افتح القائمة الرئيسية

في الفيزيولوجيا وعلم الاجتماع، يعرف السلوك الاجتماعي بالسلوك الموجه نحو المجتمع، أو الذي يجري بين الأعضاء من نفس النوع. فلا تعد السلوكيات مثل الافتراس الذي يتضمن أعضاء من مختلف الأنواع اجتماعية. وعلى الرغم من أن السلوكيات الاجتماعية نوع من أنواع التواصل (إثارة رد فعل، أو تغير في السلوك، دون العمل مباشرة على المتلقي)، فالتواصل بين الأعضاء من مختلف الأنواع سلوك غير اجتماعي. ويستخدم التعبير الجامع العلوم السلوكية للإشارة إلى العلوم التي تدرس الاضطرابات السلوكية بوجه عام.

يعني "السلوك" في علم الاجتماع، بحد ذاته، نشاطًا شبيهًا بالحيوانات خاليًا من المعنى الاجتماعي أو السياق الاجتماعي؛ على النقيض من "السلوك الاجتماعي" الذي يتضمن كليهما على حد سواء. في التسلسل الهرمي الاجتماعي، يتبع السلوك الاجتماعي الأعمال الاجتماعية، ويستهدف الآخرين حيث إنه مصمم للحث على إبداء استجابة. فبالإضافة إلى هذا المقياس المتصاعد يوجد التفاعل الاجتماعي والعلاقة الاجتماعية. وختامًا، يمثل السلوك الاجتماعي عملية تواصل.

ومن بين هذه السلوكيات الاجتماعية العدائية، والإيثار، والتضحية والخجل.[1]

يصف "النشاط الاجتماعي الأحادي" العلاقات الاجتماعية (تفضيل مثل هذه العلاقات) مع نفس الجنس ولكنها (من المفترض) أن تكون ذات طبيعة غير جنسية. يصف "النشاط الاجتماعي الثنائي" العلاقات الاجتماعية (تفضيل مثل هذه العلاقات) مع كل من نفس الجنس والجنس الآخر، كما أنها (من المفترض) تكون ذات طبيعة غير جنسية. السلوك الاجتماعي غير ضروري في الحياة اليومية.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل

Social behavior from cognition originعدل

 
هذه بذرة مقالة عن مجتمع ما، في مكان ما، في العالم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.