العلاقات الألمانية البريطانية

العلاقات الثنائية بين ألمانيا والمملكة المتحدة

العلاقات الألمانية البريطانية، أو العلاقات الأنجلو ألمانية، هي العلاقات الثنائية بين ألمانيا والمملكة المتحدة. كانت العلاقات قوية جدًا في أواخر العصور الوسطى عندما عملت المدن الألمانية في الرابطة الهانزية بالتجارة مع إنجلترا واسكتلندا.

العلاقات الألمانية البريطانية
ألمانيا المملكة المتحدة
ألمانيا
المملكة المتحدة

تحالفت بريطانيا في أغلب أوقات الحرب مع بروسيا المهيمنة قبل توحيد ألمانيا في عام 1871. تزوجت العائلات المالكة من بعضها في أغلب الأوقات، وحكم بيت هانوفر (1714-1837) الناخبون الصغار في هانوفر، مملكة هانوفر لاحقًا، بالإضافة إلى بريطانيا.

ركز المؤرخون لفترة طويلة على التنافسات الدبلوماسية والبحرية بين ألمانيا وبريطانيا بعد عام 1871، وذلك للبحث عن الأسباب الجذرية للعداء المتزايد الذي أدى إلى الحرب العالمية الأولى. أولى المؤرخون في السنوات الأخيرة اهتمامًا أكبر بالتأثيرات الثقافية والإيديولوجية والتكنولوجية المشتركة.[1]

تحالفت بروسيا مع بريطانيا قبل فترة الحروب النابليونية (1803-1815) ولكنها عانت من ذلك أيضًا، ودعمت بعض الدول الألمانية الأخرى فرنسا. قاتل كل من ألمانيا وبريطانيا ضد بعضهما البعض في الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية. أصبح البلدان حلفاء مقربين في حلف الناتو واستمر هذا التحالف بعد الوحدة، وذلك بعد الاحتلال البريطاني لألمانيا الغربية منذ عام 1945 حتى عام 1950. كان البلدان عضوين مؤسسين للعديد من الجماعات السياسية الأوروبية. كان كلا البلدين عضوًا أساسيًا في ما يُعرف الآن بالاتحاد الأوروبي، وذلك مع انضمام بريطانيا إلى السوق الأوروبية المشتركة في عام 1973. صوتت المملكة المتحدة في استفتاء سياسي عُقد في عام 2016 على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بعد 24 عامًا من العضوية.

اتصالات تاريخيةعدل

المستعمراتعدل

بنى بسمارك شبكة معقدة من التحالفات الأوروبية التي حافظت على السلام في سبعينيات وثمانينيات القرن التاسع عشر. كان البريطانيون يبنون إمبراطوريتهم حينها، ولكن عارض بسمارك بناء المستعمرات بشدة لأنها باهظة الثمن. أكد على أن الصراعات مع بريطانيا كانت في حدها الأدنى، وذلك عندما حثّه الرأي العام ومطالب النخبة أخيرًا، في ثمانينيات القرن التاسع عشر، على تدمير المستعمرات في أفريقيا والمحيط الهادئ.[2][3]

تحسين وتفاقم العلاقاتعدل

تحسنت العلاقات بين بريطانيا وألمانيا عندما كان صناع السياسة الرئيسيون، رئيس الوزراء اللورد ساليسبوري والمستشار بسمارك، محافظين واقعيين وموافقين بشكل كبير على السياسات.[4] كانت هناك العديد من المقترحات لعلاقة معاهدة رسمية بين ألمانيا وبريطانيا، ولكنها لم تصل إلى أي مكان، إذ فضلت بريطانيا الوقوف فيما وصفته «بالعزلة البهية».[5] حدثت العديد من التطورات التي أدت إلى تحسين علاقاتهما بشكل مستمر حتى عام 1890، وذلك عندما طُرد بسمارك من قبل فيلهلم الثاني العدواني. رفض فيلهلم صغير العمر بسمارك في عام 1890 بعد وصوله إلى السلطة في عام 1888، وسعى بقوة لزيادة نفوذ ألمانيا في العالم.

خضعت السياسة الخارجية لحكم القيصر الفاسد، الذي كان الطرف المتهور باستمرار، وقيادة فريدريش فون هولشتاين،[6] موظف مدني قوي في وزارة الخارجية.[7] جادل فيلهلم بأن أي تحالف طويل الأمد بين فرنسا وروسيا وُجِب عليه الانهيار، ولن تتعاون روسيا وبريطانيا أبدًا، وستسعى بريطانيا في نهاية المطاف إلى تحالف مع ألمانيا. لم تستطع روسيا حمل ألمانيا على تجديد معاهداتها المتبادلة، فشكلت نتيجة لذلك علاقة أوثق مع فرنسا فيما يُعرف بالتحالف الفرنسي الروسي عام 1894، وكان ذلك بسبب قلقهما بشأن العدوان الألماني. رفضت بريطانيا الموافقة على التحالف الرسمي الذي سعت إليه ألمانيا. تزايد اعتماد ألمانيا على التحالف الثلاثي مع النمسا والمجر وإيطاليا منذ أن أخطأ تحليلها في كل نقطة. قوِّض ذلك بالتنوع العرقي بين النمسا والمجر ونقاط اختلافها مع إيطاليا التي غيرت صفّها في عام 1915.[8]

صعّد فيلهلم التوترات عبر البرقية التي أرسلها إلى كروغر في يناير عام 1896، والتي هنّأ بها الرئيس البويري كروغر من ترانسفال بتصديه لغارة جيمسون. تمكن المسؤولون الألمان في برلين من منع القيصر من اقتراح حماية ألمانية فوق ترانسفال. تعاطفت ألمانيا مع البوير في حرب البوير الثانية.[9]

دعا وزير الخارجية الألماني برنارت فون بولوف إلى سياسة عالمية، والتي كانت السياسة الجديدة لتأكيد ادعائها بأنها قوة عالمية.[10][11] أُهمِلت النزعة المحافظة لبسمارك، وذلك عندما كانت ألمانيا عازمة على تحدي النظام الدولي وإزعاجه. استمرت العلاقات بالتدهور بعد ذلك، وبدأت بريطانيا بالنظر إلى ألمانيا على أنها قوة معادية، وانتقلت إلى علاقات أكثر صداقة مع فرنسا. [12]

السباق البحريعدل

سيطرت البحرية الملكية البريطانية على العالم في القرن التاسع عشر، وحاولت ألمانيا بعد عام 1890 تحقيق العدل. أدى السباق البحري الناتج إلى زيادة التوترات بين البلدين. أصبح الأدميرال تيربيتز وزير الدولة للبحرية الألمانية في عام 1897، وبدأ في تحويل البحرية الألمانية من قوة دفاع ساحلية صغيرة إلى أسطول كان يهدف إلى تحدي القوة البحرية البريطانية. دعا تيربيتز إلى بناء أسطول مغامر من شأنه أن يزيد من حدة الخطر على بريطانيا في مواجهة ألمانيا، وذلك كجزء من محاولة أوسع لتغيير ميزان القوى الدولي بشكل حاسم لصالح ألمانيا. [13][14][15]

كان لدى البحرية الألمانية، تحت حكم تيربيتز، طموحات لمنافسة البحرية البريطانية العظيمة، وتوسيع أسطولها بشكل كبير في أوائل القرن العشرين لحماية المستعمرات وممارسة السلطة في جميع أنحاء العالم.[16] بدأ تيربيتز برنامجًا لبناء السفن الحربية في عام 1898، وفي عام 1890 لحماية الأسطول الجديد. تبادلت ألمانيا جزيرة هيلغولاند الاستراتيجية في بحر الشمال مع بريطانيا. استحوذت بريطانيا على جزيرة زنجبار في شرق أفريقيا بالمقابل وشرعت في بناء قاعدة بحرية.[17] استمر تقدم البريطانيين في السباق البحري بشكل دائم، وقدموا سفينة دريدنوت الحربية المتطورة جدًا في عام 1907. [18]

الأزمتان المغربيتانعدل

كانت ألمانيا في حالة حرب تقريبًا ضد بريطانيا وفرنسا في الأزمة المغربية الأولى عام 1905، وذلك بسبب محاولة فرنسا جعل المغرب تحت وصايتها. انزعج الألمان لعدم إبلاغهم بذلك. ألقى فيلهلم خطابًا استفزازيًا للغاية من أجل استقلال المغرب. عُقِد في العام التالي مؤتمر في الجزيرة الخضراء (إسبانيا) انحازت فيه جميع القوى الأوروبية باستثناء النمسا والمجر (التي تزايد النظر إليها حينها على أنها ليست أكثر من تابع ألماني) إلى فرنسا. توصلت الولايات المتحدة إلى حل وسط للفرنسيين تجسد بالتخلي عن جزء من سيطرتهم على المغرب.[19]

استعدت فرنسا لإرسال المزيد من القوات إلى المغرب في عام 1911. لم يعارض وزير الخارجية الألماني ألفريد فون كيدرلين فيشتر ذلك، وذلك في حال تعويض ألمانيا في أماكن أخرى في أفريقيا، أي في الكونغو الفرنسية. أرسل سفينة حربية صغيرة، سفينة بانثر، إلى أغادير، ووجه تهديدات بالحرب وأثار غضب القوميين الألمان. اتفقت فرنسا وألمانيا بعد وقت قريب على حل وسط تجسد بسيطرة فرنسا على المغرب وحصول ألمانيا على بعض من الكونغو الفرنسية. كانت الحكومة البريطانية غاضبة وقلقة من العدوان الألماني. ألقى لويد جورج خطابًا دراميًا من مقر مانشن هاوس ندد فيه بالتحرك الألماني باعتباره إهانة غير مقبولة. كان هنالك حديث عن بوادر حرب حتى تراجعت ألمانيا، وظلت العلاقات متوترة بينهما. [20]

مقارنة بين البلدينعدل

هذه مقارنة عامة ومرجعية للدولتين:

وجه المقارنة   ألمانيا   المملكة المتحدة
المساحة (كم2) 357.41 ألف[21] 242.50 ألف
عدد السكان (نسمة) 81.29 مليون[22] 66.02 مليون[22]
الكثافة السكانية (ن./كم²) 227.44 272.25
العاصمة بون، برلين[23] لندن
اللغة الرسمية اللغة الألمانية لغة إنجليزية، اللغة الويلزية
العملة يورو، مارك ألماني جنيه إسترليني
الناتج المحلي الإجمالي (بليون دولار) 3.68 تريليون[24] 2.62 تريليون[25]
الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية) بليون دولار 3.92 تريليون 2.72 تريليون[26]
الناتج المحلي الإجمالي الاسمي للفرد دولار أمريكي 41.31 ألف[27] 43.88 ألف[27]
الناتج المحلي الإجمالي للفرد دولار أمريكي 46.40 ألف[28] 40.23 ألف[28]
مؤشر التنمية البشرية 0.926[29] 0.907[30]
رمز المكالمات الدولي +49 +44
رمز الإنترنت .de[31] .uk، .gb[32][33]
المنطقة الزمنية Central European Time Zone ، ت ع م+01:00، ت ع م+02:00، أوروبا/برلين  [لغات أخرى] توقيت غرينيتش، توقيت غرب أوروبا

مدن متوأمةعدل

في ما يلي قائمة باتفاقيات التوأمة بين مدن ألمانية وبريطانية:

منظمات دولية مشتركةعدل

يشترك البلدان في عضوية مجموعة من المنظمات الدولية، منها:

علم المنظمة اسم المنظمة تاريخ انضمام ألمانيا تاريخ انضمام المملكة المتحدة
مؤسسة التمويل الدولية 20 يوليو 1956 20 يوليو 1956
يونسكو 11 يوليو 1951[119][120][121] 4 نوفمبر 1946[121][122]
مركز تنسيق الحركة في أوروبا [الإنجليزية] ?[123][123] ?[123]
مؤسسة التنمية الدولية 24 سبتمبر 1960 24 سبتمبر 1960
المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية 18 مايو 1969 18 يناير 1967
مجموعة الثماني 18 مايو 1998[124][125] ?
الأمم المتحدة 18 سبتمبر 1973[126][127] 24 أكتوبر 1945
مجموعة العشرين 26 سبتمبر 1999[128][129] 26 سبتمبر 1999
منظمة الأمن والتعاون في أوروبا 25 يونيو 1973 25 يونيو 1973
وكالة الفضاء الأوروبية 31 مايو 1977[130][131][132] 28 مارس 1978
البنك الدولي للإنشاء والتعمير 14 أغسطس 1952 27 ديسمبر 1945
حلف شمال الأطلسي 9 مايو 1955[133][134][135] 4 أبريل 1949
المنظمة الهيدروغرافية الدولية ?[136] ?[136]
بنك التنمية الآسيوي 1966 1966
نظام تحكم تكنولوجيا القذائف 1987[137] 1987[137]
المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية 1960 1960
الفريق المعني برصد الأرض ? ?
مجلس أوروبا 13 يوليو 1950[138][139] 5 مايو 1949
الاتحاد الأوروبي 25 مارس 1957[140] 1973[141][142]
اتفاقية السماوات المفتوحة ? ?
Caribbean Development Bank  [لغات أخرى] ? ?
مجموعة أستراليا 1985 1985
المرصد الأوروبي الجنوبي 1962 2002
مجموعة الموردين النوويين ?[143] ?[143]
الوكالة الدولية للطاقة ?[144] ?[144]
منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية 27 سبتمبر 1961[145][146][147] 2 مايو 1961
وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف 12 أبريل 1988 12 أبريل 1988
Organisation for Joint Armament Cooperation  [لغات أخرى] ?[148] ?[148]
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية 29 أبريل 1997[149][150][149] ?[149]
البنك الإفريقي للتنمية ? ?
الاتحاد الدولي للاتصالات 1866[151][152][153] 24 فبراير 1871[153]
منظمة الشرطة الجنائية الدولية ?[154] ?[154]
الاتحاد البريدي العالمي 1 يوليو 1875[155][156][157] ?[157]
منظمة التجارة العالمية ?[158][159][160] 1995

أعلامعدل

هذه قائمة لبعض الشخصيات التي تربطها علاقات بالبلدين:

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ Dominik Geppert and Robert Gerwarth, eds. Wilhelmine Germany and Edwardian Britain: Essays on Cultural Affinity (2009). "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2020.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  2. ^ Edward Ross Dickinson, "The German Empire: an Empire?" History Workshop Journal Issue 66, Autumn 2008 online in مشروع ميوز [الإنجليزية], with guide to recent scholarship "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2020.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  3. ^ Prosser Gifford, and Alison Smith, Britain and Germany in Africa: imperial rivalry and colonial rule (1967).
  4. ^ J. A. S. Grenville, Lord Salisbury and Foreign Policy: The Close of the Nineteenth Century (1964).
  5. ^ John Charmley, "Splendid Isolation to Finest Hour: Britain as a Global Power, 1900–1950." Contemporary British History 18.3 (2004): 130-146.
  6. ^ On his "histrionic personality disorder", see Frank B. Tipton, A History of Modern Germany since 1815 (2003) pp 243–245.
  7. ^ Röhl, J.C.G. (سبتمبر 1966)، "Friedrich von Holstein"، Historical Journal، 9 (3): 379–388، doi:10.1017/s0018246x00026716.
  8. ^ Raff, Diethher (1988)، History of Germany from the Medieval Empire to the Present، ص. 34–55, 202–206
  9. ^ Raymond J. Sontag, "The Cowes Interview and the Kruger Telegram." Political Science Quarterly 40.2 (1925): 217-247. online نسخة محفوظة 25 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Grenville, Lord Salisbury, pp 368-69.
  11. ^ Donala M. McKale, "Weltpolitik Versus Imperium Britannica: Anglo-German Rivalry in Egypt, 1904-14." Canadian Journal of History 22#2 (1987): 195-208.
  12. ^ Schmitt, England and Germany, 1740-1914 (1916) pp 133-43.
  13. ^ Peter Padfield, The Great Naval Race: Anglo-German Naval Rivalry 1900-1914 (2005)
  14. ^ Paul Kennedy, The Rise of the Anglo-German Antagonism 1860–1914 (1980).
  15. ^ William L. Langer, The diplomacy of imperialism: 1890-1902 (1951) pp 433-42.
  16. ^ Woodward, David (يوليو 1963)، "Admiral Tirpitz, Secretary of State for the Navy, 1897–1916"، History Today، 13 (8): 548–555.
  17. ^ David R. Gillard, "Salisbury's African Policy and the Heligoland Offer of 1890." English Historical Review 75.297 (1960): 631-653. online نسخة محفوظة 1 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Herwig, Holger (1980)، Luxury Fleet: The Imperial German Navy 1888–1918.
  19. ^ Esthus, Raymond A. (1970)، Theodore Roosevelt and the International Rivalries، ص. 66–111.
  20. ^ Christopher Clark, The Sleepwalkers: How Europe Went to War in 1914 (2012) pp 204-13.
  21. ^ [1] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب [2] نسخة محفوظة 05 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ [3] نسخة محفوظة 5 مايو 2014 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2014، اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2019.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  24. ^ [4] نسخة محفوظة 10 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ [5] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ [6] نسخة محفوظة 02 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  27. أ ب [7] نسخة محفوظة 13 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  28. أ ب [8] نسخة محفوظة 31 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ [9] نسخة محفوظة 15 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ [10] نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ [11] نسخة محفوظة 19 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ [12] نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ [Gllug Official country code for Britain = GB or UK?] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  34. أ ب [13] نسخة محفوظة 22 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب ت ث [14] نسخة محفوظة 16 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  36. أ ب ت [15] نسخة محفوظة 26 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  37. أ ب [16][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ [17][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ [18][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 31 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 31 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  40. أ ب ت ث [19] نسخة محفوظة 25 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  41. أ ب ت ث [20] نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  42. أ ب [21] نسخة محفوظة 01 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  43. ^ [22] نسخة محفوظة 01 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  44. ^ [23] نسخة محفوظة 01 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  45. ^ [24] نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  46. أ ب [25] نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  47. أ ب ت [26] نسخة محفوظة 22 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  48. أ ب [27] نسخة محفوظة 22 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  49. أ ب [28] نسخة محفوظة 22 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  50. أ ب ت ث [29] نسخة محفوظة 09 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ [30] نسخة محفوظة 22 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ [31] نسخة محفوظة 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ [32] نسخة محفوظة 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ [33] نسخة محفوظة 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ [34] نسخة محفوظة 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ [35] نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  57. أ ب ت ث [36] نسخة محفوظة 08 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ [37] نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ [38] نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  60. أ ب ت ث [39][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 09 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 09 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  61. أ ب ت ث [40] نسخة محفوظة 27 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ [41][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  63. ^ [42] نسخة محفوظة 22 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  64. أ ب [43] نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  65. أ ب [44][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 28 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 28 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ [45] نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  67. ^ [46] نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  68. ^ [47] نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  69. ^ [48] نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  70. أ ب ت Stadt Langenhagen نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  71. ^ [49] نسخة محفوظة 16 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  72. ^ Bassetlaw District / England | Stadt Garbsen نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  73. ^ Farmers Branch / USA | Stadt Garbsen نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  74. ^ Hérouville-St.-Clair / Frankreich | Stadt Garbsen نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ Schönebeck / Sachsen-Anhalt | Stadt Garbsen نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  76. أ ب [50] نسخة محفوظة 14 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  77. أ ب [51] نسخة محفوظة 14 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  78. ^ [52] نسخة محفوظة 31 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  79. ^ [53] نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ [54] نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  81. ^ [55] نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  82. أ ب Rathaus | Gleichstellungsstelle - Rückschau نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  83. أ ب [56] نسخة محفوظة 29 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ [57] نسخة محفوظة 15 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  85. ^ [58] نسخة محفوظة 12 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  86. ^ [59] نسخة محفوظة 12 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  87. ^ [60] نسخة محفوظة 12 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ [61][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 22 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  89. أ ب [62] نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  90. أ ب [63] نسخة محفوظة 14 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  91. ^ [64]نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ [65]نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  93. ^ [66]نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  94. ^ [67]نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.نسخة محفوظة 29 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  95. أ ب [68] نسخة محفوظة 14 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  96. أ ب [69] نسخة محفوظة 06 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  97. أ ب ت ث [70][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 31 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 31 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  98. أ ب ت ث [71] نسخة محفوظة 13 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  99. أ ب [72] نسخة محفوظة 10 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  100. أ ب [73] نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  101. ^ Mayenne نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  102. ^ [74][وصلة مكسورة] "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 7 أبريل 2020.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  103. ^ [75] نسخة محفوظة 17 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  104. أ ب [76] نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  105. أ ب ت ث [77] نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  106. ^ [78] نسخة محفوظة 19 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  107. ^ [79] نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  108. ^ [80] نسخة محفوظة 18 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  109. ^ [81] نسخة محفوظة 21 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  110. ^ [82] نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  111. أ ب ت [83][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  112. ^ boppard online: Ome نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  113. ^ [84] نسخة محفوظة 25 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  114. ^ [85] نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  115. ^ [86] نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  116. أ ب ت ث [87] نسخة محفوظة 26 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  117. أ ب [88][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 4 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  118. أ ب [89][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 4 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  119. ^ [90][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  120. ^ [91][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  121. أ ب [92] نسخة محفوظة 03 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  122. ^ [93] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  123. أ ب ت [94] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  124. ^ [95][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 04 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 04 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  125. ^ [96] نسخة محفوظة 19 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  126. ^ [97] نسخة محفوظة 14 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  127. ^ [98][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  128. ^ [99][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  129. ^ [100][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  130. ^ [101] نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  131. ^ [102] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  132. ^ [103] نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  133. ^ [104] نسخة محفوظة 02 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  134. ^ [105] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  135. ^ [106] نسخة محفوظة 17 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  136. أ ب [107] نسخة محفوظة 04 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  137. أ ب [108] نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  138. ^ [109] نسخة محفوظة 09 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  139. ^ [110][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  140. ^ [111] نسخة محفوظة 24 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  141. ^ [112] نسخة محفوظة 27 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  142. ^ [113] نسخة محفوظة 21 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  143. أ ب [114] نسخة محفوظة 03 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  144. أ ب [115][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  145. ^ [116] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  146. ^ [117] نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  147. ^ [118] نسخة محفوظة 17 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  148. أ ب [119][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 04 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 04 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  149. أ ب ت [120] نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  150. ^ [121] نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  151. ^ [122] نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  152. ^ [123] نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  153. أ ب [124] نسخة محفوظة 04 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  154. أ ب [125] نسخة محفوظة 22 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  155. ^ [126] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  156. ^ [127] نسخة محفوظة 06 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  157. أ ب [128] نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  158. ^ [129] نسخة محفوظة 04 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  159. ^ [130] نسخة محفوظة 08 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  160. ^ WTO – World Trade Organization | bpb [https://web.archive.org/web/20200201145140/https://www.bpb.de/wissen/1V2YPW,0,0,WTO_�_World_Trade_Organization.html نسخة محفوظة] 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  161. ^ "معلومات على موقع fembio.org"، fembio.org، مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019.
  162. أ ب "معلومات على موقع snaccooperative.org"، snaccooperative.org، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019.
  163. ^ Discover king, art collector Edward VII نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  164. أ ب "معلومات على موقع rkd.nl"، rkd.nl، مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020.
  165. ^ "معلومات على موقع findagrave.com"، findagrave.com، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2016.
  166. أ ب "معلومات على موقع findagrave.com"، findagrave.com، مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016.
  167. أ ب "معلومات على موقع discogs.com"، discogs.com، مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2016.
  168. أ ب Bob Hoskins (1942-2014) نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  169. أ ب "معلومات على موقع findagrave.com"، findagrave.com، مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2015.
  170. أ ب "معلومات على موقع snaccooperative.org"، snaccooperative.org، مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019.
  171. ^ "معلومات على موقع britannica.com"، britannica.com، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018.
  172. أ ب "معلومات على موقع discogs.com"، discogs.com، مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2017.
  173. أ ب "معلومات على موقع snaccooperative.org"، snaccooperative.org، مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019.
  174. أ ب "معلومات على موقع britannica.com"، britannica.com، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019.
  175. أ ب "معلومات على موقع isfdb.org"، isfdb.org، مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018.
  176. أ ب John Ronald Reuel Tolkien (1892-1973) نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  177. أ ب "معلومات على موقع rkd.nl"، rkd.nl، مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020.
  178. أ ب "معلومات على موقع fembio.org"، fembio.org، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019.
  179. أ ب "معلومات على موقع findagrave.com"، findagrave.com، مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2016.
  180. أ ب "معلومات على موقع snaccooperative.org"، snaccooperative.org، مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2019.
  181. أ ب "معلومات على موقع britannica.com"، britannica.com، مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019.
  182. أ ب "معلومات على موقع oxfordindex.oup.com"، oxfordindex.oup.com، مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2019.
  183. أ ب "معلومات على موقع findagrave.com"، findagrave.com، مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2017.
  184. ^ "معلومات على موقع discogs.com"، discogs.com، مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019.
  185. ^ "معلومات على موقع filmportal.de"، filmportal.de، مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020.
  186. ^ "معلومات على موقع snaccooperative.org"، snaccooperative.org، مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2019.
  187. أ ب "معلومات على موقع snaccooperative.org"، snaccooperative.org، مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019.
  188. أ ب "معلومات على موقع findagrave.com"، findagrave.com، مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2016.
  189. أ ب "معلومات على موقع britannica.com"، britannica.com، مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2017.
  190. ^ "معلومات على موقع imdb.com"، imdb.com، مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019.
  191. أ ب "معلومات على موقع cths.fr"، cths.fr، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019.
  192. أ ب https://web.archive.org/web/20191217150740/http://cths.fr/an/prosopo.php?id=117636، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  193. ^ "معلومات على موقع britannica.com"، britannica.com، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  194. ^ William Herschel (1738-1822) نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  195. أ ب "معلومات على موقع findagrave.com"، findagrave.com، مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2019.
  196. أ ب "معلومات على موقع imdb.com"، imdb.com، مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2017.
  197. أ ب Joachim von Ribbentrop (1893-1946) نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.