افتح القائمة الرئيسية

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

كتاب من تأليف جلال الدين السيوطي
الدر المنثور في التفسير بالمأثور
(بالعربية: الدر المنثور في التفسير بالمأثور تعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
المؤلف جلال الدين السيوطي  تعديل قيمة خاصية المؤلف (P50) في ويكي بيانات
النوع الأدبي عقيدة  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات

الدر المنثور في التفسير بالمأثور هو كتاب من كتب التفسير الضخمة بل يعد موسوعة تفسيرية ضخمة، ألفه الحافظ جلال الدين السيوطي (849-911)، حشد فيه المؤلف ما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين من تفاسير لايات وسور القران، مقتصرا في الرواية على متون الأحاديث حاذفا منها أسانيدها، ويدون كل ما ينقله بالعزم والتخريج إلى كل كتاب رجع إليه، جمع جلال الدين السيوطي في كتابه ما ورد عن الصحابة والتابعين في تفسير الآيات، وضم لها ما ورد فيها من الأحاديث المخرجة من كتب الصحاح والسنن وبقية كتب الحديث، وحذف الأسانيد للاختصار، مقتصرا على متن الحديث [1].وقد اختصر السيوطي هذا التفسير من كتابه (ترجمان القرآن) الذي توسع فيه في ذكر الأحاديث ما بين مرفوع وموقوف مسندة حتى بلغت بضعة عشر ألف حديث [2]. لكن السيوطي سرد الروايات عن السلف في التفسير ولم يعقب عليها، ولم يرجح من بين الأقوال القول الأصح، ولم يتحرى الصحة فيما جمع في هذا التفسير، ولم يبين الصحيح من الضعيف، مما يجعل الكتاب محتاجا إلى تنقيح وتحقيق وتمييز الصحيح من الضعيف [1][3].وقد قام على تحقيق الكتاب عبدالله التركي في 17 مجلداً.

مصادر السيوطي في هذا الكتابعدل

جمع السيوطي الرويات التي أوردها في تفسيره من عدة مصادر منها : البخاري ،و مسلم،والنسائي،والترمذي وأحمد ،وأبي داود،وابن جرير ،وابن أبي حاتم،وعبد بن حميد ،وابن أبي الدنيا ،وغيرهم من المتقدمين.[4]

المراجععدل