الخطابة (أرسطو)

الخَطابة أو ريطوريقا هي إحدى آثار أَرِسْطُوطَالِيس، وتعتبر عند العرب ضمن المجموعة المعروفة بـ «الأورغانون».[1]

Busto di Aristotele conservato a Palazzo Altemps, Roma. Foto di Giovanni Dall'Orto.jpg

دخل الكتاب إلى التراث العربي قرابة القرن الثالث الهجري، وقد ذكرها ابن النديم في الفهرست:

«الكلام على ريطوريقا ومعناه الخطابة، يُصاب بنقل قديم، وقيل إن إسحاق نقله إلى العربي، ونقله إبراهيم بن عبد الله، وفسره الفارابي أبو نصر، رأيت بخط أحمد بن الطيب هذا الكتاب نحو مائة ورقة بنقل قديم.[2]»

وقد تناوله الفلاسفة المسلمون - مثل الفارابي (ت. 339 هـ) وابن سينا (ت. 429 هـ) وابن رشد (ت. 595 هـ) - بالشرح والتلخيص.[3]

المصادرعدل

  1. ^ جميل صليبا (1982 م). المعجم الفلسفي - الجزء الأول. بيروت: دار الكتاب اللبناني. صفحة 185. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  2. ^ ابن النديم (1430 هـ / 2009 م). كتاب الفهرست - المجلد الثاني. قابله على أصله أيمن فؤاد سيد - لندن: مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي. صفحة 164-165. ISBN 1905122217. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة) "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 29 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  3. ^ عباس أرحيلة (جمادى الأولى 1419 هـ/سبتمير 1998 م). "كتاب الخطابة لأرسطو في الثقافة العربية". مجلة علامات في النقد [جدة] (ص 311 - 320). مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ نيسان 2015 م. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن الفلسفة أو متعلقة بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.