الحبيبات الشمسية الفائقة

الحبيبات الشمسية الفائقة هو نمط معين من خلايا الحمل الحراري على سطح الشمس. اكتشف في سنة 1950 من قبل أجهزة تستعمل قياسات سرعة دوبلر والتي أظهرت تدفقات أفقية على الغلاف الضوئي (سرعة التدفق نحو 300 إلى 500 متر / ثانية). أظهرت أعمال لاحقة في سنة 1960 بأن القياس النموذجي للحبيبات الفائقة حوالي 30000 كم وعمرها حوالي 24 ساعة.[1]

لم يعرف منشأ الحبيبات الفائقة. على الرغم من أن وجود هذه الحبيبات في الغلاف الضوئي الشمسي هو أمر موثوق جدا، لا يزال هناك الكثير من النقاش حول الطبيعة الحقيقية أو حتى وجود أنماط التحبيب العليا. بعض الباحثين يقترح وجود ثلاثة مستويات متميزة من الحبيبات : حبيبات شمسية (بأقطار نموذجية من 150-2500 كم)، حبيبات متوسطة (بأقطار 5000-10000 كم) والحبيبات الفائقة (أكثر من 20000 كم). تعتبر الحبيبات الشمسية بأنها تأخذ شكل هرمي بحيث تتجزأ الحبيبات الفائقة في اعلى طبقاتها إلى حبيبات متوسطة والتي بدورها تتقسم إلى حبيبات شمسية.

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ Kaufmann III, William J. (2008). Universe. New York, USA: W. H. Freeman and Company. صفحات 762. ISBN 978-0-7167-8584-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: التاريخ والسنة (link)


 
هذه بذرة مقالة عن الشمس أو متعلقة بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.