العقداء الأربعة

أربعة ضباط عراقيين مناوئين لبريطانيا في الحرب العالمية الثانية

العقداء الأربعة أو كما عرفوا بالإنجليزية واللغات الأخرى بالمربع الذهبي (Golden Square) مجموعة من أربعة ضباط من القوات المسلحة العراقية لعبوا دورًا في السياسة العراقية طوال الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات من القرن العشرين. توجت أنشطة العقداء الأربعة بدعم رشيد عالي الكيلاني في الإطاحة بالحكومة في عام 1941.

ArmyI.jpg

كان أعضاء المربع الذهبي هم العقيد صلاح الدين الصباغ ، العقيد كامل شبيب ، العقيد فهمي سعيد ، والعقيد محمود سلمان. خلال الحرب الأنجلو-عراقية ، قاد العقداء الأربعة الوحدات الموجودة في منطقة بغداد. كان صلاح الدين الصباغ قائد فرقة المشاة العراقية الثالثة. كمال شبيب قاد فرقة المشاة الأولى. قاد فهمي سعيد اللواء الآلي المستقل. كان محمود سلمان قائد القوات الجوية. [1]

العقداء الأربعة كانوا من ضمن الضباط العسكريين الذين تأثروا إلى حد كبير بالسفير الألماني فريتز غروبا ، وكان له بدوره تأثير كبير على السياسة في العراق خلال ثلاثينيات القرن العشرين وأوائل الأربعينيات من القرن العشرين.[2] كان العقداء الأربعة مناهضين لبريطانيا بشدة. مع مرور الوقت، مثل هؤلاء الرجال قوة حقيقية حيث سعت الحكومات العراقية المتعاقبة إلى الحصول على دعم الجيش للبقاء في سدة الحكم. دعى العقداء الأربعة ألمانيا لدعمهم، وشجعهم غروبا بحماس على فعل ذلك. في 1 أبريل 1941 ، أطلق رشيد عالي الكيلاني والعقداء الأربعة انقلابًا لإسقاط حكم الوصي على العرش، الأمير عبد الإله. انتهت الحرب الأنجلو-عراقية اللاحقة بشكل كارثي بالنسبة لرشيد عالي الكيلاني والعقداء الأربعة الذين فر معظمهم من العراق مع اقتراب البريطانيين من بغداد.[3]

مراجععدل

  1. ^ محمد طربوش، محمود أحمد عزت البياتي (المحرر)، دور العسكر في السياسة (باللغة مترجممنالانجليزيةإلىالعربية)، لندن، انجلترة: بيت الحكمة.
  2. ^ حنا بطاطو، العراق: الطبقات االجتماعية والحركات الثورية من العهد العثماني حتى قيام الجمهورية، بيروت: مؤسسة األبحاث العربية، 1995.
  3. ^ رجاء حسين الحسني الخطاب، تأسيس الجيش العراقي وتطور دوره السياسي من 1921 – 1941، بغداد، العراق: دار الحرية 1979.