افتح القائمة الرئيسية

العلاقات الأمريكية اليابانية

العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة واليابان

العلاقة الأمريكية اليابانية (بالإنجليزية: Japan–United States relations) (باليابانية: 日米関係) ، هي العلاقة الثنائية التاريخية بين الولايات المتحدة واليابان ، وبدأت تفعيل العلاقات بداية عام 1791م.[1][2][3]

العلاقات الأمريكية اليابانية
اليابان الولايات المتحدة
Japan USA Locator.png

الرئيس الأمريكي بارك أوباما (يسار) بجانب الإمبراطور الياباني أكيهيتو (يمين) عام 2014م.
مقر السفارة الأمريكية في طوكيو

الأحداث التاريخيةعدل

وقعت الأحداث التاريخية بين الولايات المتحدة واليابان ، ومنها :

  1. هجوم بيرل هاربر: بسبب الهجمات اليابانية على المؤانى العسكرية الأمريكية في هاواي عام 1941م ، قطعت العلاقات بين البلدين.
  2. حرب المحيط الهادئ: حسم القوات البحرية الأمريكية على الجيش الإمبراطوري الياباني ، بسبب استعمال القوة الجوية وانحسار الوجود الياباني في أغلب الجزر بالمحيط الهادئ.
  3. الضربة النووية على هيروشيما و ناكاساكي: كانت بداية النهاية للنفوذ الياباني في قارة آسيا ، وبداية الإستسلام.
  4. اتفاقية سان فرانسيسكو عام 1952: عودة العلاقات الثنائية بين اليابان والولايات المتحدة وبقية دول العالم.
  5. التفوق الإقتصادي الياباني: اقتحمت الاسواق اليابانية في الأراضي الأمريكية بداية الخمسينات من القرن العشرين وحتى الآن.
 
زيارة السفير الأمريكي لرجال البحرية الياباني "كانرين مارو" عام 1860م.

مراجععدل

  1. ^ "Asia Times Online". مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2014. 
  2. ^ part 1 in JSTORand Buell, "The Development of Anti-Japanese Agitation in the United States II," Political Science Quarterly (1923) 38#1 pp. 57–81 Part 2 in JSTOR نسخة محفوظة 11 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Al Pessin (20 October 2009). "Gates: 'No Alternatives' to US-Japan Security Accord". GlobalSecurity.org. GlobalSecurity.org. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2013. 

وصلات خارجيةعدل