افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

الخطامة (خطامة سدير).

محتويات

تاريخ قرية الخطامةعدل

الخطامة أو (خطامة سدير) قرية من القرى القديمة في سدير ذكرها ياقوت الحموي، المتوفى سنة 626هـ، في كتابه معجم البلدان. روى عن الحفصي أنها من قرى اليمامة القديمة. ويعود تاريخها من القرن الأول الهجري حتى القرن الحادي عشر من الهجرة، وهي معروفة لقربها من منازل بني العنبر، حيث غارس فيها مانع الحديثي أمير قارة بني العنبر والحصون بسدير عائلة المريسي من بني المغيرة من بني لام، وهي الآن مقيمة في المحرق بالبحرين حيث جلوا عنها وعادت الأملاك لأسرة النحيط أحفاد الأمير مانع الحديثي (المصدر: معجم البلدان لياقوت الحموي).

إحياء قرية الخطامةعدل

أحيت بعض الأسر المزارع وبنت البيوت في قرية الخطامة. ولا تزال بعض المزارع موجودة حتى الآن في منطقة الخطامة القديمة. أما قرية الخطامة الحديثة فهي مأهولة بالسكان الذين قد يتراوح عددهم ما بين 400 إلى 600 نسمة تقريبا.

أسر الخطامة أبجدياعدل

الأحمد، الباحسين، البوغانم، الحميد، الدغيلبي، الربيع، الرميح، الريس، السبيعي، الشيباني، العبداللطيف، العبدالكريم، العلوان، العواد، العليان، العيسى، الغيامة، الفراج، الفياض، القعيد، المشرف، المغامس، المنيع، النمي.

نبذة عن الخطامةعدل

تقع بلدة الخطامة في إقليم سدير باليمامة في الناحية الشمالية الشرقية من بلدان سدير، وتبعد عن العاصمة الرياض حوالي 140 كيلومترا من جهة الشمال الغربي، وسميت بهذا الاسم لكونها -خاطمة- على بلدان سدير وموازيةً لها من جهة الشمال بدءًا من فروع مسايل بلدة الحصون إلى بلدة عشيرة من الشرق، ويتبعها مساحات كبيرة زراعية ورعوية ومراتع للبادية التي تقطن فلاة (العبلة) من جهة الشمال في وقت الربيع والصيف، وبها نخيل كثيرة منتشرة على الوديان الثلاثة المارة بها والمسماة وادي الخطامة ووادي أبا المياة ووادي الهريمي. وعدد سكان بلدة الخطامة يقارب الثلاثة آلاف نسمة، رحل الكثير منهم إلى الرياض لغرض الالتحاق بالجامعات ولغرض فرص العمل وخاصة أن معظمهم كانوا يشتغلون بالتجارة منذ مدة طويلة بين الرياض والكويت والبصرة وبحرين وشرق آسيا. وأهم المنتجات الزراعية في بلد الخطامة التمور والحبوب والخضروات.

اتساع بلدة الخطامة والضغوطات التي لاقوها من البلدان المجاورةعدل

اتسعت بلدة الخطامة في عهد الإمام سعود بن فيصل آل سعود—في الدور الثاني من أدوار آل سعود بعث الخطامة والتي قالها مغامس آل مغامس بمناسبة رحيله من بلدة الحوطة إلى بعث بلدة الخطامة:

ذي ديرة ياخوي انـا جـزت منهـا*** انا شوف ماقلبي لاهلهـا بميـلاف

انا بعت برد ظلالهـا مـع وطنهـا*** بعته بعشعوش بنيتـه مـن الغـاف

وحفرت بير شيـب الـراس منهـا*** في وادي ماحولي احـد ولاشـاف

وقطعت لها من شرقي الضلع عنهـا*** وجبت الستاد اللي يشرب لها الساف

وخسـرت فيهـا مايسـاوي ثمنهـا*** في ذمتي لحقت دين مـع اسـلاف

وجاني طليب محنـة مـن محنهـا*** ملقف عنـد الخصومـات زهـاف

كثـر الطلايـب مهنتـه ممتهنهـا*** يبي يوردهـا مـن البيـن ميهـاف

قيـد لهـا فـي طاعـة الله وهنهــا*** واحذر هواها لاتوردك التـلاف

ترى عوض مالـك لنفسـك كفنهـا*** يرمونك الوراث في بعض اللجـاف

ياراكـب حمـرا تجـاذب رسنهـا*** عماية في مشيها توجـف اوجـاف

سلم علـى شيـخ شجـاع سكنهـا*** عبد العزيز اللـي بالخـوان رواف

بعد أن نشأت البلدة واستقرت وجدوا ضغوطا من المجاورين وخاصة أهل بلدة عشيرة المجاورة لهم من الشرق، مدعين أنَّ وادي الخطامة تابع لبلدتهم وسيول الأودية تنحدر عليه وتسيل نخيلهم...إلخ وأن يكون جهادها تابعا لبلدتهم، وكان ذلك في عهد الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد آل سعود—بين عام 1260هـ - 1290هـ فذهب مغامس الابن الأكبر لحمد آل مغامس إلى الدرعية فاشتكى إلى الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد آل سعود بقصيدة تاريخية يتظلم فيها من أهل عشيرة وأنه على استعداد أن يمشي جهادها على بلدة الخطامة فقبل الإمام بذلك.

ونورد من القصيدة الأبيات الآتية:

ياسـعـود سـاعـدك الله بالـهـدى*** يالله عسا لك يمنى على عداك طايلـة

كيـف تولينـي مــن لايـودنـي*** عـدو لابـوي وأنـا مـن نحايـلـه

يديرني على البوق واديره على النقى*** وده يـالانـي يـبـرد غـلايـلـه