افتح القائمة الرئيسية

الشيطان والإله الطيّب (بالفرنسية: Le Diable et le Bon Dieu) هي مسرحية للفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر صدرت عام 1954، تركّز المسرحية على الخيارات الأخلاقية لشخصياتها: (أمير الحرب غوتز، ورجل الدين هاينرش، والزعيم الشيوعي ناستي، وشخصيات أخرى خلال حرب الفلاحين الألمانية)، تبدأ الرواية بتحوّل غويتز من مجرم حرب متوحّش إلى شخص جيّد صاحب أعمال نبيلة، فخلال حصاره لمدينة فورمز قرّر عدم ذبح أهلها.

الشيطان والإله الطيب
Le Diable et le Bon Dieu
معلومات الكتاب
المؤلف جان بول سارتر
البلد  فرنسا
اللغة الفرنسية
تاريخ النشر 7 يونيو 1951
النوع الأدبي مسرحية  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات

عُرضَت المسرحيّة لأوّل مرّة في مسرح أنطوان في باريس في 7 حزيران 1951واستمرّت حتى 1952، المسرحية من إخراج لويس جوفيت، من بين كل كتاباته الدرامية لطالما كان الشيطان والإله الطيّب العمل المفضّل لدى سارتر، استخدم الكاتب شخصية غويتز ليقوم بالتحليل النفسي والأخلاقي للكاتب جان جينيه، ثم طوّر ساتر هذا التحليل أكثر في كتابه القدّيس جينيه. [1]

المراجععدل

  1. ^ White (1993, 455).
 
هذه بذرة مقالة عن المسرح بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.