افتح القائمة الرئيسية
الديوان الغربي الشرقي
المؤلف يوهان فولفغانغ فون غوته  تعديل قيمة خاصية المؤلف (P50) في ويكي بيانات
تاريخ التأليف 1819  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
النوع الأدبي شعر  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
ويكي مصدر
غلاف الطبعة الأولى، دار نشر كوتا، 1819

الديوان الغربي الشرقي (بالألمانية: West-östlicher Divan) مجموعة من القصائد الغنائية للشاعر الألماني يوهان فولفغانغ فون غوته استوحاها من أعمال الشاعر الفارسي حافظ الشيرازي،[1] كتب غوته الديوان بين 1814 وعام 1819، ونشر للمرة الأولى في 1819، ثم النسخة الموسعة في العام 1827، هذا الديوان كان من آخر أعمال غوته الشعرية. العمل كان مستوحى من مراسلات غوته مع ماريان فون فيليمر، ومن ترجمة المستشرق السويسري جوزيف فون هامار لقصائد حافظ. حاول غوته في هذا الديوان أن يتضمن مزجاً بين الثقافة الغربية والشرق أوسطية من حيث اللغة (فارسية-ألمانية) والديانة (إسلام-مسيحية). يحتوي على اثني عشر كتاباً بمختلف الأنواع الشعرية.

اهتم غوته في الديوان الغربي الشرقي بالشعر العربي الجاهلي وخاصة شعر المعلقات، واعتمد على ترجمة وليم جونز عند كتابة الفصل الذي اسماه "العرب" في "التعليقات والأبحاث" الخاصة بالديوان الشرقي،[2] وكذلك أشاد ببعض الشعراء العرب الكلاسيكيين من أمثال تأبط شراً وأبي تمام[3]. وأعرب غوته في عمله هذا احترامه الشديد للإسلام، ووصل إلى الحد أنه قال «لا أكره أن يقال عني مسلم» عند إعلانه صدور الديوان، وربما يعود السبب في احترام غوته للإسلام للعصر الذي عاش فيه، فحركة التنوير كانت دائماً تسعى لإظهار قيمة الأديان غير الدين المسيحي.[4] تأثر غوته أثناء كتابته الديوان كذلك بالقرآن، عدد القصائد في الديوان التي استلهمها من القرآن ليس بيسير، واعتمد في ذلك على ترجمة فون هامر المنشورة في مجلة كنوز الشرق.[5]

الديوان يشتمل على 12 كتاباً: «كتاب المغني»، «كتاب حافظ»، «كتاب التفكير»، «كتاب الحزن»، «كتاب الحكم»، «كتاب تيمور»، «كتاب زليخة»، «كتاب الساقي»، «كتاب الأمثال»، «كتاب الفارسي»، «كتاب الخلد».[6]

مراجععدل

  1. ^ عصور الأدب الألماني (تحولات الواقع ومسارات التجديد)، تأليف "باربارا باومان"، و"بريجيتا أوبرله"، منشورات عالم المعرفة، فبراير 2002، العدد 278، ص 182. ISBN 99906-0-073-2، رقم الإيداع (2002/00079) نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ غوته والعالم العربي، كاتارينا موزمين، ترجمة عدنان عباس علي، منشورات عالم المعرفة، العدد 194، فبراير 1995، ص 46
  3. ^ غوته والعالم العربي، مرجع سابق، ص 119
  4. ^ غوته والعالم العربي، مرجع سابق، ص 139-140
  5. ^ غوته والعالم العربي، مرجع سابق، ص 187
  6. ^ «الديوان الغربي - الشرقي» لغوته: سيرة الشاعر من خلال ولعه بالدين الإسلامي، إبراهيم العريس، الحياة نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل

قراءات إضافيةعدل

  • الديوان الشرقي للمؤلف الغربي، يوهان فولفغانغ فون غوته، ترجمة عبد الرحمن بدوي، بيروت، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، ط.2، 1980.