الشمولية والديمقراطية

Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

الشمولية والديمقراطية هو كتاب صدر عام 2002م من قِبل (إيريس ماريو يونغ)، تم نشره بواسطة (مطبعة جامعة أكسفورد.)

الشمولية والديمقراطية
معلومات الكتاب
المؤلف إيريس ماريو يونغ
البلد الولايات المُتحدة الأمريكية
اللغة الإنجليزية
الناشر مطبعة جامعة أكسفورد.
تاريخ النشر 2002م
النوع الأدبي واقعي
الموضوع السياسة الفلسفية، السياسة النسوية
التقديم
نوع الطباعة طباعة
عدد الصفحات 320ص
المواقع
ردمك 978-0-19-829755-0
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الأصوات المُتقاطعة: مُعضلات الجنس، والفلسفة السياسية والسياسة
على تجربة جسد الأنثى: «الرميُ مثل الفتاة» ومقالات أُخرى Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

نظرة عامةعدل

تُراعي (يونغ) الديمقراطية في مجتمع مُتعدد الثقافات، وتوصي بالمسار نحو مُشاركة أكثر شمولاً في السياسة الديمقراطية، بالنظر إلى المُثل العُليا للشمولية والاستبعاد، وغالباً ما يتم تهميش الأفراد والجماعات من خلال عمليات المناقشة والقرار.

حيث أن بعض أشكال التعبير هي ضحايا التحيز. بالنسبة ليونغ فهي ترى وظائف وقفات النداء الاحتجاجي، على أنه سرد يوسع فهمنا للتواصل الديمقراطي.

يمكن للأفراد الذين يعيشون في مجتمعات واسعة النطاق تحوي على أشكال من التواصل المُتعدد أن يقوموا بتفعيل مفاهيم مثل الميدان العام والمُجتمع المدني. وفقاً لحُججها فإن المؤسسات العالمية بإمكانها توسيع نطاق التفاعلات الاجتماعية والاقتصادية لتشمل التحيز الطبقي والعرقي والنوعي في العمليات الديمقراطية. [1][2]

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.