العصر الذهبي للراديو

N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المخصصة لذلك. (أبريل 2017)

  العصر الذهبي للراديو ، أو ما يُعرف أحياناً باسم العصر الذهبي للإذاعة، هو عصر من البرامج الإذاعية في الولايات المتحدة هيمنت خلاله الإذاعة على وسط الترفيه المنزلي. بدأت هذه الحقبة مع أوائل البث الإذاعي في عشرينيات القرن العشرين واستمرت للخمسينيات إلى حين حل التلفزيون محل الراديو كوسيلة لبث البرامج السائدة المعدة مسبقاً. خلال هذه الفترة كان الراديو وسيلة البث الوحيدة. كان الناس بانتظام يحضرون برامج الراديو المفضلة لديهم وكانت تجتمع  الأسر للاستماع إلى راديو المنزل في المساء. وفقاً للمسح الميداني في عام 1947ميلادية لسي. إي. هووبر، 82 من أصل 100 من الأميركيين وُجِد أنهم مستمعين للراديو.[بحاجة لمصدر]

كان الراديو في عشرينيات وثلاثينيات وحتى أربعينيات القرن العشرين وسيلة الترفيه المهيمنة قبل ظهور التلفزيون حيث الأسر يتجمعوا للاستماع إلى الراديو وقت المساء.
تم إنشاء العديد من الصيغ والأنواع من البرامج لهذا الوسط الجديد، كثير منها في وقت لاحق هاجروا إلى التلفزيون بعد اكتشافه مثل: مسرحيات الراديو، مسلسلات الغموض, المسلسلات الطويلة, برامج المسابقات,  برامج اكتشاف المواهب، ساعة المنوعات, كوميديا الموقف، برامج الأطفال، برامج الطبخ. منذ ذلك العصر تحولت برامج الراديو إلى أشكال أقل تنوعاً تشمل برامج الأخبار، الحوار , الرياضة والموسيقى.

الأصولعدل

كانت عروض البث المباشر للدراما، الكوميديا, الموسيقى، والأخبار التي تبث عبر الهاتف (ثييترفون)هي السابقة لما آتى لاحقاً وهو العصر الذهبي للإذاعة وكانت تباع تجارياً في باريس في عام 1890 واستمرت متاحةَ في وقت متأخر حتى عام 1932 ميلادية. كانت تسمح للمشتركين "التنصت على الأداء" الحي على المسرح وسماع تقارير إخبارية عن طريق شبكة من خطوط الهاتف. تطوير الراديو  لاحقاَ قضى على الأسلاك (بالانتقال إلى المجال الاسلكي ) و أيضاً فكرة رسوم الاشتراك.

 
فتى يتعلم كيفية بناء راديو خاص به في حوالي عام 1922 ميلادية.

الشبكات الإذاعيةعدل

العديد من الشبكات الإذاعية تبث في الولايات المتحدة حيث تبث برامجها على الصعيد الوطني. قدرتهم على التوزيع هي من جعل العصر الذهبي للإذاعة ممكن.[1]

انخفضت الشبكات في أوائل الستينات الميلادية . هذا أدى إلى إغلاق كل من ميوتشال وان بي سي لخط إنتاجهم للراديو في الثمانينيات من القرن الماضي، في حين أن اي بي سي استمرت حتى عام 2007 وأما شبكة سي بي سي  لا تزال تعمل حتى العام 2016 (ومع ذلك تتطلع إلى البيع). أصول الراديو لكل من ميوتشال، ان بي سي، اي بي سي راديو تمتلكها حالياً قسم ويستوود ون من شركة كيوميلس ميديا وذلك من خلال العديد من عمليات الاندماج والاستحواذ التي بدأت منذ منتصف الثمانينيات. أما أصول سي بي اس للراديو فهي حالياً في إجراءات اندماج مع شركة انتركوم اعتباراً من عام 2017.

متاحف خاصة بالراديوعدل

  • متحف سبارك للاختراع الكهربائي
  • متحف اتصالات البث
  • مركز بالي للإعلام

ملاحظاتعدل

  1. ^ Donald Christensen, "Remember Radio?"

اقرأ أيضاًعدل

  • Delong, Thomas A. (1980). The Mighty Music Box: the Golden Age of Radio. Los Angeles, Calif.: Amber Crest Books. ISBN 0-86533-000-X
  • It's That Time Again, Volume 4, edited by Jim Harmon. Albany, BearManor Media, 2009. ISBN 1-59393-118-2.

وصلات خارجيةعدل