الحظر الفرنسي لغطاء الوجه

قانون فرنسي يقوم على حظر ارتداء النقاب أو البرقع في الأماكن العامة داخل فرنسا

مشروع حظر غطاء الوجه في الأماكن العامة (بالفرنسية: Projet de loi interdisant la dissimulation du visage dans l'espace public)‏ تم عرضه على مجلس الشيوخ الفرنسي في 14 سبتمبر 2010، بخصوص حظر أغطية الوجه الكاملة مثل النقاب،[1] والبرقع وأي أغطية كاملة تخفي معالم الوجه بالكامل، في الأماكن العامة.[2] المبررات الرئيسية التي جاءت بهذا القرار هي عدم قدرة الآخرين من تحديد هوية الشخص الذي يغطي وجهه مما يسبب الكثير من المشكلات والمخاوف في الأماكن العامة. ولا يسري قرار الحظر على أشكال الحجاب المختلفة الأخرى حيث يكون وجه المرأة واضحا.[3] وكان القرار قد مُرر على المجلس الوطني الفرنسي في 13 يوليو 2010.[4] من 11 أبريل 2011، تم تنفيذ قانون حظر النقاب في الأماكن العامة.[5]

امرأة ترتدي النقاب والذي يغطي الوجه بالكامل ولا يظهر منه سوا العينين.
أحد أنواع أغطية الوجه في فرنسا.
امرأة ترتدي (الحجاب) وهذا النوع من الغطاء لا يعترض عليه القانون الفرنسي.

وستفرض غرامة قدرها 150 يورو (216 دولارا) على أي امرأة تخالف القانون والذي يقض أيضا بحظر إخفاء الوجه بحجاب أو قبعة أو قناع في الأماكن العامة، أي الشارع والحدائق العامة ومحطات القطار والمتاجر.[6][7]

وتلقت الشرطة الفرنسية إرشادات للمساعدة في تنفيذ الحظر،[8] ومن ذلك عدم رفع النقاب عن وجوه المخالفات للحظر بالقوة، وعدم سريان الحظر داخل السيارات الخاصة، مع مراعاة التعامل مع مثل هذه الحالات بموجب قواعد سلامة الطرق.[9]

اعتبارًا من 11 أبريل 2011، أصبح من غير القانوني ارتداء حجاب يغطي الوجه أو أقنعة أخرى في الأماكن العامة. لا يسري هذا القانون علي الحجاب، والأوشحة وغيرها من أغطية الرأس التي لا تغطي الوجه. يفرض القانون غرامة تصل إلى 150 يورو، أو المشاركة في تعليم المواطنة لأولئك الذين ينتهكون القانون.[10] كما يعاقب مشروع القانون أي شخص يجبر (عن طريق العنف أو التهديد أو إساءة استعمال السلطة) على ارتداء غطاء الوجه، بغرامة قدرها 30.000 يورو وسنة واحدة في السجن. يمكن مضاعفة هذه العقوبات إذا كان عمر الضحية أقل من 18 عامًا.[11]

نتيجة للقانون، فإن الاستثناء الوحيد لامرأة ترتدي حجابا يغطي الوجه في الأماكن العامة سيكون إذا كانت تسافر في سيارة خاصة أو تعبد في مكان ديني. [1] تقول الشرطة الفرنسية إنه في حين يوجد خمسة ملايين مسلم في فرنسا، إلا أن أقل من 2000 يعتقد أنهم يغطون وجوههم بشكل كامل بالحجاب.[10] وكان حظر ارتداء جميع الرموز الدينية الواضحة في المدارس العامة قد صدر في عام 2004 بموجب قانون مختلف، وهو القانون الفرنسي المتعلق بالعلمانية والرموز الدينية الواضحة في المدارس. وقد أثر هذا على ارتداء الحجاب الإسلامي وحجاب الرأس في المدارس، بالإضافة إلى العمائم وغيرها من الملابس المميزة.

خلفيةعدل

 
حظر البرقع في أوروبا. الخريطة الحالية اعتبارًا من 2018
  حظر وطني - يحظر البلد على النساء ارتداء النقاب الكامل في الأماكن العامة
  الحظر المحلي - مدن أو مناطق تحظر الحجاب الكامل للوجه
  الحظر الجزئي - الحكومة تحظر الحجاب الكامل للوجه في بعض المواقع

بدأ البرلمان الفرنسي تحقيقاً أولياً في هذه القضية بعد وقت قصير من تصريح الرئيس نيكولا ساركوزي في يونيو / حزيران 2009 بأن الحجاب الديني غير مرحب به داخل فرنسا.[12] وكان ساركوزي قد ذكر أن القانون هو لحماية النساء من الاضطرار إلى تغطية وجوههن والتمسك بقيم فرنسا العلمانية.[13][14] أظهر استطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث قبل التصويت أن 80٪ من الناخبين الفرنسيين يؤيدون الحظر.[15] وتشير التقديرات إلى أن حوالي 2000 امرأة ارتدين غطاء الرأس وتم حظره بموجب هذا القانون.[15]


انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. أ ب France's face veil ban to take effect next month 4 March 2011 نسخة محفوظة 08 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Allen، Peter (14 سبتمبر 2010). "France's Senate backs National Assembly and bans women from wearing the burka in public". Daily Mail. Associated Newspapers Ltd. مؤرشف من الأصل في 2019-12-11. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.
  3. ^ "French senate approves burqa ban". سي إن إن. 14 سبتمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2018-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.
  4. ^ Erlanger، Steven (13 يوليو 2010). "Parliament Moves France Closer to a Ban on Facial Veils". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2018-06-27. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.
  5. ^ "Veiled women arrested at Paris protest | CBC News". CBC. مؤرشف من الأصل في 2019-12-16. اطلع عليه بتاريخ 2018-10-03.
  6. ^ بدء حظر النقاب بفرنسا الجزيرة نت، 11 أبريل 2011 م نسخة محفوظة 14 أبريل 2011 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Allen، Peter (14 سبتمبر 2010). "France's Senate backs National Assembly and bans women from wearing the burka in public". Daily Mail. Associated Newspapers Ltd. مؤرشف من الأصل في 2019-12-11. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.
  8. ^ Friedman، Barbara؛ Merle، Patrick (نوفمبر 2013). "Veiled Threats: Decentering and unification in transnational news coverage of the French veil ban". Feminist Media Studies. 13 (5): 770–780. doi:10.1080/14680777.2013.838357.
  9. ^ Erlanger، Steven (13 يوليو 2010). "Parliament Moves France Closer to a Ban on Facial Veils". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2018-06-27. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.
  10. أ ب "France: Banning the niqab violated two Muslim women's freedom of religion - UN experts". OHCHR.org. مؤرشف من الأصل في 2019-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2018-10-24.
  11. ^ Willsher، Kim (1 يوليو 2014). "France's burqa ban upheld by human rights court". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2019-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-01.
  12. ^ "French Senate bans burka Bill awaits President Nicolas Sarkozy's signature". CBC News. Radio Canada. 14 سبتمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2010-11-01. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.
  13. ^ Shahid، Aliyah (14 سبتمبر 2010). "French Senate bans burka Bill awaits President Nicolas Sarkozy's signature". New York Daily News. مؤرشف من الأصل في 2010-09-18. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.
  14. ^ "France". Berkley Center for Religion, Peace, and World Affairs. مؤرشف من الأصل في 2011-02-06. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-14. See drop-down essay on "Contemporary Affairs"
  15. أ ب [وصلة مكسورة]Dumoulin، Frederic (14 سبتمبر 2010). "French parliament adopts ban on full-face veil". Agence France-Presse. مؤرشف من الأصل في 2013-05-18. اطلع عليه بتاريخ 2010-09-14.

وصلات خارجيةعدل