افتح القائمة الرئيسية

السعيد بركات

سياسي جزائري

السعيد بركات ، مواليد 15 جوان 1948بسكرة ، سياسي جزائري .

السعيد بركات
وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات
في المنصب
23 جوان 2008[1]28 مايو 2010
(سنة واحدة و11 شهرًا و5 أيامٍ)
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
الحكومة حكومة أويحيى السادسة
حكومة أويحيى السابعة
حكومة أويحيى السابعة
حكومة أويحيى الثامنة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عمار تو
جمال ولد عباس Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الجزائر وزير الفلاحة والتنمية الريفية
في المنصب
23 ديسمبر 1999[2]4 جوان 2007
(7 سنواتٍ و5 أشهرٍ و12 يومًا)
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
الحكومة حكومة بن بيتور
حكومة بن فليس الأولى
حكومة بن فليس الثانية
حكومة بن فليس الثالثة
حكومة أويحيى الثالثة
حكومة أويحيى الرابعة
حكومة أويحيى الخامسة
حكومة بلخادم الأولى
حكومة بلخادم الثانية
Fleche-defaut-droite-gris-32.png بن علية بلحواجب
رشيد بن عيسى Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 15 يونيو 1948 (العمر 71 سنة)
بسكرة،  الجزائر
الجنسية  الجزائر
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الجزائر  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
السعيد بركات

سعيد بركات حاصل على دكتوراه في الطب من جامعة الجزائر . بعد عمله كطبيب ، عمل كصحفي في جريدة الشعب .

رئيس جمعية "حقوق الطفل" ، وهو أيضًا عضو في مكتب اتحاد الأطباء الجزائريين ، والهلال الأحمر الجزائري.

في عام 1999 تم تعيينه من قبل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، وزير الزراعة والتنمية الريفية ، وفي عام 2008 تم تعيينه وزيراً للصحة.

المتابعة القضائية في قضايا فسادعدل

قد بدأ القضاء الجزائري منذ مايو 2019 استدعاء رجال أعمال وشخصيات كانت تشغل مناصب في أعلى هرم السلطة، للتحقيق معهم والاستماع لشهاداتهم، كما قرّر إيداع بعض منهم السجن على غرار الملياردير يسعد ربراب والإخوة كونيناف، المقربين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وكذلك مموّل حملاته الانتخابية، رجل الأعمال الشهير علي حداد، إذ يواجه هؤلاء تهماً تتعلق بالاستفادة من امتيازات وقروض كبيرة دون ضمانات، إلى جانب إجراء تحويلات مالية مشبوهة وتهريب أموال من العملة الصعبة نحو الخارج بطرق غير قانونية[3].

في 11 جوان 2019،و في هذا السياق، تنازل الوزير السابق السعيد بركات عن حصانته بصفته عضوا في مجلس الأمة بعد مباشرة إجراءات رفع الحصانة بطلب من وزير العدل حافظ الأحتام برفع الحصانة عن السعيد بركات و جمال ولد عباس[4].

في 8 جويلية 2019، أمر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، بوضع الوزير الأسبق ، السعيد بركات، الحبس المؤقت بسجن الحراش، بعد الاستماع لأقواله في قضايا تتعلق بتبديد أموال عمومية, إبرام صفقة مخالفة للتشريع والتنظيم المعمول به والتزوير في محررات عمومية حين كان وزيرا للتضامن الوطني والأسرة[5].

مراجععدل