الحرب الأهلية الجنوبية السودانية

الحرب الأهلية الجنوبية السودانية
جزء من الصراع العرقي في جنوب السودان[1][2]
الوضع العسكري في جنوب السودان حتى 1 أبريل 2016
الوضع العسكري في جنوب السودان حتى 1 أبريل 2016
معلومات عامة
التاريخ 15 ديسمبر 2013[3] – الآن
(3 سنواتٍ و4 أشهرٍ و11 يومًا)
البلد Flag of South Sudan.svg جنوب السودان  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع جنوب السودان
الحالة
  • توقيع اتفاق سلام بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان في المعارضة فشل في إيقاف القتال؛[3][4][5]
  • توقيع اتفاق سلام بين الحكومة والحركة الديمقراطية لجنوب السودان - فصيل الكوبرا في يناير 2014،[6] استأنفت المنظمة القتال ضد الحكومة في سبتمبر 2016.[7]
  • استمرار التمردات المحلية بعد توقيع اتفاقيات السلام.[8][9][10]
المتحاربون
حكومة الحركة الشعبية لتحرير السودان
أوغندا
بدعم من:
السودان[11]
الحركة الشعبية لتحرير السودان في المعارضة[12]
حركة تحرير جنوب السودان[13]
جيش النوير الأبيض[14]
الحركة الديمقراطية لجنوب السودان

قوات فصيل النمر الجديدة[18]
الحزب الفيدرالي الديمقراطي لجنوب السودان[8]
جيش جنوب السودان الوطني[13][19]
فتيان السهم (منذ نوفمبر 2015) متمردو ولاية واو[20]
الحركة الإسلامية لتحرير راجا[9]

القادة
سيلفا كير ميارديت
(رئيس جنوب السودان)
بول مالونغ أوان
كول مانيانغ جوك
جيمس هوت ماي (حتى 2014؛ أقيل)[21]
يوري موسيفيني
كاتومبا وامالا
رياك مشار[22][23]
(زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان في المعارضة)
ريبيكا قرنق
باقان أموم
باولينو زنغيل
بيتر غاديت

ديفيد ياو واو (2013-2016)
خالد بطرس[24] (2016-الآن)
جون أولوني[16][17]
علي تميم فرتك[9]

القوة
الحركة الشعبية لتحرير السودان: 150.000[25] الحركة الشعبية لتحرير السودان في المعارضة: 10.000 منشق على الأقل[26][27][28]
جيش النوير الأبيض: 25.000[14][29][30]
الخسائر
10.659 قتيل، 9.921 جريح (يناير – أكتوبر 2014)[31] غير معروف

50.000[32]–300.000[33] قتيل في المجموع
+1.860.000 مدني مشرد.[34][35][36] 21 جندي أوغندي قتيل.[37] أربعة مدنيين كينيين قتلى.[38]

الحرب الأهلية الجنوبية السودانية هو الصراع الدائر في جنوب السودان بين القوات الحكومية و قوى المعارضة.

بدأت الحرب مساء يوم الأحد 15 ديسمبر 2013, في اجتماع مجلس التحرير الوطني في نياكورون, عندما صوت زعماء المعارضة و هم رياك مشار, باقان أموم و ريبيكا قرنق نياندينغ دي مابيور بمقاطعة الاجتماع في ذلك اليوم.

أمر الرئيس سالفا كير قائد الحرس الرئاسي (كتيبة النمر) اللواء ماريال سينونغ العامل في الحركة الشعبية لتحرير السودان (SPLM), بمغادرة مكان الاجتماع في جوبا و العودة إلى ثكنات الجيش لنزع سلاح القوات. بعد نزع سلاح جميع الأعراق داخل الحرس الرئاسي, زعم ماريال أن أعضاء الحرس من الدينكا أعادوا تسليح أنفسهم.

نائبه, من عرقية النوير, بدأ السؤال حول معركة هذا النظام و تلى ذلك ضجة كبيرة سمعها ضباط في جوبا. بعد ذلك، أعاد جنود النوير أيضا تسليح أنفسهم. اندلع القتال بين عناصر الدينكا و النوير في الحرس الرئاسي, ابتداء من مساء الأحد حتى بعد ظهر يوم الاثنين. بدأ الضحايا المدنيون في الحرب الأهلية عندما استهدف عناصر الدينكا في الحركة الشعبية لتحرير السودان المدنيين النوير في العاصمة جوبا.

قال الرئيس سالفا كير بأن هذا محاولة انقلاب و أعلن أنه تم إفشاله في اليوم التالي, لكن اندلع القتال مرة أخرى في 16 ديسمبر كانون الأول و انتشر إلى ما بعد العاصمة جوبا, ثم في جميع أنحاء مدينة جونقلي التي هي عرضة للصراع العرقي. أشارت التقديرات الأولية أنه قتل على الأقل 1000 شخص، مما يعني أن هناك حربا أهلية و أصيب أكثر من 800 شخص خصوصا في جوبا بجروح. لكن شكك في هذا الرقم و اعتقد أنه صغير لأنه قتل الكثير حسب هيومن رايتس ووتش حسب شاهد عيان في 17 ديسمبر, و قد نقل القتلى في شاحنات إلى مكان لم يكشف عنه في 18 ديسمبر حسب ذكره. و قال شاهد عيان أيضا أنه شاهد قوات الدينكا في الحركة الشعبية لتحرير السودان تفتش و تقتحم منازل النوير مما أسفر عن مقتل مدنيين في جوبا، للبحث عن أعضاء الحكومة من عرق النوير الذين تم الإبلاغ عنهم أنهم في عاصمة ولاية أعالي النيل، ملكال. و كان القتلى المدنيين في أول الحرب من مدينتي جوبا, ملكال, و بانتيو. قدرت مجموعة الأزمات الدولية في تقرير أبريل 2014 أنه قتل أكثر من 10,000 شخص في الصراع.

ألقى كير اللوم على نائبه السابق رياك مشار للتحريض على"انقلاب" عليه لكن لا يوجد دليل محاولة انقلاب من طرفه أو طرف آخر على الرئيس. نفى نائب الرئيس رياك مشار قيامه بمحاولة انقلاب، بدلا من ذلك، ألقى اللوم على سالفا كير للعبه بسياسات القوة في جنوب السودان. استولت ميليشيا النوير على بور في 19 ديسمبر كانون الأول. وفي اليوم نفسه, اقتحمت مجمع الأمم المتحدة في أكوبو, جونقلي, مما أدى إلى مقتل هنديين اثنين من قوات حفظ السلام ضمن بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (UNMISS).

مسار النزاععدل

التمرد الأولعدل

اندلعت الحرب باشتباكات خارج حي مونوكي في وقت متأخر جدا من يوم 14 ديسمبر في عاصمة جنوب السودان, جوبا, بين أعضاء الحرس الرئاسي.

مراجععدل

  1. ^ "It wasn't a coup: Salva Kiir shot himself in the foot"South Sudan nation
  2. ^ Burke, Jason (12 يوليو 2016). "South Sudan: is the renewed violence the restart of civil war?". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2016.
  3. ^ أ ب "South Sudan on verge of civil war, death toll rises".
  4. ^ "South Sudan leaders order ceasefire as civil war fears grow".
  5. ^ Dumo, Denis (10 يوليو 2016). "Renewed fighting in South Sudan, former rebel side blames government" – via Christian Science Monitor.
  6. ^ "South Sudan signs peace deal with rebel group". Al Jazeera. 31 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2016.
  7. ^ "Top Cobra Faction general defects from Kiir government". Radio Tamazuj. 27 سبتمبر 2016.
  8. ^ أ ب "S. Sudan's Otuho rebels unveil objectives for armed struggle". Sudan Tribune. 4 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2015.
  9. ^ أ ب ت "Over 40 people killed in South Sudan's town of Wau: official". sudantribune.com. 29 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2016.
  10. ^ "David Yau Yau surrenders Cobra-faction to a General linked to the SPLA-IO: Cobra-faction's splinter group". South Sudan News Agency. 12 يناير 2016.
  11. ^ "Clone of Sudanese President Juba discuss crisis"الجزيرة الإنجليزية. يناير 2014.
  12. ^ "South Sudan oil town changes hands for fourth time. Why?". The Christian Science Monitor. 5 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 2 أكتوبر 2014.
  13. ^ أ ب "South Sudan General Gathoth Gatkuoth explains to Karin Zeitvogel why he broke with Riek Machar". voanews.com. 12 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2015.
  14. ^ أ ب "South Sudan: 'White Army' militia marches to fight". USA Today. 28 ديسمبر 2013.
  15. ^ "Murle faction announces defection to S. Sudan rebels". اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  16. ^ أ ب "Johnson Olony's forces prefer independent command in Upper Nile state". sudantribune.com. 2015-05-17. اطلع عليه بتاريخ 23-06-2016.
  17. ^ أ ب "Government Questions SPLM/A-IO About The Position Of Gen. Johnson Olony". gurtong. 2 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2016.
  18. ^ "The Conflict in Upper Nile". www.smallarmssurveysudan.org. 08-05-2016. اطلع عليه بتاريخ 13-12-2016.
  19. ^ "Changson dismisses Gathoth Gatkuoth as FDP group splits over advance team to Juba". sudantribune.com. 12 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 يناير 2016.
  20. ^ "S. Sudan army in control of Wau town after heavy gunfire". sudantribune.com. 12 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2016.
  21. ^ "South Sudan's president sacks army chief". The Daily Star. لبنان. 23 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2014.
  22. ^ "South Sudan rebel leader sets out conditions for talks". Trust. Thomson Reuters Foundation. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2013.
  23. ^ Daniel Howden in Juba. "South Sudan: the state that fell apart in a week". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2013.
  24. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع REF9
  25. ^ IISS 2015
  26. ^ "South Sudan's army advances on rebels in Bentiu and Bor". BBC. 9 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2014.
  27. ^ "South Sudan rebels claim 700 government troops defect". The Daily Star. 6 فبراير 2014.
  28. ^ "South Sudan army advances on rebel towns before peace talks". رويترز. 2 يناير 2014.
  29. ^ "South Sudan forces battle White Army"The Daily Star. LB. 29 ديسمبر 2013.
  30. ^ "25,000 rebels march on strategic South Sudan town". IR: Press TV. 29 ديسمبر 2013. تمت أرشفته من الأصل في 6 أكتوبر 2014.
  31. ^ "South Sudan's military casualties top 20,000".
  32. ^ "New Estimate Sharply Raises Death Toll in South Sudan". New York Times. 9 يناير 2014.
  33. ^ "South Sudan is dying, and nobody is counting". News24. 11 مارس 2016.
  34. ^ "South Sudan". The United Nations. CA. 23 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2015.
  35. ^ "More South Sudanese Seek Shelter at U.N. Bases". The New York Times. 8 أبريل 2015.
  36. ^ "South Sudan atrocities amount to war crimes, report warns". The Guardian. 8 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2014.
  37. ^ "South Sudan President Salva Kiir hits out at UN". بي بي سي. 21 يناير 2014.
  38. ^ "4 Kenyans dead as South Sudan evacuation ends". KE: Capital FM. اطلع عليه بتاريخ 03-01-2013.