الزانية (رواية)

كتاب من تأليف باولو كويلو
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2015)


الزانية هي الرواية من أكثر الكتب مبيعا حول العالم وهي الرواية السادسة عشر ""لباولو كويلو"" تتناول موضوع الزنا وقد كتبت بلغة كويلو الام البرتغالية وصدرت النسخة البرتغالية في ال10 من ابريل عام 2014

الزانية
Adultério
غلاف-رواية-الزانية.jpg
غلاف رواية الزانية

معلومات الكتاب
المؤلف باولو كويلو
البلد البرتغال
اللغة العربية
تاريخ النشر 2012
النوع الأدبي رواية
التقديم
عدد الصفحات 312
ترجمة
تاريخ النشر 2014
ردمك 9789953888392
الناشر شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ألف (رواية)
الجاسوسة (رواية) Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

لمحة عن الرواية : امراة في الثلاثين من عمرها تبدا تتسائل عن الروتين التي هي فيه والذي يمكنها من التنبو بكل احداث يومها. الكل يحسدها على حياتها المثالية وزوجها الذي يحبها واولادها اللطفاء المؤدبين وعملها كصحفية، ولكنها لم تعد تتحمل الجهد بالتمثيل بأن حياتها الحياة المثالية وانها سعيدة وكل ما تشعر به شعور متضاخم من اللامبالاة وكل ذلك يتغير عندما تلتقي حبيبها السابق الذي اصبح سياسي محنك واثناء مقابلته يثير شيء في داخلها لم تعد تشعر به لوقت طويل ""الرغبة"" والان هي تسعى جاهدة للحب المستحيل وستكون في مكان لا تحسد عليه من الضغوطات والمشاعر الانسانية لتجد خلاصها في النهاية.

نبذة عن الكاتبعدل

ولد باولو كويلو في ريو دي جانيرو عام 1947. قبل أن يتفرغ للكتابة، كان يمارس الإخراج المسرحي، والتمثيل وعمل كمؤلف غنائي، وصحفي. وقد كتب كلمات الأغاني للعديد من المغننين البرازيليين أمثال إليس ريجينا، ريتا لي راؤول سييكساس، فيما يزيد عن الستين أغنية. ولعه بالعوالم الروحانية بدء منذ شبابه كهيبي، حينما جال العالم بحثا عن المجتمعات السرية، وديانات الشرق. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان "أرشيف الجحيم"، والذي لم يلاق أي نجاح. وتبعت مصيره أعمال أخرى، ثم في عام 1986 قام كويلو بالحج سيرا لمقام القديس جايمس في كومبوستيلا. تلك التي قام بتوثيقها فيما بعد في كتابه "الحج". في العام التالي نشر كتاب "الخيميائي"، وقد كاد الناشر أن يتخلي عنها في البداية، ولكنها سرعان ما أصبحت من أهم الروايات البرازيلية وأكثرها مبيعا. حاز على المرتبة الأولى بين تسع وعشرين دولة. ونال على العديد من الأوسمة والتقديرات.

وصلات خارجيةعدل


مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن رواية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.