الطاهر خير الدين

سياسي من تونس

الطاهر خير الدين، ولد في 1875 وتوفي في أبريل 1937،[1] هو سياسي تونسي.

الطاهر خير الدين
المناصب
وزير العدل التونسي الأول
1921 - 1934
الملك محمد الناصر باي
محمد الحبيب باي
أحمد باي الثاني
رئيس الوزراء محمد الطيب الجلولي
مصطفى الدنقزلي
خليل بوحاجب
الهادي الأخوة
الحكومة بوحاجب
الأخوة
سبقه منصب جديد
خلفه علي السقاط
المعلومات الشخصية
اسم الولادة محمد الطاهر باشا خير الدين
تاريخ الميلاد 1875
تاريخ الوفاة أبريل 1937
الجنسية تونسية
الأب خير الدين التونسي
الزوجة للا إقبال
للا آمنة بن خليفة
رقية قادري خانوم
الديانة إسلام

السيرة الذاتيةعدل

ولد الطاهر لعائلة قوية وذات نفوذ: هو الابن الرابع لخير الدين التونسي ذي الأصول الشركسية،[1] الذي كان الوزير الأكبر في تونس ثم الصدر الأعظم في الدولة العثمانية.
درس الطاهر في ثانوية غلطة سراي، وأصبح ياور السلطان العثماني،[2] ثم حاكما للقدس ووزير دولة عثماني.[1] هرب إلى تونس بعد ثورة تركيا الفتاة في 1908.[1] تقرب من الوزير الأكبر محمد الطيب الجلولي عبر تزويج إبنته فريدة من العزيز الجلولي، ابن الطيب.[3][4] هذا الأخير سهل تعيينه في منصب أول وزير عدلٍ في البلاد في 24 أبريل 1921.[5] بقي في هذا المنصب حتى 1934.
تزوج الطاهر من ثلاث نساء: للا إقبال وهي جارية، للا آمنة بن خليفة وهي من عائلة تونسية عريقة، وأخيرا رقية القادري، وهي ابنة مسؤول عثماني رفيع المستوى ينحدر من أمه من محمود بن عياد وعائلة محمد علي باشا الملقب بعزيز مصر.[1]

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج (بالإنجليزية) The Muhammad ‘Ali Dynasty، موقع The Royal Ark. نسخة محفوظة 1 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ البشير التليلي، الحركات الوطنية والاشتراكية والنقابية في المغرب العربي في سنوات 1919-1934، المنشورات الجامعية التونسية، تونس العاصمة، 1984.
  3. ^ المنجي صميدة، Khereddine : ministre réformateur, 1873-1877 (خير الدين: وزير مصلح، 1873-1877)، الدار التونسية للنشر، تونس العاصمة، الصفحة 56، 1970.
  4. ^ عدنان منصر، إستراتيجية الهيمنة: الحماية الفرنسية ومؤسسات الدولة التونسية، منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة، سوسة، 2003.
  5. ^ (بالعربية) إحداث وزارة العدلية، وزارة العدل التونسية. نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بسياسي من تونس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.