الحركة الوطنية اللبنانية

حزب سياسي في لبنان
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2017)

الحركة الوطنية اللبنانية، هي جبهة متكونة من عدة أحزاب وحركات قومية ويسارية شكلت عام 1969 وانطلقت فعلياً سنة 1973 على أساس برنامج مشترك ينادي بإحداث إصلاحات سياسية واقتصادية، إضافة إلى الإعلان الواضح لعروبة لبنان.[1]

الحركة الوطنية اللبنانية
مشارك في الحرب الأهلية اللبنانية
نشط السبعينات–1982
جماعات

حركة 24 أكتوبر
المرابطون
حزب البعث العربي الاشتراكي – قطر لبنان
منظمة العمل الشيوعي في لبنان
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
فرسان علي
جيش لبنان العربي
الحزب الشيوعي اللبناني

الحركة اللبنانية لدعم فتح
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

الحزب التقدمي الاشتراكي

التجمع الشيوعي الثوري
حركة السادس من فبراير
حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي
الحزب السوري القومي الاجتماعي في لبنان
منظمات ثانويه أخرى
قادة كمال جنبلاط
وليد جنبلاط
منطقة العمليات في جميع أنحاء لبنان، ولا سيما في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين
قوة 18،700 (1975)
46،900 (1976) (بما في ذلك مقاتلو منظمة التحرير الفلسطينية)
أصبح جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية
حلفاء فلسطين منظمة التحرير الفلسطينية
فلسطين جبهة الرفض
 العراق
 ليبيا
 سوريا (حتى 1976)
 اليمن الجنوبي
خصوم الجبهة اللبنانية
 إسرائيل
 سوريا (بعد 1976)

ضمت الحركة التي كان يرأسها كمال جنبلاط عدد من الأحزاب وهي:

إضافة لتنظيمات ناصرية صغرى.

تحالفت الحركة مع بداية الحرب مع منظمة التحرير الفلسطينية في مواجهة الجبهة اللبنانية اليمينية ذات الأغلبية المسيحية، وحققت الحركة نجاحات عسكرية في بداية الحرب جعلها تسيطر على حوالي 80% من الأراضي اللبنانية، لكن سرعان ما دبت انقسامات بين أعضاءها على خلفية الخلاف مع سوريا. تلقت الحركة عدة ضربات موجعة مع التدخل العسكري السوري في يونيو 1976 واغتيال كمال جنبلاط في 16 مارس 1977. ركّز وليد جنبلاط الذي خلف والده كرئيس للحركة أكثر على دوره كزعيم حزبي ودرزي، وسعى لتحسين العلاقة مع سوريا. فقدت الحركة الكثير من دورها، وما لبثت أن حلت فعلياً مع الاجتياح الإسرائيلي عام 1982. خضعت الحركة فعليا للضغوط العسكرية السورية بعد دخول الجيش السوري بموجب اتفاق ( الخطوط الحمر ) - 1976 و أصبح عليها محاربة تحالف سوري - يميني لبناني إلّا أن المفارقة التي تدعو للتعجب هو انضمام بعض أركان الحركة التي كانت موالية للحكم السوري إلى أعداء الحركة مثمثلة بــ ( الحزب السوري القومي الاجتماعي - حزب البعث السوري - حركة أمل - منظمة الصاعقة الفلسطينية - الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين / القيادة العامة ) .

انظر أيضاعدل

مراجععدل