افتح القائمة الرئيسية

الرومانية الكاثوليكية في أيرلندا

كنيسة فرنسيس كسفاريوس في دبلن.

الكنيسة الكاثوليكية الإيرلندية هي جزء من الكنيسة الكاثوليكية العالمية في ظل القيادة الروحية للبابا في روما ومجلس الأساقفة الإيرلندا. واستنادًا إلى احصائيات أظهرت أنّ 87.4% من مواطني جمهورية أيرلندا و43.8% من مواطني أيرلندا الشمالية تلقوا سر العماد وعمدوا في الكنيسة الكاثوليكية.[1][2] وتمتلك إيرلندا ثقافة كاثوليكية غنية.

لعبت الكنيسة الكاثوليكية دور في الحفاظ على الفكر والحضارة في أيرلندا في عدد من المستوطنات الرهبانية مثل سيكينغ في أيرلندا، حيث كان الرهبان يعرفون القراءة والكتابة وحافظوا على المخطوطات والأعمال الشعرية والعلمية والفلسفية التي تعوج إلى العصور القديمة الغربية، وبالتالي حافظوا على تراث أوروبا الغربية.[3] توماس كاهيل، في كتابه كيف حافظ الأيرلنديون على الحضارة، يجادل ان أحد أسباب انقاذ الحضارة الغربية يعود بسبب حفاظ رهبان أيرلندا على الحضارة.[4]

دخلت المسيحية إلى أيرلندا في وقت مبكر من القرن الخامس، وانتشرت من خلال المبشرين في وقت مبكر مثل بلاديوس، والقديس باتريك. يقود الكنيسة اليوم من قبل أربعة مطارنة و23 أساقف وهناك أكثر من سبعة وعشرين أبرشية و1,087 رعية بالاضافة هناك حوالي 3,000 من الكهنة ورجال الدين يعملون في الرعية،الخورية،الدينية، وأساتذة في كليات. هناك العديد من المدارس والجامعات والمستشفيات والمعاهد الدينية الرومانية الكاثوليكية، بالاضافة يعمل على التراب الأيرلندي عدد كبير من الرهبانيات الدينية المختلفة في ذلك الكبوشيين، الكرمليين، الدومنيكان، الفرنسيسكان واليسوعيون.

مراجععدل

  1. ^ CIA FActbook, Ireland نسخة محفوظة 28 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ ECNI - Equality Commission, Northern Ireland نسخة محفوظة 06 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Kenneth Clarke; Civilisation, BBC, SBN 563 10279 9; first published 1969
  4. ^ How The Irish Saved Civilization: The Untold Story of Ireland's Heroic Role from the Fall of Rome to the Rise of Medieval Europe by Thomas Cahill, 1995.

انظر أيضًاعدل