الخطوط الجوية الأفريقية الرحلة 209

اختطاف الطائرات

رحلة الخطوط الجوية الأفريقة 209 (8U209) هي رحلة داخلية مُقررة متوجهة من مطار سبها الدولي في مدينة سبها إلى مطار طرابلس الدولي، وقد أختطفت الطائرة في 23 ديسمبر 2016. وهبطت في مدينة لاكا في مالطا. الطائر مُلك لشركة الخطوط الجوية الأفريقية إحدى شركات الطيران الليبية. وكانت الطائرة تحمل على متنها 111 راكباً بينهم 82 ذكر و28 أنثى ورضيع واحد.[3] قام المختطفين الأثنين في وقت لاحق بالإفراج عن الرهائن وتسليم أنفسهم إلى السلطات.

الخطوط الجوية الأفريقية الرحلة 209
Airbus A320-214, Afriqiyah Airways JP6129951.jpg
صورة الطائرة المنكوبة نفسها عام 2007

ملخص الحادث
التاريخ 23 ديسمبر 2016
نوع الحادث إختطاف
الموقع مطار مالطا الدولي، لاكا، مالطا
الركاب 111[1]
الطاقم 7
الجرحى 0
الوفيات 0
الناجون 118 (جميعهم)[2]
النوع إيرباص إيه 320
المالك الخطوط الجوية الأفريقية
تسجيل طائرة 5A-ONB
بداية الرحلة مطار سبها الدولي،  ليبيا
الوجهة مطار طرابلس الدولي،  ليبيا

الطائرةعدل

الطائرة المنكوبة من نوع إيرباص إيه 320، تسجيل الطائرة (5A-ONB)، والرقم التسلسلي هو 3236، وأول طيران لها كان في 29 أغسطس 2007.[4]

الإختطافعدل

كانت الطائرة على متنها 118 شخصاً بينهم سبعة من الطاقم و111 مسافراً.[4] أقلعت الطائرة من مطار سبها الدولي في الساعة 8:10 صباحاً بالتوقيت المحلي، وكان من المقرر أن تهبط الطائرة في مطار طرابلس الدولي في الساعة 9:20 صباحأُ بالتوقيت المحلي.[5] ووفقاً لتلفزيون مالطا الرسمي، فأن الخاطفين هددوا بتفجير الطائرة بواسطة قنابل يدوية.[1] وأعلن أحد الخاطفين أنه من الموالين لنظام القذافي، وأعلن أنه سيطلق سراح جميع الركاب، ولكن ليس الطاقم إذا تم قبول مطالبه التي لم يتم الكشف عنها.[1] وكان الطيار قد حاول الهبوط في ليبيا لكن الخاطفين رَفَضوا ذلك.[1] وإضطرت الطائرة إلى الهبوط في مطار مالطا الدولي بالساعة 11:32 بالتوقيت المحلي.[3] وكانت محركات الطائرة لاتزال تعمل في الوقت الذي تمت محاصرة الطائرة من قِبل الجيش المالطي.[6] وذُكِرَ إن أحد الخاطفين قام بالتلويح عند باب الطائرة بعلم أخضر كبير مشابه لعلم ليبيا في ظل القذافي،[7][8] ثم قام بوضع العلم في الأسفل وعاد إلى داخل الطائرة.[7]

الاستجابةعدل

كانت فرق التفاوض على أهبة الإستعداد، ثم وصل الجيش المالطي إلى مطار مالطا الدولي.[1] وعند هبوط الطائرة تم الإفرج عن 25 راكبا على الاقل من قبل الخاطفين، ثم جرت المفاوضات.[6] بعد إطلاق سراح جميع الركاب وأفراد الطاقم، قام الخاطفين بتسليم أنفسهم إلى السلطات المالطية ونقلوا إلى السجن.[2] وقد كشف في وقت لاحق إن الأسلحة التي إستخدمها الخاطفان موسى شاه وأحمد علي كانت زائفة ونسخة طبق الأصل من الأسلحة الحقيقية.[9][10]

في يوم الإختطاف، استخدم مطار مالطا الدولي لتصوير مشاهد من فيلم "عنتيبي"، والذي يروي قصة عن عملية خطف للخطوط الجوية الفرنسية الرحلة 305 تعود لعام 1976 وعملية عنتيبي. والتي أسفرت عن إطلاق معظم الركاب ووفاة الرهائن المحتجزين. واضطر طاقم الفيلم لوقف التصوير عندما هبطت الطائرة الليبية المختطفة على المدرج.[11][12]

انظر أيضاًعدل

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج "Libyan plane hijack: Two hijackers 'with grenades threaten to blow up' Afriqiyah Airways flight in Malta". ديلي تلغراف. 23 December 2016. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  2. أ ب "Hijackers release passengers after seizing Libyan Afriqiyah Airways flight". Sky News. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  3. أ ب "Developing story: Hijacked Libyan plane lands in Malta; hijackers threaten to blow up aircraft". Times of Malta. 23 December 2016. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  4. أ ب "Hijacking description". شبكة سلامة الطيران. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  5. ^ "Libya Malta hijack: First passengers released at airport". BBC News Online. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  6. أ ب "Libyan Afriqiyah Airways plane landed in Malta 'may be hijacked', says Maltese PM". ذي إندبندنت. 23 December 2016. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  7. أ ب "Libyan plane hijack ends peacefully in Malta". قناة الجزيرة. 23 December 2016. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  8. ^ "اسرار الاسبوع | منفذا عملية اختطاف "الطائرة الليبية" يؤيدان نظام…". أسرار الاسبوع. 2016-12-24. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2016. 
  9. ^ Nsubuga، Jimmy. "Libyan plane hijackers were carrying fake guns and grenades". Metro. Associated Newspapers Ltd. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2016. 
  10. ^ "مالطا: خاطفا الطائرة الليبية استعملا أسلحة مزيفة". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2016. 
  11. ^ Tamplin، Harley (23 December 2016). "Plane hijacking interrupts film crew shooting fake plane hijacking". Metro. Associated Newspapers Ltd. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2016. 
  12. ^ "صدق أو لا تصدق .. اختطاف الطائرة الليبية فيلم يتحول لحقيقة - اخبار ليبيا الان". اخبار ليبيا. 2016-12-25. مؤرشف من الأصل في 28 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2016.