الخشب النرويجي (طار هذا الطائر)

الخشب النرويجي (طار هذا الطائر) بالإنجليزية: (Norwegian Wood (This Bird Has Flown، أغنية لفريق الروك الإنجليزي البيتلز من ألبومه لعام 1965 "الروح المطاطية Rubber Soul" (عنوان الألبوم مشتق من الكلمة العامية "الروح البلاستيكية" وكانت هذه طريقة البيتلز للاعتراف بافتقارهم للأصالة مقارنة بفناني الروح الأمريكيين من أصل أفريقي الذين أعجبوا بهم). كتب الأغنية ووضع اللحن جون لينون ونسبها إلى (لينون ومكارتني) كما كانت العادة في هذه الفترة. تأثرت الأغنية بأغاني بوب ديلان الاستبطانية، وتعتبر علامة فارقة في تطور فريق البيتلز ككتاب أغاني. تحتوي الأغنية على جزء من السيتار، يلعبه عازف الجيتار الرئيسي جورج هاريسون، والذي يمثل أول ظهور للآلة الوترية الهندية على تسجيل موسيقى الروك الغربية. احتلت الأغنية المركز الأول في أستراليا عندما تم إصدارها عام 1966،[1][2] إلى جانب أغنية "رجل اللا مكان Nowhere Man".[3]

الخشب النرويجي
أغنية البيتلز  تعديل قيمة خاصية (P175) في ويكي بيانات
Norwegian-wood-the-beatles.jpg

الفنان البيتلز  تعديل قيمة خاصية (P175) في ويكي بيانات
النوع بوب  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
الكاتب جون لينون،  وبول مكارتني  تعديل قيمة خاصية (P676) في ويكي بيانات
تلحين جون لينون،  وبول مكارتني  تعديل قيمة خاصية (P86) في ويكي بيانات

كتب لينون الأغنية عن قصة علاقة أقامها في لندن. اختار هاريسون إضافة عزف من السيتار بعد أن أصبح مهتمًا بالصوت الغريب للآلة أثناء عمله مع الفريق في فيلم "الحقونا Help"[4] ساعدت الأغنية أيضًا في التعريف وانتشار عازف السيتار الهندي رافي شانكار[5] ودخول الموسيقى الكلاسيكية الهندية إلى الشعبية السائدة في الغرب. بدأ العديد من فناني موسيقى الروك والبوب ، بما في ذلك فريق بيردز the Byrds[6] ورولينج ستونز ودونوفان، في دمج عناصر من هذا النوع في نهجهم الموسيقي. كما تم التعرف على "الغابة النرويجية" كعمل رئيسي في التطور المبكر للموسيقى العالمية.

صنفت مجلة رولينج ستون الأغنية في المرتبة 83 في قائمة "أعظم 500 أغنية في كل العصور".[7]

طاقم العزف والتسجيلعدل

جون لينون: غناء مزدوج المسار، وجيتار صوتي (أكوستك).

بول مكارتني: جيتار باس، وغناء متناغم.

جورج هاريسون: جيتار صوتي (أكوستيك ذو 12 وترًا)، وسيتار مزدوج المسار.

رينجو ستار: الدف، وطبل باس.[8][9]

تكوين الأغنيةعدل

قال لينون في عام 1970، ان "الغابة النرويجية" من أعماله، بمساعدة مكارتني في الجزء الأوسط من الأغنية،[10] وفي عام 1980، غير لينون ادعائه قائلاً إنها "أغنيتي تمامًا".[10] أكد مكارتني بعد وفاة لينون، أن لينون أحضر المقطع الافتتاحي إلى إحدى جلسات كتابة الأغاني المشتركة، وأنهما أنهيا الأغنية معًا، وان الجزء الأوسط والعنوان (و "النار") من بين مساهمات مكارتني. كان تصريح مكارتني أحد الادعاءات المثيرة للجدل التي أدلى بها في سيرته الذاتية المعتمدة عام 1997.[11]

بدأ لينون في كتابة الأغنية في يناير 1965، بينما كان يقضي إجازة مع زوجته سينثيا ومنتج التسجيلات جورج مارتن في سانت موريتز في جبال الألب السويسرية.[12][13]

أثناء تصوير فيلم البيتلز الثاني "الحقونا" بين 5 و 6 أبريل 1965، بدأ جورج هاريسون التعرف على السيتار، وهو آلة وترية هندية من شأنها أن تكون سمة بارزة في أغنية "الغابة النرويجية". كان السيتار واحد من عدة آلات عزف عليها مجموعة من الموسيقيين الهنود في مشهد تم تصويره في مطعم هندي.[14][15]

استقبال الأغنيةعدل

صدرت الأغنية في 3 ديسمبر 1965.[16] كانت الأغنية المثال الأول لفرق موسيقى الروك التي تعزف السيتار أو أي آلة هندية على أحد تسجيلاتها. صدرت كأغنية فردية وعلى وجه الاسطوانة الآخر أغنية "رجل اللا مكان"، وتم وصف الأسطوانة ليست كأسطوانة لها وجه أول ووجه ثاني، ولكن أسطوانة ذات وجه أول على الجانبين.[17]

وصف المؤرخ الموسيقي ريتشي أونتربرغر "الغابة النرويجية" على موقع "أول ميوزك AllMusic"، بأنها تمتلك "أكثر من غموض كافٍ وتلميحات بارعة لإرضاء حتى معجبي ديلان" بينما توضح لجمهور البيتلز كيف "قطع الفريق شوطًا طويلاً بالتأكيد منذ أغنية "هي تحبك She Loves You"[18] منذ عامين فقط"، ويختتم المؤرخ مقالته: "تم تعزيز قوة الأغنية بشكل كبير من خلال تناغمات مكارتني العالية في المقطع الرئيسي، وتأكدت غرابة الأغنية وقوتها من خلال موسيقى السيتار المتألم لجورج هاريسون".[19]

أشارت مجلة رولينج ستون إلى أن "الغابة النرويجية" و "فكر بنفسك Think for Yourself"[20] هي وثائق للوعي والإبداع المتزايد لفريق البيتلز في الاستوديو.[21][22]

اعتبر سكوت بلاجينهوف من النشرة الأمريكية "بيتشفورك Pitchfork" أن الأغنية هي واحدة من أكثر مقطوعات لينون وضوحًا على ألبوم "الروح المطاطية" لتجسيد نضجه كمؤلف أغاني، ويمدح الأغنية باعتبارها "قصة موجزة وغامضة أبرزها هاريسون لأول مرة مع السيتار الهندي".[23]

كتب جون كروث في كتابه عن فترة "الروح المطاطية"، بعنوان "الجمال الدائم للروح المطاطية"، ان أغنية "الغابة النرويجية" على أنها "تهزك من أول إستماع" .. اللحن "ينقل عشاق البيتلز شمالًا إلى الغابات النقية في الدول الاسكندنافية".[24]

تعجب الناقد الموسيقي كينيث ووماك كيف أن الأغنية "تعيد تفسير موضوع مألوف، وهو فقدان الحب "(تم تمثيله جيدًا في الأغاني السابقة مثل" لا تزعجني Don't Bother Me"[25] و" البؤس Misery"[26])، مما يوفر للمستمعين الأمان مع التحدي لأولئك الذين يميلون إلى الاعتراف بالمعاملة النمطية.[27]

يصف المؤلف جون ستيفنز في كتابة "أغاني لينون في سنوات البيتلز" أغنية "الغابة النرويجية" كنقطة تحول في الأغاني العاطفية الشعبية، حيث كتب أن "لينون ينتقل بسرعة من صورة غنائية إلى أخرى، تاركًا الأمر خيال المستمع ليكمل الصورة". وقال أيضًا إن الأغنية تمثل لحظة محورية في استخدام لينون للكلمات السريالية، بعد أغنيتي "اسألني لماذا Ask Me Why"[28] و "هناك مكان There's A Place".[29][30]

نسخ أخرى للأغنيةعدل

صدر عدد كبير من نسخ مختلفة لأغنية "الغابة النرويجية" بأصوات فنانين مختلفين بلغت 403 نسخة من أشهرها نسخ: وايلون جينينغز [31]سيلا بلاك [32]- هانك ويليامز جونيور [33]- كورنرشوب [34]- بادي ريتش [35]- هيذر نوفا.[36][37]

كلمات الأغنيةعدل

تدور كلمات الأغنية حول علاقة غرامية كان جون لينون متورطًا فيها، كما تم التلميح في المقطع الافتتاحي: "ذات مرة كان لدي فتاة، أو ينبغي أن أقول، ذات مرة كنت أنا لديها". على الرغم من أن لينون لم يكشف أبدًا عن الشخصية التي كان على علاقة به، إلا أن الكاتب فيليب نورمان يتكهن بأنها إما صديقة لينون المقربة والصحفية مورين كليف[38] أو سوني فريمان. أوضح بول مكارتني أن مصطلح "غابة نرويجية" كان إشارة ساخرة إلى ألواح الجدران الرخيصة المصنوعة من خشب الصنوبر التي كانت رائجة في لندن. علق مكارتني على المقطع الأخير من الأغنية: "في عالمنا، كان على الرجل أن ينتقم بطريقة ما. ربما كان ذلك يعني انه أشعل نارًا للتدفئة، ألم يكن ديكور منزلها رائعًا؟ لا لم يكن كذلك، فهذا يعني انه أحرق المكان اللعين كعمل انتقامي.[13][39]

ذات مرة كان لدي فتاة I once had a girl

أو يجب أن أقول، ذات مرة كنت أنا لديها Or should I say, she once had me

أرتني غرفتها She showed me her room

"أليست هذه جيدة  ... الخشب النرويجي؟" Isn't it good, Norwegian wood


[جسر 1: جون لينون وبول مكارتني]

طلبت مني البقاء وطلبت مني الجلوس في أي مكان She asked me to stay and she told me to sit anywhere

لذلك نظرت حولي ولاحظت عدم وجود مقعد So I looked around and I noticed there wasn't a chair

[المقطع الثاني: جون لينون]

جلست على البساط I sat on the rug

أقضي وقتي وأشرب نبيذها Biding my time, drinking her wine

تحدثنا حتى الثانية We talked until two

ثم قالت، "حان وقت النوم" "And then she said, "It's time for bed


[جسر 2: جون لينون وبول مكارتني]

أخبرتني أنها تعمل في الصباح وبدأت تضحك She told me she worked in the morning and started to laugh

أخبرتها أنني لم أعمل وذهبت للنوم في الحمام I told her I didn't and crawled off to sleep in the bath

[المقطع الثالث: جون لينون]

وعندما استيقظت And when I awoke

كنت وحدي، طار هذا الطائر I was alone, this bird had flown

لذلك أشعلت النار So I lit a fire

أليست هذه جيدة ... الخشب النرويجي؟ Isn't it good, Norwegian wood[40]

المصادرعدل

  1. ^ "Song "Norwegian Wood (This Bird Has Flown)" - MusicBrainz"، musicbrainz.org، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  2. ^ Nielsen Business Media (21 مايو 1966)، Billboard (باللغة الإنجليزية)، Nielsen Business Media, Inc.، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021.
  3. ^ "The Beatles - Nowhere Man"، Discogs (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  4. ^ Help!، 01 أغسطس 1965، مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021
  5. ^ "Ravi Shankar"، Ravi Shankar (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  6. ^ "The Byrds | Biography, Albums, Streaming Links"، AllMusic (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  7. ^ Stone, Rolling؛ Stone, Rolling (11 ديسمبر 2003)، "500 Greatest Songs of All Time"، Rolling Stone (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  8. ^ "The Beatles"، The Beatles (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  9. ^ Walter (2001)، The Beatles as musicians : the Quarry Men through Rubber soul، New York : Oxford University Press، ISBN 978-0-19-514105-4، مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021.
  10. أ ب Stone, Rolling؛ Stone, Rolling (10 أبريل 2020)، "100 Greatest Beatles Songs"، Rolling Stone (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  11. ^ Paul McCartney، H. Holt، 1998، ISBN 978-0-8050-5249-7، مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2020.
  12. ^ Barry (27 أكتوبر 2009)، The Beatles Diary Volume 1: The Beatles Years (باللغة الإنجليزية)، Omnibus، ISBN 978-0-85712-000-7، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021.
  13. أ ب ""Norwegian Wood" by The Beatles. The in-depth story behind the songs of the Beatles. Recording History. Songwriting History. Song Structure and Style."، www.beatlesebooks.com، مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  14. ^ "The story of the sitar Beatles used in 'Norwegian Wood'"، Zee News (باللغة الإنجليزية)، 02 أغسطس 2015، مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  15. ^ Sarkar, Dipankar De (19 يناير 2018)، "50 years of Beatles in India: How George Harrison brought Indian classical music to Western pop"، mint (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  16. ^ Rubber Soul - The Beatles | Songs, Reviews, Credits | AllMusic (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021
  17. ^ "Australian Number One Hits 1960s - World Charts"، web.archive.org، 22 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  18. ^ "The Beatles - She Loves You"، Discogs (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  19. ^ "Norwegian Wood (This Bird Has Flown)"، Culture Wikia (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  20. ^ ""Think For Yourself" by The Beatles. The in-depth story behind the songs of the Beatles. Recording History. Songwriting History. Song Structure and Style."، www.beatlesebooks.com، مؤرشف من الأصل في 05 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  21. ^ Stone, Rolling؛ Stone, Rolling (22 سبتمبر 2020)، "The 500 Greatest Albums of All Time"، Rolling Stone (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  22. ^ "norwegian wood beatles traduzione"، BIELO HUB (باللغة الإيطالية)، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.[وصلة مكسورة]
  23. ^ "The Beatles: Rubber Soul"، Pitchfork (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  24. ^ Read This Bird Has Flown Online by John Kruth | Books (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021.
  25. ^ The Beatles – Don't Bother Me (2017, white , Vinyl) (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021
  26. ^ "The Beatles - Misery"، Discogs (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  27. ^ "The Cambridge Companion to The Beatles, Edited by Kenneth Womack"، The Independent (باللغة الإنجليزية)، 23 أكتوبر 2011، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  28. ^ "Ask Me Why"، The Beatles Bible (باللغة الإنجليزية)، 14 مارس 2008، مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  29. ^ "There's A Place"، The Beatles Bible (باللغة الإنجليزية)، 16 مارس 2008، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  30. ^ "The Songs of John Lennon: The Beatles Years - Songwriting lessons from John Lennon"، online.berklee.edu، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  31. ^ Norwegian Wood (This Bird Has Flown) - Waylon Jennings | Song Info | AllMusic (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021
  32. ^ Norwegian Wood - Cilla Black, John Farrar, Hank Marvin, Bruce Welch | Song Info | AllMusic (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021
  33. ^ "Norwegian Wood (This Bird Has Flown) by Hank Williams, Jr."، www.song-list.net (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2015، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  34. ^ "Cornershop Song List"، www.song-list.net (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  35. ^ Norwegian Wood (This Bird Has Flown) - Buddy Rich & His Orchestra | Song Variations & Versions | AllMusic (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021
  36. ^ Norwegian Wood - Heather Nova | Song Info | AllMusic (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021
  37. ^ "Cover versions of Norwegian Wood (This Bird Has Flown) by The Continental Group | SecondHandSongs"، secondhandsongs.com، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  38. ^ Southerl, Jude؛ Kessler، "Rubber Soul Deep Dive Part 2: Norwegian Wood"، The Fest for Beatles Fans (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  39. ^ "Norwegian Wood (This Bird Has Flown)"، The Beatles Bible (باللغة الإنجليزية)، 16 مارس 2008، مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021.
  40. ^ The Beatles – Norwegian Wood (This Bird Has Flown) (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2021

وصلات خارجيةعدل

https://www.youtube.com/watch?v=Y_V6y1ZCg_8 الغابة النرويجية (طار هذا الطائر)

https://www.beatlesbible.com/songs/norwegian-wood-this-bird-has-flown/ الغابة النرويجية (طار هذا الطائر)

https://secondhandsongs.com/performance/544520/versions الغابة النرويجية (طار هذا الطائر)