الرئيس المنتخب للولايات المتحدة

الرئيس المنتخب للولايات المتحدة هي صفة تطلق على الرئيس القادم للولايات المتحدة وتستخدم بعيد الانتخابات الأمريكية العامة، تحديدًا في الفترة ما بين يوم الانتخابات المقام يوم الثلاثاء الذي يلي أوّل اثنين من شهر نوفمبر، حتى ظهيرة يوم التنصيب في 20 يناير (حسب التوقيت الشرقي الأمريكي)، حيث يكون الرئيس المنتخب خلالها لم يتقلّد منصبه بعد. بما أن انتخابات الرئاسة الأمريكية هي انتخابات غير مباشرة، تستخدم هذه الصفة لتعريف المرشح الفائز بغالبية أصوات المجمع الانتخابي، وتصبح الصفة قطعيّة عندما يتم جمع تلك الأصوات وإحصاؤها في ديسمبر، ومن ثم إقرارها في جلسة مشتركة للكونغرس في أوائل يناير. إذا كان الرئيس القائم هو الفائز في الانتخابات، حين ذاك لا يشار إليه على أنه الرئيس المنتخب لأنه هو (أو هي) بالفعل في منصبه ولا ينتظر أن يصبح رئيسًا. كذلك إذا أقبل رئيس جديد على الرئاسة، حينها سيتسلمها من الرئيس القائم - المنتهية ولايته - المصطلح على تسميته بالبطة العرجاء.

الرئيس المنتخب
للولايات المتحدة الأمريكية
President-Elect
of the United States of America
Joe Biden official portrait 2013.jpg

شاغل المنصب
جو بايدن
منذ 7 نوفمبر 2020 - حتى ظهيرة 20 يناير 2021
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
اللقب "فخامة"
عن المنصب
تأسيس المنصب 10 يناير 1789
أول حامل للمنصب جورج واشنطن
آخر حامل للمنصب جو بايدن

إن الرؤساء الشاغلين للمنصب الذين فازوا بإعادة انتخابهم لفترة ولاية ثانية لا يُشار إليهم عمومًا باسم الرؤساء المنتخبين لأنهم في مناصبهم بالفعل ولا ينتظرون دورهم في تولي منصب الرئيس. وعلى نحو مماثل، إذا نجح نائب الرئيس في تولي منصب الرئاسة عن طريق وفاة الرئيس، أو استقالته، أو إقالته، فلا يشار إلى ذلك الشخص باعتباره رئيسًا منتخبًا. ومن ناحية أخرى، يشار إلى نائب الرئيس الشاغل للمنصب الذي يُنتخب رئيسًا للبلاد باسم الرئيس المنتخب.

جو بايدن آخر من حمل لقب الرئيس المنتخب للولايات المتحدة، بعد هزيمته للرئيس السابق دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.[1][2][3][4]

نظرة عامة على قانون الانتخابات الرئاسيةعدل

تتناول المادة الثانية، الباب 1، البند 2 من دستور الولايات المتحدة، إلى جانب التعديلين الثاني عشر والعشرين عملية انتخاب رئيس الدولة بشكل مباشر وتنظمها. تُنظم الانتخابات الرئاسية بقوانين فيدرالية وحكومية مختلفة.

بموجب قانون فرز الأصوات الانتخابية لعام 1887، فإن الناخبين الرئاسيين وأعضاء المجمع الانتخابي – الهيئة التي تنتخب الرئيس مباشرة – يجب «تعيينهم في كل ولاية يوم الثلاثاء التالي لأول يوم اثنين من شهر نوفمبر كل أربع أعوام». وهكذا فإن جميع الولايات تعين ناخبيها في نفس التاريخ في نوفمبر مرة كل أربع سنوات. غير أن طريقة تعيين الناخبين يحددها قانون كل ولاية، رهنًا بالقيود المنصوص عليها في الدستور.

في الوقت الحالي، فإن الاقتراع العمومي في كل ولاية هو الطريقة المتبعة لاختيار أعضاء المجمع الانتخابي. بيد أن الدستور لا يحدد أي إجراء يتعين على الدول اتباعه في اختيار الناخبين. فالولاية، على سبيل المثال، قد تنص على أن يُنتخبوا من قبل الهيئة التشريعية للولاية أو حتى من قبل حاكم الولاية. كانت الطريقة الأخيرة هي العرف السائد في الانتخابات الرئاسية المبكرة قبل انتخابات عام 1820؛ ولم تتبع أي ولاية تلك الطريقة منذ ستينيات القرن التاسع عشر. سنت عدة ولايات أو اقترحت قوانين تمنح بموجبها أصواتها الانتخابية للفائز بالتصويت الشعبي الوطني بصرف النظر عن نتيجة التصويت في جميع أنحاء الولاية، لكن هذه القوانين لن تدخل حيز النفاذ ما لم تسن الولايات ذات أغلبية الأصوات الانتخابية مجتمعة مثل هذه القوانين، الأمر الذي لم يحدث حتى حلول العام 2018.

في يوم الاثنين التالي ليوم الأربعاء الثاني من ديسمبر، يلتقي ناخبو كل ولاية في عواصم الولايات الخاصة بهم (ويلتقي ناخبو مقاطعة كولومبيا في العاصمة الفيدرالية)، وفي تلك الاجتماعات يدلي الناخبون بأصواتهم لاختيار رئيس ونائب رئيس الولايات المتحدة. وفي ختام اجتماعاتهم، يقوم الناخبون في كل ولاية ومقاطعة كولومبيا بعد ذلك بتنفيذ «شهادة التصويت» (بعدة نسخ أصلية)، معلنين إحصاء الأصوات في كل اجتماع. تُرفق شهادة تأكيد مع كل شهادة تصويت. وكل شهادة تأكيد هي الوثيقة الرسمية (التي يوقع عليها عادة حاكم الولاية و/أو وزير الدولة) التي تعلن أسماء الناخبين، وتصدق على تعيينهم أعضاء في المجمع الانتخابي. ونظرًا لأن الناخبين في جميع الولايات يُختارون حاليًا بالاقتراع الشعبي، فإن كل شهادة تأكيد تعلن أيضًا نتائج التصويت الشعبي الذي قرر تنصيب الناخبين رغم أن هذه المعلومات غير مطلوبة دستوريًا. ثم يرسل الناخبون في كل ولاية وفي مقاطعة كولومبيا شهادات التصويت، مع شهادات التأكيد المرفقة إلى رئيس مجلس الشيوخ الأمريكي.

يجري عد الأصوات الانتخابية في جلسة مشتركة للكونغرس في مطلع شهر يناير (في 6 يناير كما هو مقرر في الباب الثالث من القانون الأمريكي، الفصل الأول، أو في موعد بديل يحدد بموجب القانون)، وفي حال قبول أوراق الاقتراع دون اعتراض، فإن المرشحَيَن لمنصب الرئيس ونائب الرئيس الذين يفوزان بـ270 صوتًا انتخابيًا على الأقل – غالبية العدد الإجمالي للأصوات الانتخابية – يُصدَّق على فوزهما في الانتخابات من قبل نائب الرئيس الحالي، بصفته/ـا رئيسًا لمجلس الشيوخ. وإذا لم يصل أي مرشح رئاسي إلى عتبة الـ270 صوتًا، فإن انتخاب الرئيس يقرره مجلس النواب في جولة إعادة انتخابات طارئة. وعلى نحو مماثل، إذا لم يصل أي مرشح لمنصب نائب الرئيس إلى هذه العتبة، فإن انتخاب نائب الرئيس يقرره مجلس الشيوخ.[5]

دور المجمع الانتخابيعدل

للمزيد من المعلومات: مجمع انتخابي

رغم أن الدستور أو أي قانون فيدرالي لا يتطلب من الناخبين أن يصوتوا لصالح المرشح الذي يفوز بالتصويت الشعبي في ولايتهم، فقد سنت بعض الولايات قوانين تقضي بأن يصوتوا لصالح الفائز في انتخابات الولاية. في عام 2020، أيدت المحكمة العليا للولايات المتحدة دستورية هذه القوانين.[6] تاريخيًا، لم يُوجد سوى حالات قليلة «لناخبين غير مخلصين» أدلوا بأصواتهم لمرشح لم يتعهدوا له، ومثل هذه الحالات لم تغير قط النتيجة النهائية للانتخابات الرئاسية.

فالانتخابات الرئاسية الأميركية هي انتخابات غير مباشرة، وهذا يعني أن الناخبين لا يختارون بين المرشحين بشكل مباشر، بل يختارون الأشخاص الذين سيختارون المرشحين. ونتيجة لهذا فإن احتمالات فوز مرشح آخر بالانتخابات الرئاسية، حتى ولو فاز مرشح واحد بالانتخابات الشعبية على مستوى الأمة بالكامل، يمكن لمرشح آخر أن يفوز بالأصوات الانتخابية والرئاسة كما حدث هذا في انتخابات 1876 و1888 و2000 و2016.[7]

تقارير الكونغرسعدل

وجد تقريران للكونغرس أن الرئيس المنتخب هو الفائز في النهاية بأغلبية الأصوات الانتخابية المدلاة في ديسمبر. وقد ناقشت دائرة البحوث البرلمانية التابعة للكونغرس (سي آر إس) التابعة لمكتبة الكونغرس في تقريرها لعام 2004 بعنوان «تعاقب الرئيس ونائب الرئيس: نظرة عامة وتشريعات حالية»،[8] مسألة متى يصبح المرشحون الذين حصلوا على أغلبية الأصوات الانتخابية رؤساء منتخبين. ويشير التقرير إلى أن الحالة الدستورية للرئيس المنتخب موضع خلاف:

يبدي بعض المعلقين شكوكهم حول إمكانية وجود رئيس ونائب رئيس منتخب ومقرر قبل فرز الأصوات الانتخابية ومن ثم يُعلن عنه من قِـبَل الكونغرس في السادس من يناير، مشيرين إلى أن هذا يشكل مشكلة طارئة تفتقر إلى أي منحى دستوري أو قانوني واضح. ويؤكد آخرون أنه بمجرد أن يتم التصويت بأغلبية الأصوات الانتخابية لصالح بطاقة واحدة، فإن الحاصليَن على هذه الأصوات يغدوان الرئيس ونائب الرئيس المنتخب، على الرغم من عدم عد الأصوات الانتخابية والتصديق عليها حتى السادس من يناير التالي.

يستشهد تقرير دائرة البحوث البرلمانية التابعة للكونغرس بتقرير لجنة مجلس النواب الأميركي لعام 1933 المصاحب للتعديل العشرين بأنه يؤيد وجهة النظر الأخيرة:

يُشار إلى أن اللجنة تستخدم مصطلح «الرئيس المنتخب» بمعناه المقبول عمومًا بمعنى الشخص الذي حصل على أغلبية الأصوات الانتخابية. أو الشخص الذي اختاره مجلس النواب في حالة إقامة الانتخابات في مجلس النواب. لا أهمية لكون الأصوات فُرزت أم لا، لأن الشخص يصبح الرئيس المنتخب بمجرد الإدلاء بالأصوات.[9]

كل من التقريرين يوضحان أن تولي منصب الرئيس المنتخب يتوقف على الفوز بأغلبية الأصوات الانتخابية المدلاة.

قائمة الرؤساء المنتخبينعدل

     مستقل     الحزب الفيدرالي الأمريكي     الحزب الجمهوري الديمقراطي     الحزب الديمقراطي     حزب اليمين     الحزب الجمهوري

الرئيس المنتخب حزب من إلى
1 جورج واشنطن   غَير مُنْتمٍ لأي حِزْب أبريل 6, 1789[10] أبريل 30, 1789
2 جون آدامز   الحزب الفيدرالي الأمريكي ديسمبر 1796 مارس 4, 1797
3 توماس جفرسون   الحزب الجمهوري الديمقراطي فبراير 17, 1801[11] مارس 4, 1801
4 جيمس ماديسون   الحزب الجمهوري الديمقراطي ديسمبر 1808 مارس 4, 1809
5 جيمس مونرو   الحزب الجمهوري الديمقراطي ديسمبر 1816 مارس 4, 1817
6 جون كوينسي آدامز   الحزب الجمهوري الديمقراطي فبراير 9, 1825[11] مارس 4, 1825
7 أندرو جاكسون   الحزب الديمقراطي ديسمبر 3, 1828 مارس 4, 1829
8 مارتن فان بيورين   الحزب الديمقراطي ديسمبر 7, 1836 مارس 4, 1837
9 ويليام هنري هاريسون   حزب اليمين ديسمبر 2, 1840 مارس 4, 1841
10 جيمس بوك   الحزب الديمقراطي ديسمبر 4, 1844 مارس 4, 1845
11 زكاري تايلور   حزب اليمين نوفمبر 7, 1848 مارس 4, 1849[12]
12 فرانكلين بيرس   الحزب الديمقراطي نوفمبر 2, 1852 مارس 4, 1853
13 جيمس بيوكانان   الحزب الديمقراطي نوفمبر 4, 1856 مارس 4, 1857
14 أبراهام لينكون   الحزب الجمهوري نوفمبر 6, 1860 مارس 4, 1861
15 يوليسيس جرانت   الحزب الجمهوري نوفمبر 3, 1868 مارس 4, 1869
16 رذرفورد هايز   الحزب الجمهوري مارس 2, 1877[13] مارس 4, 1877[14]
17 جيمس جارفيلد   الحزب الجمهوري نوفمبر 2, 1880 مارس 4, 1881
18 جروفر كليفلاند   الحزب الديمقراطي نوفمبر 4, 1884 مارس 4, 1885
19 بنجامين هاريسون   الحزب الجمهوري نوفمبر 6, 1888 مارس 4, 1889
20 جروفر كليفلاند   الحزب الديمقراطي نوفمبر 8, 1892 مارس 4, 1893
21 ويليام ماكينلي   الحزب الجمهوري نوفمبر 3, 1896 مارس 4, 1897
22 ويليام هوارد تافت   الحزب الجمهوري نوفمبر 3, 1908 مارس 4, 1909
23 وودرو ويلسون   الحزب الديمقراطي نوفمبر 5, 1912 مارس 4, 1913
24 وارن جي. هاردينغ   الحزب الجمهوري نوفمبر 2, 1920 مارس 4, 1921
25 هربرت هوفر   الحزب الجمهوري نوفمبر 6, 1928 مارس 4, 1929
26 فرانكلين روزفلت   الحزب الديمقراطي نوفمبر 8, 1932 مارس 4, 1933
27 دوايت أيزنهاور   الحزب الجمهوري نوفمبر 4, 1952 يناير 20, 1953
28 جون كينيدي   الحزب الديمقراطي نوفمبر 9, 1960[15] يناير 20, 1961
29 ريتشارد نيكسون   الحزب الجمهوري نوفمبر 5, 1968 يناير 20, 1969
30 جيمي كارتر   الحزب الديمقراطي نوفمبر 2, 1976 يناير 20, 1977
31 رونالد ريغان   الحزب الجمهوري نوفمبر 4, 1980 يناير 20, 1981
32 جورج بوش الأب   الحزب الجمهوري نوفمبر 8, 1988 يناير 20, 1989
33 بيل كلينتون   الحزب الديمقراطي نوفمبر 3, 1992 يناير 20, 1993
34 جورج دبليو بوش   الحزب الجمهوري ديسمبر 13, 2000[16] يناير 20, 2001
35 باراك أوباما   الحزب الديمقراطي نوفمبر 4, 2008 يناير 20, 2009
36 دونالد ترامب   الحزب الجمهوري نوفمبر 9, 2016 يناير 20, 2017
37 جو بايدن   الحزب الديمقراطي نوفمبر 7, 2020 يناير 20, 2021

مراجععدل

  1. ^ "Live Blog / Joe Biden elected president: Live updates on the transition plan". NBC News. November 11, 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Read former President George W. Bush's full statement congratulating President-elect Joe Biden". يو إس إيه توداي. 8 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Joe Biden elected president". CNN. 7 November 2020. مؤرشف من الأصل في November 7, 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "US Election 2020: Joe Biden wins the presidency". BBC News. 7 November 2020. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Bomboy, Scott (January 6, 2017). "What constitutional duties are placed on the President Elect?". مركز الدستور الوطني. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Chiafalo et al. v. Washington, 591 U.S. ____ (July 6, 2020). https://www.scotusblog.com/case-files/cases/chiafalo-v-washington/ نسخة محفوظة November 14, 2020, على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Kim, Noah Y. (16 November 2020). "What do we mean when we call Joe Biden the president-elect?". Tampa Bay Times/Politifact. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Thomas H. Neale. "Presidential and Vice Presidential Succession: Overview and Current Legislation" (PDF). Congressional Research Service. مؤرشف (PDF) من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ U.S. Congress, House, Proposing an Amendment to the Constitution of the United States, report to accompany S.J. Res. 14, 72nd Cong., 1st sess., Rept. 345 (Washington, GPO:1932), p. 6.
  10. ^ Date the House and Senate met in joint session to count the electoral votes, and declared Washington elected president
  11. أ ب Date of election by House of Representatives
  12. ^ Taylor was sworn in on مارس 5.
  13. ^ Date the contested election was certified by Congress
  14. ^ Hayes took his inauguration oath privately on مارس 3 and publicly on مارس 5.
  15. ^ Date of election was نوفمبر 8, 1960. Due to closeness of the election, ريتشارد نيكسون did not concede until the afternoon of نوفمبر 9.
  16. ^ This was the date آل جور conceded following the U.S. Supreme Court's halting of recount efforts in Florida (See: Ian Christopher McCaleb (ديسمبر 13, 2000). "Bush, now president-elect, signals will to bridge partisan gaps". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)).