افتح القائمة الرئيسية

الحساب الأخير (ميكيلانجيلو)

صورة الحساب الأخير على حائط مذبح كنيسة سيستين بالفاتيكان.

الحساب الأخير (بالإيطالية: Il Giudizio Universale)[1] هي لوحة فريسكو ضخمة قام برسمها الفنان الإيطالي ميكيلانجيلو على حائط كنيسة سيستين بالفاتيكان. وهي تخيل لعدوة المسيح و يوم الحساب الأخير حيث يحاسب الخالق الناس على أعمالهم في الدنيا. قام الفنان ميكيلانجيلو برسم تلك الصورة كما قام برسم سقف كنيسة سيستين خلال عام 1536 وعام 1541 بتفويض من البابا كليمنت السابع.

وتصور الصورة أرواح الإنسان تصعد وتهبط لملاقاة مصيرهم، حيث يحاسبهم المسيح وتحيط به الملائكة وبعض القديسين. تشكل الصورة أكثر من 300 من الناس والملائكة، وكانوا مصورون أساساً في هيئات عارية؛ ولكن تم تغطيتهم بعد ذلك بوشاحات ، بعضها ظهر ثانيا بعد ترميم صور الكنيسة.

استغرق رسم الصورة أربعة أعوام بين 1536 حتى 1541 (وكان إعداد الحائط للرسم في عام 1535) كما قام ميكيلانجيلو بهذا العمل بعد 25 سنة من قيامه برسم سقف الكنيسة وكان عمره في هذا الوقت 67 سنة .[2]

تقبل ميكيلانجلو عرض البابا كليمنت السابع لرسم الصورة ، ولكن الصورة اكتملت في عهد البابا بولس الثالث.[3]

صور بعض التفاصيلعدل

وصلات خارجيةعدل

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "The Last Judgement". Vatican Museums. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2013. 
  2. ^ Hartt, 639
  3. ^ Freedberg, 471