش في الطابق الأول. اما طابق الميزانين فكان للتخزين و المطبخ واقامة الخدم.[9]

مجموعة من المنازل حول فناء واحدعدل

هذا النوع كان شائعا في القرن 19 بسبب زيادة الكثافة في القاهرة التاريخية. تم تصميمه لأكثر من عائلة واحدة ، كل عائلة لديها بيت مستقل. المنازل عبارة عن مبنى واحد موزعة حول ساحة مفتوحة و كل منزل له الدرج الخاص به من الفناء و الذي يقود إلى الطوابق العليا. في الطوابق العليا يوجد شقتين في كل دورو كل شقة بنيت على مساحة صغيرة من الأرض. -منزل الست ساكنه المنزل هو مثال لهذا النوع. [9]

المباني السكنية التقليديةعدل

هذا النوع هو مبنى سكني يتكون من اثنين أو ثلاث شقق. مساحة كل واحدة حوالي 30 الي 45 متر مربع و لكن في بعض الحالات كان هناك شقة واحدة في كل طابق. عادة يبدا بناء الشقق من الطوابق العليا فوق الطابق الأرضي. هذا النوع كان مؤشرا على زيادة عدد السكان في المدينة لذلك كان من الضروري بناء هذه الانواع. بيت أبو حسن مثال لهذا النوع[9]

قائمة المراجععدل

  1. ^ AHMED، HEBA FAROUK؛ KAMEL، BASIL (1996). "Cairo: Three Cities, Three Periods, Three Maidans". Built Environment(1978). 22 (2): 104-123. 
  2. ^ Frst report of activities- July 2010-June 2012. Urban Regeneration Project for Historic Cairo. 
  3. أ ب Al-Hamshery، Aosama Mostafa (1987). The effect of the environment on the design of architectural spaces: Cairene houses in Mamluk era. Egypt: Master of science in architectural engineering - Faculty of engineering, Cairo university. 
  4. أ ب Hafez، Tamer Yahya Abdel (2005). The influence of a paradigm in shaping the manifestation of architectural expression and urban fabric in the middle ages- A comparative analysis between Gothic and Mamluk Cities. Egypt: Master of science in architectural engineering- Faculty of engineering, Cairo university. 
  5. ^ Mohamed، Nermine Abdel Gelil؛ Ali، Waleed Hussein (2014). "Traditional Residential Architecture in Cairo from a Green Architecture Perspective". Arts and Design Studies. 16: 6–26. 
  6. أ ب ت Raslan، Ehsan (2016). CONCEPT OF DESIGN AT MAMLUK HOUSES IN CAIRO (12TH AND 14TH CENTURIES). Vienna: SGEM International Scientific Conference on SOCIAL SCIENCES and ARTS. صفحة 181-188. 
  7. ^ Williams، Caroline (2005). Islamic monuments in Cairo: The practical guide. صفحة 232-235. 
  8. ^ Michell، George (1978). Architecture of the Islamic world. UK. صفحة 196-197. 
  9. أ ب ت ث Said، Salah Zaky (2009). 19th century houses of old Cairo quarters. 

انظر أيضاعدل

  • قصر_الأمير_بشتاك
  • بيت_السحيمي
  • ملقف

روابط خارجيةعدل

وصلات خارجيةعدل