افتح القائمة الرئيسية

الرقيق القيرواني ( ؟ – 420هـ، ؟ -1029م) هو أبو إسحاق إبراهيم بن القاسم، المعروف بالرقيق أو ابن الرقيق. مؤرخ أديب من أهل القيروان. كان كاتب الدولة الصنهاجية زهاء نصف قرن، ورحل إلى مصر عام 388هـ يحمل هدية من باديس بن زيْري إلى الحاكم الفاطمي، وعاد إلى وطنه فتوفي فيه على الأرجح.

الرقيق القيرواني
معلومات شخصية
مكان الميلاد تونس القيروان, تونس
تاريخ الوفاة 420هـ/1029م
الحياة العملية
المهنة مؤرخ, أديب, شاعر

وصفه ابن رشيق القيرواني في كتابه أنموذج الزمان في شعراء القيروان بأنه: شاعر سهل الكلام محكمة، لطيف الطبع، غلب عليه اسم الكتابة وعلم التاريخ وتأليف الأخبار وهو بذلك أحذق الناس. وقال عنه ابن خُلدون في المقدمة: ابن الرقيق، مؤرخ أفريقيا والدول التي كانت بالقيروان. ولم يأت بعده إلا مقلد. ونعته ياقوت في معجم الأدباء بالكاتب، وأورد أسماء كتبه، ومنها: تاريخ أفريقيا والمغرب من عدة مجلدات؛ وكتاب النساء ونظم السلوك في مسامرة الملوك.[1]

المراجععدل

  1. ^ عمارة، الدكتور علاوة. "الرقيق القيرواني وبلورة الفكر التاريخي ببلاد المغرب". جامعة باريس الأولى ـ السوربون, فرنسا. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية تونسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.