الملكى المحظور 1651، من رسم جون إيفرت ميليه في عام 1853، والتي فيها تختبئ امرأة من البيوريتانين ومهاجرًا ملكيًا فارًا في جوف شجرة

الحظر (باللاتينية: proscriptio)، في الاستخدام الحالي، هو "مرسوم الإدانة بالموت أو الإبعاد"، ويمكن استخدامه في سياق سياسي للإشارة إلى القتل أو الإبعاد من الدولة. نشأ هذا المصطلح في روما القديمة، حيث تضمن الهوية العامة والإدانة الرسمية لأعداء الدولة المعلنين وكثيراً ما تضمن مصادرة الممتلكات.[1] تم استخدامه على نطاق واسع منذ ذلك الحين لوصف الإجراءات الحكومية والسياسية المماثلة، بدرجات متفاوتة من الفروق الدقيقة، بما في ذلك القمع الجماعي للأيديولوجيات والقضاء على المنافسين السياسيين أو الأعداء الشخصيين. بالإضافة إلى تكرارها خلال المراحل المختلفة للجمهورية الرومانية.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Frank N. Magill (15 April 2013). The Ancient World: Dictionary of World Biography. Routledge. صفحات 1209–. ISBN 978-1-135-45740-2. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2013. 

قراءة متعمقةعدل

  • Michnik, Adam, and Elzbieta Matynia. "The Ultras of Moral Revolution." Daedalus 136, no. 1 (2007): 67-83. https://www.jstor.org/stable/20028090
  • Mousourakis, George. A Legal History of Rome. London: Routledge, 2007.
  • Plutarch, The Life of Sulla.
  • Ridley, Ronald T. "The Dictator's Mistake: Caesar's Escape from Sulla." Historia: Zeitschrift Für
  • Robinson, O.F. Penal Practice and Penal Policy in Ancient Rome. Routledge, 2007.
 
هذه بذرة مقالة عن قانون أو دستور أو اتفاقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.