الحد الأقصى للحرارة البالوسينية - الإيوسينية

الحد الأقصى للحرارة البالوسينية - الإيوسينية (بالإنجليزية: Paleocene–Eocene Thermal Maximum)‏ (PETM)، وتسمى أيضا "الحد الأقصى للحراري الإيوسينية 1" (بالإنجليزية: Eocene thermal maximum 1)‏ (ETM1)، وسابقا كانت تعرف باسم "الإيوسيني الأولي" (بالإنجليزية: Initial Eocene)‏ أو "الحد الأقصى للحرارة الباليوسينية المتأخرة" (بالإنجليزية: Late Paleocene Thermal Maximum)‏، وهي فترة زمنية زاد فيها متوسط درجة الحرارة العالمية أكثر من 5-8 درجات مئوية.[2] وقد حصل هذا الحدث المناخي في الفترة الزمنية للعصرين الجيولوجيين الباليوسيني والإيوسيني.[3] العمر والمدة الدقيقة لهذا الحدث غير مؤكد ولكن يُقدر أنه حدث منذ حوالي 55.5 مليون سنة مضت.[4]

تغير المناخ خلال الـ65 مليون سنة الماضية كما يعبر عنه في تركيب نظائر الأكسجين في المنخربات القاعية. يتميز الحد الأقصى للحرارة الباليوسينية والإيوسينية (PETM) بشوط قصير ولكنه بارز، مسببا الاحترار السريع. والملاحظ أن الشوط قليل في هذا الرسم البياني بسبب تجانس البيانات.
الأحداث الرئيسية في الباليوجيني
الأحداث الرئيسية في الباليوجيني.
مراحل وافقت عليها اللجنة الدولية للطبقات.
مقياس المحور: منذ ملايين السنين.

مراجععدل

  1. ^ Zachos, J. C.؛ Kump, L. R. (2005). "Carbon cycle feedbacks and the initiation of Antarctic glaciation in the earliest Oligocene". Global and Planetary Change. 47 (1): 51–66. Bibcode:2005GPC....47...51Z. doi:10.1016/j.gloplacha.2005.01.001.
  2. ^ McInherney, F.A.؛ Wing, S. (2011). "A perturbation of carbon cycle, climate, and biosphere with implications for the future". Annual Review of Earth and Planetary Sciences. 39: 489–516. Bibcode:2011AREPS..39..489M. doi:10.1146/annurev-earth-040610-133431. مؤرشف من الأصل في 2016-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-03.
  3. ^ Westerhold, T..؛ Röhl, U.؛ Raffi, I.؛ Fornaciari, E.؛ Monechi, S.؛ Reale, V.؛ Bowles, J.؛ Evans, H. F. (2008). "Astronomical calibration of the Paleocene time" (PDF). Palaeogeography, Palaeoclimatology, Palaeoecology. 257 (4): 377–403. Bibcode:2008PPP...257..377W. doi:10.1016/j.palaeo.2007.09.016. مؤرشف (PDF) من الأصل في 2017-08-09. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-06.
  4. ^ Bowen؛ وآخرون (2015). "Two massive, rapid releases of carbon during the onset of the Palaeocene–Eocene thermal maximum". Nature. 8 (1): 44–47. Bibcode:2015NatGe...8...44B. doi:10.1038/ngeo2316.