افتح القائمة الرئيسية

الخطوط الملكية المغربية الرحلة 630

رحلة الخطوط الملكية المغربية 630 (بالإنجليزية: Royal Air Maroc Flight 630) هي رحلة لنقل الركاب على متن طائرة من نوع إيه تي آر 42، تحطمت يوم 21 أغسطس 1994، وذلك بعد حوالي عشر دقائق من إقلاعها من مطار المسيرة في أكادير بالمغرب. وقتل جميع الركاب وأفراد الطاقم الذين كانوا على متن الطائرة والبالغ عددهم 44 ،و بعد التحقيق تمكن المحققون من التأكد من أن الطيار هو السبب وراء هذا الحادث فقد أراد الإنتحار و تعمد تحطيمها مع كل المسافرين و مع أفراد الطاقم كذلك. ويُعد هذا الحادث أسوأ حادث جوي يقع لطائرة من نوع إيه تي آر 42 والتي تصنع في كل من فرنسا وإيطاليا.[1]

الخطوط الملكية المغربية رحلة 630
ATR 42-300M Gabon Government TR-KJD - MSN 131 (9900039856).jpg
طائرة من نوع إيه تي آر 42 مشابهة للطائرة المنكوبة

ملخص الحادث
التاريخ 21 أغسطس 1994
البلد
Flag of Morocco.svg
المغرب  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
نوع الحادث تحطم متعمد من قبل الطيار
الموقع جبال أطلس المغرب
إحداثيات 30°26′00″N 9°36′00″W / 30.4333°N 9.6°W / 30.4333; -9.6  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الركاب 40
الطاقم 4
الوفيات 44
الناجون 0
نوع الطائرة الأولى إيه تي آر 42-312
المالك الخطوط الملكية المغربية
تسجيل طائرة CN-CDT
بداية الرحلة مطار المسيرة، أكادير
الوجهة مطار محمد الخامس الدولي، بالدار البيضاء

مراجععدل

  1. ^ "Aviation Safety Network". مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2018. 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بالمغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.