افتح القائمة الرئيسية

الصيد وجمع الثمار

Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
عودة رجلين من هادزا من الصيد. يعتبر شعب الهادزا واحدًا من المجتمعات الإفريقية المعاصرة التي تعيش أساسًا على الصيد.

يعد مجتمع الصيد وجمع الثمار أو البحث عن الطعام[1] واحدًا من المجتمعات التي يحصلون فيها على الطعام من النباتات والحيوانات البرية، على العكس من المجتمعات الزراعية التي تعول أساسًا على الأنواع المستأنسة.

وقد كان الصيد وجمع الثمار هو طريقة مورد الرزق السابقة لشعب الهومو، وتوضح جميع دراسات الإنسان الحديث أن النموذج السائد كان مجتمع الصيد وجمع الثمار حتى حوالي 10000 سنة مضت. وقد حل محل الصيد وجمع الثمار بعد ابتكار الزراعة كل من الزراعة أو تربية الماشية في معظم أنحاء العالم. وقد صُنفت القليل فقط من المجتمعات المعاصرة باعتبارها مجتمعات للصيد وجمع الثمار فقد كانت معظم المجتمعات تعيش أيضًا على الزراعة و/أو تربية الماشية كجزء من أنشطتها في البحث عن الطعام.

معلومات تاريخيةعدل

ربما كان يعيش الإنسان البدائي بصورة أساسية على القمامة، وليس على الصيد الفعلي. عاش الإنسان البدائي في العصر الحجري القديم السفلي في مواطن مختلطة سمحت له بجمع المأكولات البحرية والبيض والمكسرات، والفواكه إلى جانب القمامة. ففضلاً عن قتل الحيوانات الكبيرة من أجل الحصول على اللحوم، استخدموا جثث الحيوانات الكبيرة المقتولة من قبل مفترسين آخرين أو جثث الحيوانات التي ماتت عن طريق أسباب طبيعية.[2]

ووفقًا لفرضية استمرار المقاومة والعدو لمسافات طويلة مثلما هو الحال في الصيد المستمر، فمازالت هذه الطريقة تمارس من قبل بعض الجماعات البدائية في العصر الحديث، فمن المرجح أن القوة التطورية الدافعة هي التي أدت إلى تطور بعض الخصائص الإنسانية. (لاحظ أن هذه الفرضية لا تتعارض بالضرورة مع فرضية البحث عن الطعام: ومن الممكن أن تكون كلتا إستراتيجيتي مورد الرزق لا تزالان مستخدمتان - سواء بشكل متتالٍ أو بديل أو حتى فوري.)

وعلى ما يبدو فيعتبر الصيد وجمع الثمار هي إستراتيجية موارد الرزق التي استخدمتها المجتمعات الإنسانية منذ حوالي 1.8 مليون سنة مضت، عن طريق الإنسان المنتصب وكذلك منذ ظهورها من حوالي 0.2 مليون سنة من خلال الإنسان العاقل. وظلت هذه هي الطريقة الوحيدة لموارد الرزق حتى نهاية عصر الميزوليتي منذ حوالي 10000 سنة مضت، وبعد ذلك استبدلت تدريجيًا فقط من خلال انتشار الزراعة في العصر الحجري الحديث.

انظر أيضًاعدل

جماعات أو مجتمعاتعدل

الحركات الاجتماعيةعدل

  • الأناركية البدائية، التي تناضل من أجل إلغاء الحضارة والعودة إلى الحياة البرية.
  • فريجانيزم يتضمن جمع الطعام (وفي بعض الأحيان المواد الأخرى) في سياق بيئة حضرية أو شبه حضرية.
  • التقاط فضلات الحصاد يتضمن جمع الطعام الذي تركة المزارعون التقليديون خلفهم في حقولهم.
  • حمية العصر الحجري، هي التي تسعى من أجل تحقيق نظام غذائي مماثل للجماعات البدائية.
  • الحياة على نمط العصر الحجري، هو النمط الذي يعمل على توسيع حمية العصر الحجري لعناصر أخرى من طرق الحياة البدائية، مثل الانتقال والاتصال بالطبيعة.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Marlowe، F. W. (2005). "Hunter-gatherers and human evolution". Evolutionary Anthropology: Issues, News, and Reviews. 14 (2): 54–67. doi:10.1002/evan.20046. 
  2. ^ The Last Rain Forests: A World Conservation Atlas by David Attenborough, Mark Collins

كتابات أخرىعدل

وصلات خارجيةعدل