الساهر في سياتل (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1993، من إخراج نورا أفرون

الساهر في سياتل هو فيلم أمريكي كوميدي رومانسي, تم إنتاجه عام 1993, كتبته وأخرجته نورا إفرون, وبطولة توم هانكس وميغ رايان.

الساهر في سياتل
Sleepless in Seattle (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
Sleepless in Seattle (Poster).jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
25 يونيو 1993
مدة العرض
106 دقيقة
اللغة الأصلية
مأخوذ عن
An Affair to Remember (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
البلد
موقع التصوير
الطاقم
المخرج
الكاتب
جيف ارك
نورا إفرون
أودري جوشنور
السيناريو
البطولة
التصوير
سفين نيكفست[2] عدل القيمة على Wikidata
الموسيقى
مارك شيمان
سفن نيكفيست
التركيب
روبرت م. ريتانو
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتج
جاري فوستر
المنتج المنفذ
Lynda Obst (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
التوزيع
نسق التوزيع
الميزانية
21 مليون دولار
الإيرادات
227,799,884 دولار

القصةعدل

بعد وفاة زوجته، سام بالدوين (توم هانكس) لم يفكر في امرأة أخرى, ابنه جونا (روز مالينجر) الذي يبلغ 8 أعوام, اعتقد أن والده بحاجة إلى امرأة لتعود سعادته إليه، وهذا ماحمله للاتصال بمحطة راديو حيث روى قصة والده المحزنة، والتي استمعت لها مئات النساء عبر البلاد، بمن فيهم آني ريد (ميغ رايان)، التي توشك على الزواج من خطيبها وولتر، تأثرت بالقصة وقررت أن تتأكد من أنه ليس الشخص المقدر لها. وهكذا، سافرت آني إلى سياتل، حيث يعيش كل من سام وجونا، وهناك خلصت إلى أنه ليس هو الرجل الذي لطالما حلمت به, لكن الأقدار لعبت لعبتها معهما، فقد أرسلت صديقة آني رسالة لسام تحمل توقيعها، استلمها جونا وشعر حينها أنها هي المرأة المناسبة لوالده، ورغم رفض والده للفكرة، سافر إلى نيويورك من أجل اللقاء بها على سطح مبنى إمباير ستيت، مثل فيلم (علاقة للذكرى). وبطبيعة الحال، والده لحق به على الفور, خلال هذه الفترة تأكدت آني أنها لاتريد أن تعيش حياة عادية بل أن تجد الحب وتعيش رومانسيته، لذلك إنفصلت عن خطيبها وركضت لتلحق بموعدها الذي سبق لصديقتها تدبيره لها، وهاهي تلتقي بهما معا بعد أن أوشكت أن تفقدهما بسبب تأخرها، لقاء كان مقدرا وإن هربا منه إلا أنه بالنهاية لم ولن يستطيعا ذلك.

أخرىعدل

  • مشهد توم هانكس وفيكتور غاربير الذي قاما بالبكاء خلاله على فيلم (درزن القذارة) كان مرتجلا.
  • دور آني عرض على جوليا روبرتس التي رفضته لتقوم به ميغ ريان.
  • عرض دور آني أيضا على كيم بازينغير في بداية كتابة السيناريو، ولكنها رفضته لأنها اعتقدت أنه دور سخيف. دنيس كوايد كذلك رشح للدور الرجالي.
  • كاتبة الفيلم (نورا إفرون) كتبت قصة فيلم (عندما التقى هاري بسالي)، والذي لعبت ميغ رايان بطولته وكان مخرجه روب راينر، الذي ظهر كذلك في الفيلم بدور جاي صديق سام بالدوين.
  • باركر بوسي كانت في الفيلم لكنها تركته في وقت لاحق, وقد ظهرت مع ميغ رايان وتوم هانكس بعد سنوات في فيلم (لديك بريد).
  • جيسن شوارتزمن أدى تجربة أداء من أجل الحصول على دور جونا بالدوين.
  • كان من المقرر أن يكون جاري مارشال هو مخرج الفيلم.
  • ميغ رايان وتوم هانكس تقابلا حوالي دقيقتين على الشاشة فقط.
  • في يونيو 2008 حصل الفيلم على المرتبة العاشرة من قبل المعهد الأميركي للأفلام في قائمة أعظم 10 أفلام من نوع «الكوميديا الرومانسية».

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل